وزير الصحة الاتحادي: لا أحدٌ يعلم أين تذهب أموال العلاج المجّاني    لجنة المعلمين بجنوب دارفور تُطالب بالتحقيق في حادثة طلاب شرق الجبل    تراجع حركة الشراء بأسواق الخرطوم    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    رد د. جبريل لمسؤول كبير واجابة الرئيس الفرنسي لطفل صغير!!!    جبريل إبراهيم: من خطاب التهميش إلى الأوبة نحو الأيديولوجيا    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مدير الإمدادات الطبية بالجزيرة: نُعاني من تغطية المراكز الصحية في الولاية    مع ارتفاع تكلفة الشحن 537%.. هل يواجه العالم أزمة غذاء؟    سؤال برئ.. أين تذهب عائدات الذهب؟    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    فيديو: الأرجنتين تحسم مواجهة القمّة أمام أوروغواي    صيادلة بالجزيرة: أدوية التأمين الصحي تسرّبت إلى السُّوق السَّوداء    النازحون في العالم يبلغون رقماً قياسياً رغم قيود كورونا    التربية تطالب الإعلام بالدقة في نقل المعلومات حول سير امتحانات الشهادة لخطورتها    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 19 يونيو 2021    وزاره التجارة: تفعيل قانون حماية المستهلك لجعل الأسعار في حدود المعقول    تاريخ جراحات التكيف الهيكلي العميقة    بعد أن تجنبها رونالدو.. خبراء: هذه أضرار المشروبات الغازية    والي القضارف يتعهد برعاية الأربعة توائم الذين تمت ولادتهم حديثاً    للقادمين إلى السعودية من غير مواطنيها.. عليهم تسجيل بيانات التحصين    قائد السودان: حضور الجماهير دافع قوي قبل مواجهة ليبيا    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    اعتقال الامرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها (10) توائم    المريخ يستأنف تدريباته    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعد أخطر من الهواتف.. تأثيرات سلبية للساعات الذكية على السائقين    وزير المالية: على المواطنين التحلي بالصبر وعدم استعجال النتائج    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    أسباب غير أخلاقية وراء مقتل شاب أمام منزله بأمدرمان    الأحمر يدفع بشكواه ضد لواء الدعم السريع    نقر الأصابع..    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    كاف يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفيدرالية    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    إحباط تهريب (63) فتاة أجنبية    وزيرة الخارجية تطمئن على صقور الجديان    السجن لمقاول حرر صكاً دون رصيد بمبلغ (20) مليون جنيه لمحامٍ شهير    السلام يكتسح القادسية برباعية ويقترب من تحقيق حلم الصعود للاولى بكوستي    الجمارك تكشف أغرب محاولة لتهريب العملات الأجنبية داخل جوارب حذاء سيدة    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    وزير الثقافة يشرف احتفال الفنون الاستعراضية بالدعم الصيني    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد انتشارها بكثافة مؤخراً... قروبات الواتساب...تفاصيل (لمة) إسفيرية..!!
نشر في السوداني يوم 06 - 03 - 2014


بعد انتشارها بكثافة مؤخراً...
قروبات الواتساب...تفاصيل (لمة) إسفيرية..!!
الخرطوم : نهاد أحمد
انهالت عليه الرسائل المتواصلة من خلال خدمة (الواتساب)، وكان متأكداً بينه وبين نفسه أنها من ذلك القروب الذي يضمه هو وأصدقاء دراسته، فهم يظلون طيلة الوقت يتبادلون الرسائل فيما بينهم، فهذا القروب على الرغم من رسائله الكثيرة إلا أنه لعب دوراً كبيراً بربطهم ببعض في الأفراح والأتراح، بالمقابل أصبحت قروبات (الواتساب) منتشرة جداً خلال الفترة الماضية مما دفع ب(كوكتيل) لاستطلاع البعض لمعرفة رأيهم فى القروبات التي يشتركون فيها على الواتساب من حيث أهميتها وهل تشكل بالنسبة إليهم إزعاجاً أم أنها ذات قيمة أخرى...فماذا قالوا:
لمة سودانية:
الموظف منتصر أبوعبيده قال إن قروبات الواتساب أسهمت في تقليل عدم التواصل الاجتماعي بين الناس ولو قليلاً، مؤكداً أن الجميع أصبح مشغولاً بالعمل واللهث خلف متطلبات الحياة المرهقة لذلك لجأ البعض لتخصيص قروبات سواء كانت للأصدقاء أو للعائلة أو قروبات خاصة بالزملاء. وأضاف أبوعبيده أن هذه القروبات ربطت الجميع ببعضهم البعض وعوضت (اللمة) السودانية القديمة.
بنات العيلة:
وتقول الطالبة الجامعية ريم مصطفى إنها مشتركة بأكثر من قروب على الواتساب، لكن أكثر قروب ربطها بمن تحبهم هو قروب (بنات العيلة) لأنه ساهم فى تفقد أحوال الأهل نسبة لظروف الدراسة التي يصعب فيها مواصلة الجميع، وتضيف: (هذا القروب يضم خالاتي وبناتهن وعماتي وبناتهن كذلك وهو مجتمع أسري مصغر).
مزعجة جداً:
الموظفة بالقطاع الخاص سهام عبدالله قالت بأنها لاتحبذ الاشتراك في قروبات (الواتساب) لأنها (مزعجة جداً) وأحياناً تستمر إلى ساعات متأخرة من الليل، وذكرت بأنها كانت ضمن قروب خاص بزملائها لكنها غادرت المجموعة نسبة لكثرة الرسائل التي تستمر لليوم التالي مما يشكل إزعاجاً كبيراً لها لدرجة أن هاتفها صار يستهلك الكثير من الكهرباء بصورة غير مبررة أبداً.
إضافة كبيرة:
من جانبها ترى خولة عبدالمنعم طالبة بجامعة السودان أن قروبات الواتساب بعضها مزعج لا داعي له خاصة القروب الذي يخصص للزملاء، وتضيف: (هنالك قروبات ذات فائدة مثل القروب الخاص بالأهل لأنه يربط المشتركين فيه بأخبار الأهل خاصة الذين لايلتقون كثيراً إلا فى المناسبات)، وتضيف: (مثل هذه القروبات تشكل إضافة كبيرة فيما يتعلق بتفقد الأهل لبعضهم البعض).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.