بيان وزير الإعلام.. إدانة للثوار .. بقلم: نورالدين عثمان    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الهلال يستضيف الأمل عطبرة بالجوهرة    قصة ملحمة (صفعة كاس) التاريحية.. من الألف إلى الياء (1)    الأستاذ مزمل والتلميذ شداد    وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    دليل جديد على إن سيتي منتهك لقانون اللعب النظيف    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قروبات» التسوق الإلكتروني ...غش..بضاعة مضروبة.. والأسعار متضاربة
نشر في الانتباهة يوم 07 - 03 - 2014

مع التطور الذي حدث في كل مناحي الحياة تطور كذلك مفهوم التسوق بالنسبة للافراد فاصبح يتم بضغطة زر على الانترنت فتجد كل ما تحتاجه وتبحث عنه في موقع واحد فالتسويق الشبكي صناعة وله شركات متخخصة تقوم به .في السودان وفي الآونة الاخيرة تطور كذلك مفهموم التسويق الشبكي فهنالك شركات عالمية لها فروع في السودان تسوق منتجاتها إلكترونياً وبالمقابل نجد ان هناك قروبات ينشئها بعض الافراد تسوق لمنتجات مختلفة تعرض كل احتيجات الافراد وهي قروبات كثيراً ما تكون مزيفة تبيع باسعار عالية وتستغل حاجة الافراد وتنصب عليهم ومن خلال هذا الموضوع نحاول ان نستعرض آراء بعض الاشخاص الذين كانوا ضحايا لقروبات التسويق المضللة فكشفوا لنا الغريب والمثير عنها.
منتجات منخفضة الجودة
من خلال بحثنا واستقصائنا عن ظاهرة القروبات التسويقية ابتدرت لنا الموضوع الأستاذة رانيا محمد «موظفة»
وهي تتحدث بحرقة وقالت إن هناك أناساً عملوا على تشويه صورة التسويق الشبكي بانشائهم لقروبات تسويقية بمواقع التواصل الاجتماعي وقالت لدي تجربة مع إحدى القروبات قمت بشراء مستحضرات تجميل منها وبعد استعمالي لها كانت النتيجة عكسية فقد عملت على تشويه بشرتي ما اضطرني للذهاب الى طبيب جلدية لمعالجة ما احدثته لي من تشويه بشرتي. وتواصل رانيا انها عند اتصالها بارقام القروب الذي اشترت منه المنتج لم تجد منهم اي رد فهذه القروبات تبيع منتجات ذات جودة منخفضة.
قروبات الوظائف
المهندس محمد الصديق «خريج هندسة»
قال عندما تخرجت لم أجد فرصة عمل وعند تصفحي للانترنت وجدت قروب به وظائف للعمل بالخارج في احدى الدول العربية فاتصلت بهم وقابلتهم وتم الاتفاق ودفعت لهم مبلغاً مالياً مقابل منحي عقد عمل هناك في نفس مجال تخصصي وعند سفري الى الدولة تفاجأت ان عملي هناك كسائق ما اضطرني للرجوع الى السودان في ايام بعد خسارة مالية كبيرة اثرت كذلك على الاسرة التي قامت بتوفير مبلغ عقد العمل لي.
حقن تسمين ضارة
«ف.ر» لديها قصة غريبة في تعاملها مع قروبات التسوق الالكتروني صادفتها عند زيارتي لاحدى قريباتي فى احدى المستشفيات بالخرطوم وهي مريضة وقالت لي إنها قامت بشراء حقنة تسمين من احدى قروبات التسويق بمواقع التواصل الاجتماعي وبعد استعمالها للحقنة تسببت لها باضرار صحية عديدة واكتشفت ان الحقنة التي قامت باستعمالها هي حقنة منشطة للحيوانات.
ينشئها أفراد مجهولون
هند ابتدرت حديثها وقالت إن التسويق عبر قروبات مواقع التواصل الاجتماعي مضلل وبه الكثير من الغش واضافت عند شرائي من احدى القروبات التي تسوق للملابس اشتريت منهم بسعر عال لانهم يسوقون لهذه المنتجات بانها مستوردة من الخارج فتكتشف بعد شرائها انها موجودة في الاسواق المحلية ومتوفرة وكذلك توجد مشكلة في التوصيل وعدم وجود مقر لهذه القروبات او موقع ودائماً تديرها نسوة يتحايلن بأنهن ربات منزل وليس لديهن موقع كذلك عندما يتم توصيل هذه المنتجات يؤخذ منك رسوم توصيل اضافة لمبلغ شرائها وفي الموقع يسوقون بان التوصيل مجاني.
وتتفق آمنة أبراهيم مع «هند» وتقول إن هذه القروبات ينشئها افراد مجهولون يحاولون التسويق لمنتجاتهم فعند دخولي لاحدى القروبات المختصة برسم الحنة بهرتني الاشكال الجميلة لاشكال الحنة فاتصلت بالحنانة التي في القروب لتأتي وترسم لي وعند نقشها لي اكتشفت أنها غير ملمة بالرسم وان الاشكال المعروضة ليست هي من قامت برسمها واخذت مبلغاً كبيراً.
ومثلما هناك قروبات تتعامل بالغش في موضوع التسويق الشبكي هناك شركات مختصة في مجال التسويق الشبكي ولمعرفة الكثير عنها وعن التسويق الآمن هاتفنا الدكتور عوض إبراهيم النور حاصل على ماجستير في ادارة الاعمال ومختص في التسويق وله ممارسة فعلية في مجال التسويق الشبكي بعمله مع احدى الشركات العالمية التي لها فرع في السودان وقال في حديثه ل«الإنتباهة» :إن التسويق الشبكي هو صناعة في الدول المتقدمة وهنالك هيئات تنظم التسويق الشبكي وجهات مسؤولة عنه والتسويق الشبكي صناعة كبيرة فالشركات تستبدل الدعاية بمجموعة زبائنها فنجد أن الدعاية الشفاهية هي الافضل إذا استفدت منها ووجهتها عن طريق الانترنت ويضيف دكتور عوض أن التسويق الشبكي الصحيح تمارسه الشركات بشكل اخلاقي ونصح الدكتور عوض الافراد وقال يجب عليهم التمييز بين الشركات الحقيقية والقروبات المضللة بان الشركات تكون لها منتجات متداولة والشركات الحقيقية لها اهداف ورؤية ومسؤولية اجتماعية ويجب عليهم الانتباه الى عمر الشركة ويجب ان يكون عمرها اكثر من خمس سنوات ولها وجود عالمي وكذلك وجود ملاك حقيقيين للشركة بان يكون لها فروع في دول مختلفة وحذر في ختام حديثه من الوقوع في فخ القروبات الوهمية التي يديرها مجموعة افراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.