الدولار يبلغ رقما قياسيا جديدا في السودان مسجلا 77 جنيها    رفع جلسات التفاوض بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة لشهر    مجلس الوزراء يُوجِّه بترشيد الإنفاق الحكومي    البرهان إلى (سوتشي) للمشاركة بالقمة الروسية الإفريقية    (الترويكا) تدعو أطراف جنوب السودان إلى الالتزام بموعد تكوين الحكومة    هوامش على دفتر ثورة أكتوبر .. بقلم: عبدالله علقم    مينا مُوحد السعرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تاور: الوثيقة الدستورية تمثل المرجعية للفترة الانتقالية    “قوى التغيير” تعلن عن برنامج لإسقاط والي نهر النيل    "دائرة الأبالسة" تفوز بجائزة الطيب صالح    تراجع كبير في أسعار مواد البناء بسوق السجانة    لماذا شنت تركيا عملية في سوريا؟    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    مُتطرف يقتحم جناح محمود محمد طه بمعرض الكتاب الدولي ويُمزق الكتب    رئيس وزراء السودان: الحكومة الانتقالية تواجه عقبات وعوائق (متعمدة)    حديقة العشاق- توفيق صالح جبريل والكابلي .. بقلم: عبدالله الشقليني    كرتلة عائشة الفلاتية: من يكسب الساعة الجوفيال: محمد عبد الله الريح .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    استئناف عمليات الملاحة النهرية بين السودان ودولة جنوب السودان    الشرطة: وفاة مواطن تعرض للضرب أثناء التحري    موضي الهاجري .. ذاكرة اليمن الباذخة .. بقلم: عواطف عبداللطيف    جمارك مطار الخرطوم تضبط ذهباً مُهرباً داخل "علبة دواء" وحذاء سيدة    ولاء البوشي تعلن فتح بلاغٍ في نيابة الفساد ضد عدد من المؤسسات    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق مع القانون الدولي    موسكو تدعو واشنطن وأنقرة للتعاون لرفع مستوى الأمن في سوريا    الرئيس الإيراني يهاجم السعودية وإسرائيل        واشنطن تفكر بنقل الرؤوس النووية من قاعدة إنجرليك التركية    إضراب لتجار نيالا بسبب الضرائب    السعودية تطرق أبواب قطاع النفط والكهرباء بالسودان    ابرز عناوين الصحف الرياضية المحلية الصادرة اليوم الاثنين 21 أكتوبر 2019م    مؤتمر صحفي مهم للجنة المنتخبات ظهر الْيَوْم    طبيب المريخ : كشفنا خالي من الإصابات باستثناء الغربال    عبد العزيز بركة ساكن : معرض الخرطوم للكتاب… هل من جديد؟    تاور: الولاة العسكريون عبروا بالبلاد لبر الأمان    "السيادي" يدعو للصبر على الحكومة الانتقالية    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    لا هلال ولا مريخ ولا منتخب يستحق .. بقلم: كمال الهِدي    "ستموت فى العشرين" يشارك في أيام "قرطاج"    من الإصدارات الجديدة في معرض الخرطوم: كتاب الترابي والصوفية في السودان:    هيئة علماء "الفسوة"! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قتلى في تشيلي والاحتجاجات تتحدى الطوارئ    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد انتشارها بكثافة مؤخراً... قروبات الواتساب...تفاصيل (لمة) إسفيرية..!!
نشر في السوداني يوم 06 - 03 - 2014


بعد انتشارها بكثافة مؤخراً...
قروبات الواتساب...تفاصيل (لمة) إسفيرية..!!
الخرطوم : نهاد أحمد
انهالت عليه الرسائل المتواصلة من خلال خدمة (الواتساب)، وكان متأكداً بينه وبين نفسه أنها من ذلك القروب الذي يضمه هو وأصدقاء دراسته، فهم يظلون طيلة الوقت يتبادلون الرسائل فيما بينهم، فهذا القروب على الرغم من رسائله الكثيرة إلا أنه لعب دوراً كبيراً بربطهم ببعض في الأفراح والأتراح، بالمقابل أصبحت قروبات (الواتساب) منتشرة جداً خلال الفترة الماضية مما دفع ب(كوكتيل) لاستطلاع البعض لمعرفة رأيهم فى القروبات التي يشتركون فيها على الواتساب من حيث أهميتها وهل تشكل بالنسبة إليهم إزعاجاً أم أنها ذات قيمة أخرى...فماذا قالوا:
لمة سودانية:
الموظف منتصر أبوعبيده قال إن قروبات الواتساب أسهمت في تقليل عدم التواصل الاجتماعي بين الناس ولو قليلاً، مؤكداً أن الجميع أصبح مشغولاً بالعمل واللهث خلف متطلبات الحياة المرهقة لذلك لجأ البعض لتخصيص قروبات سواء كانت للأصدقاء أو للعائلة أو قروبات خاصة بالزملاء. وأضاف أبوعبيده أن هذه القروبات ربطت الجميع ببعضهم البعض وعوضت (اللمة) السودانية القديمة.
بنات العيلة:
وتقول الطالبة الجامعية ريم مصطفى إنها مشتركة بأكثر من قروب على الواتساب، لكن أكثر قروب ربطها بمن تحبهم هو قروب (بنات العيلة) لأنه ساهم فى تفقد أحوال الأهل نسبة لظروف الدراسة التي يصعب فيها مواصلة الجميع، وتضيف: (هذا القروب يضم خالاتي وبناتهن وعماتي وبناتهن كذلك وهو مجتمع أسري مصغر).
مزعجة جداً:
الموظفة بالقطاع الخاص سهام عبدالله قالت بأنها لاتحبذ الاشتراك في قروبات (الواتساب) لأنها (مزعجة جداً) وأحياناً تستمر إلى ساعات متأخرة من الليل، وذكرت بأنها كانت ضمن قروب خاص بزملائها لكنها غادرت المجموعة نسبة لكثرة الرسائل التي تستمر لليوم التالي مما يشكل إزعاجاً كبيراً لها لدرجة أن هاتفها صار يستهلك الكثير من الكهرباء بصورة غير مبررة أبداً.
إضافة كبيرة:
من جانبها ترى خولة عبدالمنعم طالبة بجامعة السودان أن قروبات الواتساب بعضها مزعج لا داعي له خاصة القروب الذي يخصص للزملاء، وتضيف: (هنالك قروبات ذات فائدة مثل القروب الخاص بالأهل لأنه يربط المشتركين فيه بأخبار الأهل خاصة الذين لايلتقون كثيراً إلا فى المناسبات)، وتضيف: (مثل هذه القروبات تشكل إضافة كبيرة فيما يتعلق بتفقد الأهل لبعضهم البعض).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.