أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 11 أغسطس 2022م    الكشف عن تخلي "نساء مُغتربين" عن أبنائهن ل"دار المايقوما"    الثروة الحيوانية: إنشاء مسلخ حديث بولاية النيل الأبيض    وفاة طفلين بربك بسبب انهيار منزل ومحلية ربك تقدم التعازى    "هجمت عليه واحتضنته".. معجبة تحرج كاظم الساهر على المسرح    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي بثنائية في شباك فرانكفورت    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    تعرف على التفاصيل .. وكيل اللاعب ل (باج نيوز): المحترف النيجيري توني إيدجو وقع رسميا لنادي كويتي    وصول (17) قاطرة جديدة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    صدام كومي يحرز الفضية في سباق (800)متر ويرفع علم السودان في بطولة التضامن    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    الموفق من جعل له وديعة عند الله    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    نمر يتفقد نزلاء ونزيلات سجن شالا الإتحادي بالفاشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحدود وسد النهضة.. ملفات ملتهبة على طاولة الخرطوم
نشر في السوداني يوم 19 - 02 - 2021

لا يبدو أن الخرطوم قدرها ان تهنأ بالاستقرار، فلم تمض ايام كثيرة في اعقاب تحقيق نوع من الاستقرار الجزئي داخليا بتشكيل حكومة حزبية تبعتها اجراءات قانونية في مواجهة عناصر النظام السابق، الا وتواصل التصعيد الاثيوبي ، اطراف عديدة مسها عصب التوتر فاقبلت على الخرطوم ليست مدبرة، آخرهم الوسيط الافريقي بن لبات مقتفيا اثر ابو ظبي والرياض.. فما الذي يدور في الخرطوم؟..
وصول لباد
وصل الخرطوم مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لباد، لبحث الملف الحدودي بين السودان وإثيوبيا فضلاً عن مناقشة بعض الأوضاع الداخلية المتعلقة بإنفاذ الوثيقة الدستورية.
ووفق "العربية" ، فإن ولد لبات سيلتقي رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لتخفيف حدة التوتر المتصاعدة بين السودان واثيوبيا.
شغل لباد منصب الوسيط الإفريقي بين المكونين، المدني والعسكري، في السودان عقب سقوط نظام عمر البشير في ابريل 2019.
وتأتي زيارة ولد لباد بينما استدعى السودان الأربعاء سفيره لدى اثيوبيا للتشاور وسط تصاعد الأوضاع على الحدود التي شهدت حشداً عسكرياً على طول الحدود بين البلدين في الأسابيع الأخيرة.
كثيرون يرون ان وصول الرجل من شانه التقليل في حدة التوتر بين البلدين خصوصا وانه يتمتع بالاحترام لدى الجانبين، فضلا عن قدرته على تحقيق اختراق بحكم معرفته بالدهاليز السودانية والاثيوبية.
فيما ترى وجهة نظر اخرى أن جهود لباد ستكلل بالنجاح خصوصا وان زيارته استبقتها المكالمة الهاتفية بين وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان وبين وزيرة الخارجية مريم المهدي، وقبلها زيارة وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبد العزيز قطان..
ملاحظة مهمة
بدا واضحا منذ الوهلة الاولى أن الازمة الحدودية المفتعلة من الجانب الاثيوبي وملف سد النهضة مرتبطان بعضهما البعض وان تحقيق اختراق في احدهما ينعكس ايجابا على الملف الاخر في سياق معادلة ربما سعت لها الخرطوم طويلا لوضع الكثير من النقاط على الحروف في سياق دفاعها عن مصالحها الوطنية..
هل تحل منظومة البحر الاحمر الموقف؟
السعودية لم تكن بعيدة عن ملف الازمة، فخلال لقاء رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك بوزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبد العزيز قطان، اعرب حمدوك عن تقدير السودان لدور المملكة في دعم استقرار السودان، مُبيَّناً أهمية العلاقات الثنائية الراسخة بين حكومة وشعبي البلدين بما يُحتِّم على قيادة البلدين المُضي بها قُدُماً وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.
وأوضح وزير الدولة السعودي أن لقاءه بالقيادات السودانية بحث موضوع ملف سد النهضة، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية تقف بقوة مع الأمن المائي للدول العربية، معلناً سعي المملكة إلى إنهاء هذا الملف بالشكل الذي يضمن حقوق الدول الثلاث، كاشفاً في هذا الجانب عن لقاءات سابقة له مع رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الاثيوبي د. آبي أحمد وأضاف "سنواصل المساعي الحميدة لإنهاء هذا الملف المهم والشائك".
وقال قطان إن اللقاء تطرق إلى موضوع منظومة البحر الأحمر التي تضم ثماني دول وأعلن في هذا الصدد عن نفاذ ميثاق منظومة البحر الأحمر وخليج عدن منذ 29 أكتوبر الماضي، مشيراً إلى أن المملكة ستدعو في الوقت المناسب لعقد هذه القمة لمباركة هذا الميثاق، مؤكداً أن منظومة البحر الأحمر سيكون لها أدوار في غاية الأهمية أهمها خلق فرص استثمارية، البيئة، المحافظة على أمن البحر الأحمر بجانب أشياء عديدة ستعود بالنفع على الدول بأكملها.
ملفات أخرى
وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي بدورها رحبت بزيارة وزير الدولة السعودي باعتبارها أول زيارة بعد تشكيل حكومة سلام السودان من المملكة العربية السعودية ، مبينة أنه تم خلال الزيارة فتح عدد من الملفات المهمة مع وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بحثت الشراكة الاستراتيجية في عدد من المشاريع الكبرى، مشيرةً إلى المنحة السعودية التي وعدت بها خلال الفترة الانتقالية.
وأكد قطان وقوف المملكة العربية السعودية مع الحكومة الانتقالية حتى يعود السودان إلى وضعه الطبيعي كقوة فاعلة في العالم العربي والإسلامي والدولي.
وقال قطان أن ملف السلام على رأس اهتمامات المملكة العربية السعودية، وسوف نسعى مع كل الأصدقاء في دول العالم لإنجاح هذا الملف المهم، موضحاً أن اللقاء بحث ملف الاستثمارات في السودان، وأضاف في هذا الصدد "نستطيع من خلال الشراكة بين البلدين بالدخول في مفاوضات ونقاشات جادة لكيفية الانتهاء من هذا الملف في أسرع وقت ممكن"، مؤكداً أن وجود قانون لحماية الاستثمار والمستثمرين سيشجع رجال الأعمال في المملكة العربية السعودية الذين لديهم خبرة كافية بما يزخر به هذا البلد من إمكانات كبيرة، مقدراً سعي الحكومة إلى خلق بيئة جادة وإزالة كل المعوقات التي قد تعيق رجال الأعمال والمستثمرين من الدخول في هذه الشراكات، مشدداً على أهمية تبادل الزيارات بين القطاعين الحكومي والخاص لمعرفة ما لدى كلى الجانبين من فرص استثمارية كبيرة.
وأشار أحمد قطان إلى أن اللقاء مع دولة رئيس الوزراء بحث ضرورة التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم العديدة بين البلدين بما يساعد في تحقيق ما نصبو إليه جميعاً، مبيناً أن اللقاء أمن على عقد اجتماع اللجنة السعودية السودانية في دورتها السابعة بالخرطوم.
أبوظبي ليست بعيدة
في سياق الازمة والاهتمام العربي والافريقي بالتطورات السودانية تلقت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي أمس، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.
تناولت المكالمة، تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين، فضلاً عن مُناقشة التطورات في المنطقة، بما في ذلك آخر المُستجدات في ملف سد النهضة، وشرحت د. مريم رؤية السودان الهادفة لتحقيق حل سياسي دبلوماسي كسبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.