فيلود: لم نكن موجودين في المباراة ونعد بتحسين الأداء الفترة المقبلة    رويترز : حمدوك رهن الاستمرار في منصبه بتنفيذ الاتفاق السياسي الأخير    (حمدوك) يوجه بالتحقيق في اقتحام قوات شرطية لمستشفيات واعتقال جرحى    للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني    رصد أول إصابة بمتحور (أوميكرون) في السعودية    قرار لحمدوك بإنهاء تكليف وتعيين وكلاء الوزارات    اليوم يبدأ.. السعودية ترفع تعليق القدوم من 6 دول بينها مصر    حاجة (لجنة) اتصبري!    الغربال ل(السوداني): اعتذر للجميع.. الهزيمة قاسية ونسعى لتصحيح الأوضاع أمام الفراعنة    شاهد بالفيديو: مشاعر الرئيس السوداني "البشير" لحظة مشاهدته تلاوة البيان الأول    شاهد.. لاعب كرة قدم شهير يصد لصاً دخل ليلاً عقر داره!    تصريح صادم من هند صبري.. "لا أتقبل النقد بسهولة"    المستشفى البيطرى بالجزيرة يكشف عن قصور بمسالخ اللحوم    مناوي يؤكد وفاة 20 امرأة حامل بالتهاب الكبد الوبائي في شمال دارفور    ضبط شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وترويج المخدرات    مصرع ستة أشخاص وإصابة إثنين آخرين بطريق شريان الشمال    جامعة الخرطوم تكشف موعد استئناف الدراسة    توقيع عقد سفلتة طريق الأندلس بمحلية كوستي    الجزيرة:قرار بتشكيل لجنة للأمن والطواريء بمشروع الجزيرة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    مصر تهزم لبنان بصعوبة في كأس العرب    اكلنا نيم وشمينا نيم    جدل حول زوجة محمد صلاح.. لماذا تسلمت جائزته؟!    حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار ميكرون    السودان..وزارة الطاقة والنفط تصدر بيانًا    جديد تويتر.. حظر مشاركة الصور الشخصية دون موافقة    حصيلة جديدة بإصابات كورونا في السودان    شاهد بالصورة.. نجمة السوشيال ميديا الأولى بالسودان أمل المنير تفجرها داوية: (2022 عرست أو ما عرست بمشي شهر العسل براي)    اقتصاديون: حكومة حمدوك أخفقت في الملفات الاقتصادية الداخلية    الكهرباء:تخفيض في ساعات القطوعات    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    شاهد بالفيديو: مُطرب سوداني يتعرض للطرد من الحفل .. تعرَّف على السبب    بالصورة والفيديو.. في إحدى المدارس السودانية.. رجل يقدم فاصل من الرقص مع طالبات ثانوي داخل الحرم المدرسي.. و علامات الاستفهام تتصدر المشهد!    30 نوفمبر.. (الديسمبريون) يرفضون التراجع    السودان يشارك في البطولة العالمية لالتقاط الأوتاد بسلطنة عمان    تراجع طفيف في بعض أصناف السلع بالخرطوم    رحم الله عبد الرحيم مكاوي وأحسن فيه العزاء وجبر المصيبة وأعظم الأجر    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    السجن (20) عاماً لشاب أُدين بالإتجار في حبوب (الترامادول)    السعودية ترصد أول إصابة بمتحور "أوميكرون" لمواطن قدم من دولة في شمال إفريقيا    سراج الدين مصطفى يكتب : شاويش والسقيد .. اللغز العجيب!!    التأمين الصحي بالنيل الأزرق يدشن فعاليات التوعية بالمضادات الحيوية    مطالب بزيادة مساحة القمح في للعروة الشتوية    إدانة شاب احتال على نظامي في أموال أجنبية    مميزات جديدة تهمك في Truecaller.. تعرف عليها    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    سر لا يصدق في الفشار.. مادة عازلة قوية تحمي من الحرائق!    المرض يمنع متهمين من المثول أمام المحكمة في قضية حاوية المخدرات الشهيرة    لجنة الأطباء تعلن إصابة (98) شخص خلال تظاهرات الأمس    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    السودان في اختبار صعب أمام الجزائر    كسلا: تسجيل (210) حالات بالحمى النزفية    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد ظهورها كمقدمة برامج ملاذ ناجي ل(كوكتيل): لن أترك الصحافة وشعرت بخذلان الأصدقاء
نشر في السوداني يوم 08 - 09 - 2021

لأنها اتسمت بالجرأة وقوة الشخصية ولأنها لم تضع لاحلامها وطموحها سقفا اختارت أن تطرق بابا جديدا في دروب الإعلام بعد أن حققت نجاحا كبيرا شهد به الزملاء في مجال الصحافة. الصحفية ملاذ ناجي اطلت على المشاهدين كمقدمة برامج عبر قناة الهلال الفضائية كغيرها من الزملاء الصحفيين الذين طرقوا باب تقديم البرامج عبر الفضائيات ملاذ وجدت قبولا كبيرا ودعما خاصة من قبل اغلب الزملاء ..
شيء طبيعي الخوف من التجربة كيف تخلصت من المخاوف؟
لم يكن خوفا بالمعنى الواضح بقدر ما كان قلقا ومخافة أن يمر محتوى الحلقات مرور الكرام دون أن يترك أثرا وهو ما لم اعتده، والحمد لله أرى أن البداية كانت جيدة.
من أكثر الذين دعموك وشجعوك على فكرة التقديم؟
وجدت الدعم والتشجيع من أغلب الزملاء والأصدقاء بالوسط.
ماهو القصد من بدء حلقاتك بوئام المثيرة للجدل؟ هل من باب لفت الأنظار؟
بل كان الغرض عرض الحقائق المخفية عن الناس وهو ما حدث فعلا.
الانتقادات التي صاحبت الحديث عن شكلك في الحلقة الاولي هل حاولت التغيير في الحلقة الثانية؟
الانتقاد كان عن الميك آب ولم يكن علي شكلي اذ وصف الميك ب(الاوفر) وبالفعل حينما شاهدت الحلقة أدركت انهم على صواب فكان من الطبيعي أن اعمل علي تغييره في الحلقة الثانية.
هل تعملين على إعداد الأسئلة بمفردك ام هناك فريق عمل؟
اكيد بمفردي لأنني أجزم بأن الصحفي خير منتج.
الحلقتان صاحبتهما الكثير من الانتقادات اللاذاعة هل ستواجهين الأعاصير وتمضين لتحقيق حلمك ام تتخوفين من الاستمرار؟
إعصار الحلقتين لا يمثل شيئا امام ما واجهته بالصحف وعموما النقد المحترم يقدم ويضيف وأقف عنده كثيرا واعمل به، اما النقد (الساي) فلا يعنيني على الاطلاق.
هل خذلت في زملاء المهنة بعد ظهورك كمقدمة برامج؟
أطلقت تنهيدة ثم قالت للاسف خذلت في أصدقاء ناهيك عن زملاء وهو ما كان متوقعا وكانت ردة فعلي الطبيعية أن اعمل على مسحهم من خارطة حياتي.
هل ستترك ملاذ الصحافة وتحترف مهنة التقديم البرامجي؟
الصحافة داري وخياري وملاذي ولن أستطيع تركها وان احترفت الف مهنة وأنت ادرى بعشق الصحافة كل مافي الأمر أنني كنت صحفية وأصبحت صحفية ومقدمة برامج.
اختيار الضيوف هل مبني علي معايير بعينها؟
أكيد فالبرنامج قائم على الشخصيات التي حولها تساؤلات، وهدف البرامج الإجابة على تساؤلات الشارع العام، وبالمناسبة البرنامج ليس جديدا اذ قدمت منه دورتين برامجيتين من تقديم زملاء آخرين.
إلى من ترجع ملاذ في اختيار الضيوف والأسئلة من الزملاء الصحفيين؟
اختيار الضيوف يتم بمشاورات بيني وبين أستاذة فاطمة الصادق أما الأسئلة فأنا من يعمل على وضعها.
اختيار الازياء التي تظهر بها ملاذ شخصي ام هناك من تتم مشاورته؟
الموضوع بسيط ما لا يحتاج مشاورات، اصلا فطابع البرنامج لا يحتمل الا الزي الفورمال والرسمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.