مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قروبات» التسوق الإلكتروني ...غش..بضاعة مضروبة.. والأسعار متضاربة
نشر في الانتباهة يوم 07 - 03 - 2014

مع التطور الذي حدث في كل مناحي الحياة تطور كذلك مفهوم التسوق بالنسبة للافراد فاصبح يتم بضغطة زر على الانترنت فتجد كل ما تحتاجه وتبحث عنه في موقع واحد فالتسويق الشبكي صناعة وله شركات متخخصة تقوم به .في السودان وفي الآونة الاخيرة تطور كذلك مفهموم التسويق الشبكي فهنالك شركات عالمية لها فروع في السودان تسوق منتجاتها إلكترونياً وبالمقابل نجد ان هناك قروبات ينشئها بعض الافراد تسوق لمنتجات مختلفة تعرض كل احتيجات الافراد وهي قروبات كثيراً ما تكون مزيفة تبيع باسعار عالية وتستغل حاجة الافراد وتنصب عليهم ومن خلال هذا الموضوع نحاول ان نستعرض آراء بعض الاشخاص الذين كانوا ضحايا لقروبات التسويق المضللة فكشفوا لنا الغريب والمثير عنها.
منتجات منخفضة الجودة
من خلال بحثنا واستقصائنا عن ظاهرة القروبات التسويقية ابتدرت لنا الموضوع الأستاذة رانيا محمد «موظفة»
وهي تتحدث بحرقة وقالت إن هناك أناساً عملوا على تشويه صورة التسويق الشبكي بانشائهم لقروبات تسويقية بمواقع التواصل الاجتماعي وقالت لدي تجربة مع إحدى القروبات قمت بشراء مستحضرات تجميل منها وبعد استعمالي لها كانت النتيجة عكسية فقد عملت على تشويه بشرتي ما اضطرني للذهاب الى طبيب جلدية لمعالجة ما احدثته لي من تشويه بشرتي. وتواصل رانيا انها عند اتصالها بارقام القروب الذي اشترت منه المنتج لم تجد منهم اي رد فهذه القروبات تبيع منتجات ذات جودة منخفضة.
قروبات الوظائف
المهندس محمد الصديق «خريج هندسة»
قال عندما تخرجت لم أجد فرصة عمل وعند تصفحي للانترنت وجدت قروب به وظائف للعمل بالخارج في احدى الدول العربية فاتصلت بهم وقابلتهم وتم الاتفاق ودفعت لهم مبلغاً مالياً مقابل منحي عقد عمل هناك في نفس مجال تخصصي وعند سفري الى الدولة تفاجأت ان عملي هناك كسائق ما اضطرني للرجوع الى السودان في ايام بعد خسارة مالية كبيرة اثرت كذلك على الاسرة التي قامت بتوفير مبلغ عقد العمل لي.
حقن تسمين ضارة
«ف.ر» لديها قصة غريبة في تعاملها مع قروبات التسوق الالكتروني صادفتها عند زيارتي لاحدى قريباتي فى احدى المستشفيات بالخرطوم وهي مريضة وقالت لي إنها قامت بشراء حقنة تسمين من احدى قروبات التسويق بمواقع التواصل الاجتماعي وبعد استعمالها للحقنة تسببت لها باضرار صحية عديدة واكتشفت ان الحقنة التي قامت باستعمالها هي حقنة منشطة للحيوانات.
ينشئها أفراد مجهولون
هند ابتدرت حديثها وقالت إن التسويق عبر قروبات مواقع التواصل الاجتماعي مضلل وبه الكثير من الغش واضافت عند شرائي من احدى القروبات التي تسوق للملابس اشتريت منهم بسعر عال لانهم يسوقون لهذه المنتجات بانها مستوردة من الخارج فتكتشف بعد شرائها انها موجودة في الاسواق المحلية ومتوفرة وكذلك توجد مشكلة في التوصيل وعدم وجود مقر لهذه القروبات او موقع ودائماً تديرها نسوة يتحايلن بأنهن ربات منزل وليس لديهن موقع كذلك عندما يتم توصيل هذه المنتجات يؤخذ منك رسوم توصيل اضافة لمبلغ شرائها وفي الموقع يسوقون بان التوصيل مجاني.
وتتفق آمنة أبراهيم مع «هند» وتقول إن هذه القروبات ينشئها افراد مجهولون يحاولون التسويق لمنتجاتهم فعند دخولي لاحدى القروبات المختصة برسم الحنة بهرتني الاشكال الجميلة لاشكال الحنة فاتصلت بالحنانة التي في القروب لتأتي وترسم لي وعند نقشها لي اكتشفت أنها غير ملمة بالرسم وان الاشكال المعروضة ليست هي من قامت برسمها واخذت مبلغاً كبيراً.
ومثلما هناك قروبات تتعامل بالغش في موضوع التسويق الشبكي هناك شركات مختصة في مجال التسويق الشبكي ولمعرفة الكثير عنها وعن التسويق الآمن هاتفنا الدكتور عوض إبراهيم النور حاصل على ماجستير في ادارة الاعمال ومختص في التسويق وله ممارسة فعلية في مجال التسويق الشبكي بعمله مع احدى الشركات العالمية التي لها فرع في السودان وقال في حديثه ل«الإنتباهة» :إن التسويق الشبكي هو صناعة في الدول المتقدمة وهنالك هيئات تنظم التسويق الشبكي وجهات مسؤولة عنه والتسويق الشبكي صناعة كبيرة فالشركات تستبدل الدعاية بمجموعة زبائنها فنجد أن الدعاية الشفاهية هي الافضل إذا استفدت منها ووجهتها عن طريق الانترنت ويضيف دكتور عوض أن التسويق الشبكي الصحيح تمارسه الشركات بشكل اخلاقي ونصح الدكتور عوض الافراد وقال يجب عليهم التمييز بين الشركات الحقيقية والقروبات المضللة بان الشركات تكون لها منتجات متداولة والشركات الحقيقية لها اهداف ورؤية ومسؤولية اجتماعية ويجب عليهم الانتباه الى عمر الشركة ويجب ان يكون عمرها اكثر من خمس سنوات ولها وجود عالمي وكذلك وجود ملاك حقيقيين للشركة بان يكون لها فروع في دول مختلفة وحذر في ختام حديثه من الوقوع في فخ القروبات الوهمية التي يديرها مجموعة افراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.