أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الوطن» زارتهم بالسلاح الطبي
شهود عيان من منطقة أبوكرشولا يروون تفاصيل الهجوم الغادر
نشر في الوطن يوم 30 - 04 - 2013

مازال المواطنون بمنطقة أبو كرشولا في العراء ويحتاجون للعون، وهنالك آلاف المواطنين يلهثون عطشاً بعد الهجوم الغادر الذي شنته ما يُسمى بالجبهة الثورية بمنطقة أبوكرشولا. هكذا ابتدر أحمد عبدالقادر الإمام حديثه حول الأوضاع بالمنطقة بعد الهجوم، حيث التقته «الوطن» بمستشفى السلاح الطبي مرافقاً للمواطن عبدالرحمن موسى محمد الذي تعرض للإصابة في الهجوم.
إن قوات التمرد لاتزال تعبث داخل أبو كرشولا وقامواب رفع علمهم بها وهي تمارس النهب والقتل وتصفية المنتمين للمؤتمر الوطني. وأضاف إن مئات المواطنين تائهون في العراء من بينهم أطفال ونساء يعانون من العطش، وأشار إلى أنه تلقى خبراً اليوم بوفاة طفلة عطشاً بالعراء كما توفيت امرأة مُسنة.
قبل الهجوم
وتحدث المواطن عبدالرحمن موسى عن أن المتمردين وقبل الهجوم على أم روابة ب5 أيام حضروا لمنطقة أبوكرشولا عن طريق أم برمبيطة امبير على متن عربات وظلوا داخل خور كبير لوقت طويل، وقال إن المواطنين علموا بذلك وأبلغوا السُلطات وبعد مرور ال5 أيام دخل المتمردون مناطق جبلية ومنها إلى معسكر للحركة الشعبية.
وأضاف إن الحكومة قامت بمهاجمتهم بعد ذلك بالطائرات ولكنهم واصلوا الزحف وبعد مرورهم بمنطقة حجر ستيتة تم إخطار السُلطات بزحفهم نحو أبو كرشولا، وفي صبيحة يوم السبت قامت بمهاجمة أبو كرشولا. وقال إن هذه المنطقة بها مركز شرطة صغير بالإضافة لجزء من قوات الاحتياطي المركزي وجزء من قوات الدفاع الشعبي.
وقال إن هذه القوات تصدت للمتمردين ولكن المقاومة لم تكن متكافئة لأن سلاح المتمردين كان أقوى فهم مسلحون بأسلحة ثقيلة وابسط سلاح لديهم دوشكة وهاونات وآربجي، وأضاف إن المتمردين استطاعوا أن يستولوا على المنطقة، حيث ظلوا بها حتى يومنا هذا، وبدأوا في قتل وتشريد ونهب المواطنين.
كما التقت «الوطن» بالمواطن أحمد عبدالقادر الإمام وهو مصاب في أحداث أبو كرشولا ويتلقى العلاج بمستشفى السلاح الطبي، وقال إنه تعرض للإصابة بمنطقة أبو كرشولا التي تم الاعتداء عليها قبل 5 أيام من أحداث أم روابة، وذكر أن قوات التمرد بعد دخولها للمنطقة قامت بنهب 550 رأساً من الأبقار من أبناء المنطقة أثناء السرح بالبهائم بمنطقة السليف حيث تم قتل شخص يدعى سالم من أبناء المنطقة وإصابة آخر، حيث قاموا بعد ذلك بأخذ البهائم وبعد علمهم بذلك قاموا بمتابعة درب البقر حتى وصلوا لمعسكر الحركة الشعبية، وهناك حضرت قوة تتكون من 40 فرداً مقابل 8 أفراد، وتم الاشتباك بينهم بالأسلحة فتم قتل «22» من المتمردين وفرَّ البقية، كما استشهد بعض المواطنين في هذه المعركة حيث تعرض للإصابة بالرشاش في ساعده الأيسر نتج عنها كسر وجرح، وأضاف أنه وبعد هذه الأحداث تم ارسالهم لمستشفى الأبيض ومنها للخرطوم.
مشيراً إلى أنهم تركوا أسرهم في العراء يعانون من التشرد والحجز والقتل، وناشد المواطن أحمد عبدالقادر الحكومة ومنظمات المجتمع المدني لمد يد العون للأهالي بتلك المنطقة، وأضاف إن الذين استشهدوا في هذه الأحداث هم:
- العالم محمد أبكر
- المهدي محمد أبكر
- عيساوي عبدالله الشعلي
- عبدالرحمن محمد الشعلي
- يوسف سليمان شقيق معتمد أبو كرشولا.
- محمد إبراهيم
- الدومة إبراهيم
- إسماعيل سلمان الإمام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.