السودان.. دعوة لاحتجاجات جديدة للمطالبة بمدنية الدولة    الرعاية بالنيل الأزرق: اجتماع حول منهجية العمل للعام 2022.    انطلاقة حملة مكافحة العنتد بمحليات شمال كردفان    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    برهان تيه في (مأزق) أمام المنتخب المصري    وزارة المالية ترفع يدها من السعر التركيزي للقمح    تأجيل جلسة سماع المتحري في محاكمة زوجة الرئيس السابق (وداد)    غياب الدفاع يتسبب في تأجيل محاكمة نظاميين بتهمة القتل    المُنتخب الوطني عاد للتدريبات .. تيه: نعمل للمُستقبل وسنُحاول الظهور جيداً أمام مصر!!    التربية بالخرطوم تؤكد استمرار الدراسة    مشروع الجزيرة .. فشل المُوسم الشتوي!!    اتحاد الكرة يعلن فتح نافذة استثنائية للتسجيلات    لتجميل وجه الخرطوم.. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    تزامن مع الذكرى 9 لرحيل (الحوت).. المبدعون مسجونين بأمر السياسة    موكب الجيش الأبيض ..
 (كان تابى كان ترضى .. حنعالج الثوار يا برهان)    المركزي يعلن نتائج المزاد الثاني للنقد الأجنبي    تَرقُّبٌ وانتظارٌ للقرار .. ملعب الهلال .. فُرص للإجازة وأسباب لاستمرار الحظر    السيادي يكشف عن خيار بشأن تشكيل الحكومة    بيان من وزارة الثقافة حول سحب ترخيص الجزيرة مباشر    الشرطة تكتسح الأهلي القضارف برباعية إعدادياً    هلال الأبيض يرفض قرارات الاتحاد العام للكرة ويُناهضها    عضو بالسيادي يقدم مقترحات لحل أزمة أساتذة الجامعات السوداني    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    ديربي استثنائي بين الهلال والمريخ في كأس السودان في تندلتي    والد الشهيد الريح: الأجهزة الأمنية قتلت إبني مع سبق الاصرار والترصد    الورش النجاح الباهي    الجيش ل(الصيحة): مقتل (1200) مزارع سوداني خلال هجمات ل(عصابات) إثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 17 يناير 2022    إحباط تهريب أكثر من (3) كيلو ذهب    بدء محاكمة المتهمين في بلاغ خلية شرق النيل الإرهابية    الخارجية تدين استهداف سفينة إماراتية وتتقدم بطلب للمجتمع الدولي    ميزة انتظرها الملايين.. واتساب يعمل دون إنترنت    شاهد بالفيديو: خلاعة وسفور وملابس محذقة و عارية .. حسناء فائقة الجمال تشعل السوشيال ميديا وتصدم المشاهدين بردها    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    شركة توزيع الكهرباء تعلن تعديل تعرفة الكهرباء بنظام البيع    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    نجاة ركاب بص سفري من الموت المحقق    الكورونا تحتضر، إن شاء الله، ‹وسنعبر وسننتصر›..    القصة الكاملة عن "نجاة نجار" ملهمة من غير ميعاد! (12)    بفضل "إنسان نياندرتال".. "اكتشاف فريد" يحمي من كورونا    إحباط محاولة تهريب (56) شخصاً من دولة مجاورة    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    الذكرى التاسعة لمحمود عبد العزيز    أصبحت فنانة (دقّة قديمة) سميرة دنيا .. العرضة خارج الحلبة!!    أغلاها "ساندبوكس".. يدفع المستثمرون الملايين مقابل أراض افتراضية في الميتافيرس    أدب الخمريات .. للسودان نصيب    أبرز تعامل فني بينهما(مصابك سميرك، الشمس غابت) محمود تاور ينعى رفيقه الشاعر جلال حمدون    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    توقعات وكالة الطاقة الدولية لأسعار النفط الخام لعامي 2022 و2023    نجاح أول زراعة قلب خنزير معدل وراثيا في جسم إنسان    لونوفو تعلن عن حاسب محمول متطور بعدة شاشات    مصمم ألعاب حاسوب عراقي يطور لعبة تحاكي شعور "الهاربين من أوطانهم"    تجريد أندرو من ألقابه العسكرية    اشعر بكرب شديد بعدما التزمت بقراءة سورة البقرة والصلاة على النبى ؟    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ندرة في غاز الطبخ بالخرطوم والنيل الأبيض
نشر في السوداني يوم 23 - 04 - 2021


النيل الأبيض: سوسن عثمان
تشهد محلات بيع أسطوانات غاز الطبخ بأحياء الخرطوم ندرة حادة من كافة الشركات مما انعكس على بعض المحلات بالإغلاق التام ، وقال عدد من وكلاء الغاز بالخرطوم إن أزمة غاز الطبخ بولاية الخرطوم لا تزال مستمرة مما انعكس على إغلاق معظم المحلات خدمة الغاز بالأحياء.
المواطن السر إبراهيم قال إنه قاطع غاز منذ 4 أشهر والغاو غير متوفر في كافة شركات الغاز ، لافتاً إلى أن عدد الأسطوانات ببعض المحلات غير كافية للسد حاحة المواطنين بالصفوف ، وطالب إبراهيم الجهات المسؤولة بتوفير الغاز وخاصة في شهر رمضان ، وقال إن تكلفة الفحم مكلفة وسعر الجوال (6-7) آلاف جنيه ، مشيراً إلى استغلال بعض أصحاب بيع الغاز لفرصة الأزمة برفع سعر الأسطوانة إلى (5) آلاف جنيه .
وأكد وكيل غاز جاسكو بأمدرمان عبدالمطلب آدم في حديثه ل( السوداني) على تفاقم أزمة الغاز، وقال إنه لم يستلم غازاً من فترة، مشيرا الى أن التوزيع يتم عبر المحليات في الميادين وغياب الوكلاء عبر لجان الاحياء ، مشيرا الى استمرار مشكلة الترحيل بسبب ازمة الوقود ، مضيفا أن توزيع بعض شركات أسطوانات الغاز عبر الميادين غير كاف مقارنة بحجم الأسطوانات الفارغة، لافتا الى وجود مشكلة ترحيل تعيق عملية توصيل أسطوانات الغاز سواء كان بالميدان أو وكلاء غاز بالاحياء ، وطالب آدم الجهات المسؤولة بتأمين الطريق لترحيل الغاز، وقال إن هنالك عدم وفرة في غاز الطبخ ، مبيناً أن سعر الأسطوانة من المستودع (370) جنيهاً وسعر الوكيل (400) جنيه.
وقال الأمين العام لغرفة وكلاء وموزعي الغاز فضل يس الفضل إن هنالك وفرة في غاز الطبخ بالمستودعات، وأوضح بان ضعف تسعيرة الأسطوانة والترحيل غير مجزية مما انعكس سلباً على أحجام الوكلاء والمرحلين من سحب الغاز من المستودعات، مبيناً أن سعر الأسطوانة (400) جنيه في بعض المحليات وفي بعضها أغلى من السعر أعلاه.
وقال وكيل غاز بالخرطوم إن هنالك ندرة حقيقية في غاز الطبخ وارتفاعاً في تكلفة الترحيل، مشيراً إلى اصطفاف ناقلات الغاز بالمستودع لأكثر من يومين، مبيناً أن سعر الأسطوانة عبوة (12,5) كيلو (400-700) جنيه، لافتاً إلى بعض الشركات المتوفر لديها الغاز وهي (الطريفي – النيل – أبرسي).
وفي السياق تتمدد ندرة الغاز لتشمل ولاية النيل الأبيض والتي شكا مواطنوها ل(السوداني) من تسببها في انتعاش نشاط بيعه في السوق السوداء مما رفع سعر الأسطوانة إلى 2500جنيه.
وقالت المعلمة مشاعر النور ل(السوداني) إن الغاز صار مشكلة تؤرق الأسر وقالت :"إن لجان المقاومة بتجيب شهر وتغيب شهرين وسعر الاسطوانة 950جنيها ومع ذلك لا يتوفر".
وقالت إن ربات المنازل والموظفات يعانين معاناة حقيقية لأن الزمن لا يكفي لصنع الطعام عبر البدائل الأخرى (الفحم )
وأضافت أم وصال أنها اشترت أسطوانة الغاز بالسوق الأسود بسعر 2500 لأنها موظفة ولا تستطيع أن(تجازف) لمقابلة شهر رمضان دون اسطوانة.
وأضافت أن لجان المقاومة لا تلتزم بالتسليم الراتب للسلعة مشيرة إلى أن سعر الأسطوانة 950جنيها وفي السوق الأسود 2500جنيه والسؤال ما الذي يجعلها تتوفر في سوق أسود وهذا يدلل على وجود مستثمرين للأزمات. وأضافت أن كل الدول المتحضرة توفر مستلزمات الشهر الكريم إلا عندنا التجار (تكدس)المستلزمات وترفع سعرها والغاز سلعة ضرورية لأي أسرة.
وترى سمية أن ندرة الغاز مصطنعة وغير حقيقية ووجود الغاز بالسوق الأسود يدل على أن الندرة مفتعلة.
ويقول الموظف أحمد نحن وقعنا بين مطرقة الندرة وسندان السوق الأسود ورمضان يحتاج إلى توفير الغاز أنه ضروري، منتقدا غياب الحكومة عن الرقابة على السلع الأساسية وتوفير النادر منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.