ياسر عباس يعلن رفض السودان ربط سد النهضة بتقسيم المياه    الأرصاد: توقعات بانخفاض درجات الحرارة بشقيها العظمى والصغرى    قبول استقالة عضو مجلس السيادة عائشة موسى    توت: اجتماع حاسم غداً في مفاوضات جوبا    والي غرب دارفور: "سأكون والياً للجميع"    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    سوداكال يهدد اتحاد الكرة ويلمح بالفيفا    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    مسؤول حكومي يتهم مطاحن الدقيق بعدم الإلتزام بالمواصفات المطلوبة    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    حسن مكي : العسكريون الذين يحكمون الآن امتداد للإسلاميين    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    منظمة صدقات الخيرية تحتفل باليوم العالمي للمتبرع بالدم    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت يتعهد بتوحيد الأمة    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    الحوثيون يعرضون صفقة للافراج عن أسرى من القوات السودانية    6 مليون دولار مشت وين ؟!    قيادات الحرية والتغيير تتوافق بشأن حزمة السياسات الاقتصادية الأخيرة    حيدر المكاشفي يكتب: ماذا لو أضربت الشرطة    السعودية..قرار إضافي بشأن الحج هذا العام    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    (المركزي) ينظم مزاده الخامس للعملات الأجنبية ب(50) مليون دولار    مدير المؤسسة التعاونية الوطنية: أسواق البيع المخفض قللت أسعار السلع بين 30 – 50%    مذكرة إلى حمدوك بشأن إنقاذ الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    العثور على الطفل حديث الولادة المختطف من داخل مستشفي شهير في أمدرمان ملقيآ بالشارع العام    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    كلام في الفن    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    بوادر أزمة بينهما الوزير الولائي يرد على د. شداد ويكشف الحقائق    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    هلال الأبيض يتدرب بملعب شباب ناصر    البرازيل تفتتح كوبا أميركا بالفوز بثلاثية على فنزويلا    المحكمة تحدد نهاية الشهر الجاري للنطق بالحكم في قضية (أب جيقة)    الكنيست الإسرائيلي ينهي 12 سنة من حكم نتنياهو    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    جلسة خلال الشهر الجاري لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إرتفاع أسعار مواد البناء بالأسواق
نشر في الوطن يوم 20 - 07 - 2013

كشفت متابعات (الوطن) عن إرتفاع كبير في أسعار مواد البناء الذي عزاه التجار لإرتفاع تكلفة الإنتاج وجشع التجار.
وأكد حسن آدم صاحب مغلق بأم درمان أن الزيادة في مواد البناء غير مبررة والأسواق سجلت في الآونة الأخيرة ركوداً كبيراً في حركة القوة الشرائية واقبال ضعيف جداً في ظل تنافس وغلاء المعيشة.
مشيراً إلى أن سعر طن الاسمنت ارتفع إلى 008 ج بدلا عن 067ج في السابق كما سجل سعر طن السيخ 3 لينية ارتفاعاً كبيراً ليصل 006،5 بدلا عن 003،5 ج، كما بلغ سعر 4لينية إلى004،5ج و5 لينية 003.5ج
كما بلغ سعر لوري الطوب 003.1 ج بدلا عن 000،1 جنيه ووصل سعر لوري الخرصانة 008 بدلا عن 005 ج.
قال إن هنالك ارتفاعاً في أسعار البوهيات بأشكالها المختلفة ليصل سعر جردل البوماستك 031 ج، وسعر جالون البوهيات 581 ج، وأشار سامي حسن صاحب مغلق الرحمة إن الزيادة في أسعار المواد لا توجد له أسباب حقيقية وهي حالة البلد كل يوم تجد سعر جديد تسأل لا تجد إجابة.
مؤكداً أن الزيادة خلقت حالة من الركود برغم أن الوقت موسم لصيانة المباني بمناسبة العيد، والمواطنون يقبلون على شراء مسلتزمات الصيانة لكن الزيادة أثرت سلباً في حركة الإقبال.
--
المالية: تتجة لإصدار وثيقة شاملة لمكافحة الفقر
الخرطوم: الفاضل ابراهيم
كشفت مديرة البنك الدولي الإقليم للسودان، جنوب السودان والصومال بيلا بيرد عن إجتماع الفريق الفني الخاص بمعالجة ديون السودان خلال شهر أكتوبر المقبل بواشنطن، وذلك بمشاركة ممثلي جمهورية السودان وجنوب السودان بغرض تنوير الفريق بما تم حول الخيار الصفري لمعالجة الديون الخارجية.
ودعا الأستاذ علي محمود وزير المالية والإقتصاد الوطني لدى لقائه اليوم بمكتبه بيلا بيرد دعا البنك لتقديم المزيد من الدعم الفني وإستقطاب دعم المانحين لتعزيز جهود السودان في إعداد وثيقة مكافحة الفقر الشاملة بعد أن إكتملت الوثيقة المرحلية ، مستعرضاً برنامج الاصلاح المالي الذي تنتهجه الدولة، وقدم الوزير الدعوة للبنك الدولي للمشاركة في إجتماعات مجلس كتلة المحافظين الأفارقه في البنك والصندوق الدوليان (الكوكس) المزمع إنعقادها بالخرطوم في الأسبوع الأخير من أغسطس المقبل.
وأبدت بيلا موافقة البنك على مساعدة السودان لإعداد الوثيقة الشاملة لمكافحة الفقر ، مطالبة بتحديد الإحتياجات الفعليه لإعداد الوثيقة، مؤكدة سعي البنك لحشد الموارد المطلوبة من مجموعة المانحين لذات الغرض ، وأشارت إلى موافقة البنك على المشاركة في إجتماعات الكوكس بتمثيل عال المستوى.
--
وزارة العلوم: خطة لمد مدينة زالنجي بالطاقة الشمسية
وجه وزير العلوم والإتصالات الدكتور عيسى بشرى وحدة إنتاج وتجميع الخلايا الشمسية بإعداد دراسة ميدانية لحاضرة ولاية وسط دارفور مدينة زالنجي لمد مرافقها العامة والخدمية والطرق بخطوط إنارة بالطاقة الشمسية حلا لمشكلة الطاقة التي تعانيها حاضرة الولاية الوليدة.
واستعرض وزير العلوم لدى لقائه بمكتبه اليوم ببرج الاتصالات والي وسط دارفور يوسف تبن إمكانات الوزارة في انتاج الخلايا الشمسية وملحقاتها وتركيبها للاستخدامات المختلفة، مشيراً إلى ما توفره الطاقة الشمسية من حلول لمشاكل الطاقة للولايات خارج نطاق الشبكة القومية للكهرباء كبديل للإعتماد على المحطات الحرارية المكلفة خاصة مشاكل توفير وترحيل الوقود.
ومن جانبه أشاد والي وسط دارفور بجهود وزارة العلوم والإتصالات وما يمكن أن تقدمه من خدمات وحلول للولايات المختلفة إعتماداً على نشر وتوطين التقانات الحديثة في المجالات الخدمية والإنتاجية المختلفة، موضحاً حاجة الولاية التي طرحتها خلال اللقاء والتي تتمثل في إنارة مرافق حكومة الولاية والأسواق والطرق الرئيسية وتشغيل طلمبات الآبار لتوفير المياه الصحية لشرب الانسان والحيوان.
--
معرض صنع في السودان عزز الثقة في الصناعة الوطنية
أكدت اللجنة العليا المنظمة بمعرض المنتجات السودانية (صنع في السودان) ببري في دورته الثالثة الذي أقيم في الفترة من 2-16 يوليو الجاري بأن التدافع والإقبال الجماهيري خلال فترة المعرض عزز الثقة في الصناعة السودانية ويحفزها نحو مزيد من الإنتاج.
ودعت اللجنة المصنعين والمنتجين إلى بذل مزيد من الجهد من أجل المنافسة الخارجية والداخلية، مؤكدة بأن الدورة الرابعة من صنع في السودان ستشهد مزيداً من المكتسبات والتحفيز للمشاركين وجمهور المواطنين، وأعربت عن شكرها لجميع الجهات المنظمة وزارة الصناعة والشركات والمصانع والمؤسسات التي شاركت في الدورة وإتحاد الغرف الصناعية والمؤسسة السودانية للمناطق والأسواق الحرة وشركة MTN للاتصالات والأجهزة الإعلامية المختلفة.
--
خطة لإنفاذ زكاة المعادن
الخرطوم: الوطن
أكدت وزارتي الرعاية والضمان الإجتماعي والمعادن أهمية وجوب زكاة المعادن، لكل الشركات والمؤسسات والمعدنيين الأهليين، وإنفاذ فتوى مجمع الفقه الإسلامي، في هذا الصدد، جاء ذلك في الإجتماع المشترك بوزارة المعادن ضم الجهات ذات الصلة.
وتطرق الإجتماع إلى الترتيبات الفنية والإدارية لإنفاذ هذه الفتوى، وتم التأمين على تشكيل لجنة فنية من الوزارتين لوضع خطة تنفيذية، ووضع رؤية واضحة للبدء الفوري في عدة محاور يتم من خلالها جمع زكاة المعادن.
وأمن الإجتماع على أهمية تحريك كل القطاعات المستهدفة من الشركات والمؤسسات والأفراد، لنشر ثقافة زكاة المعادن، وعقد الإجتماعات الدورية مع مجالس التنسيق والمعتمدين، واللقاءات المباشرة مع ديوان الزكاة
وأكد الإجتماع أهمية إجراء دراسة مسحية مشتركة بين الوزارتين، بالإضافة إلى وزارة الصحة وبنك السودان حول الآثار الإجتماعية والإقتصادية للتعدين الأهلي وأثره في مكافحة الفقر والبطالة، وإسهامه في الناتج المحلي.
--
ولايات البلاد تحتفل بعيد الشجرة
الخرطوم: الوطن
تحتفل معظم ولايات البلاد بعيد الشجرة القومي الذي درجت على تنظيمة الهيئة القومية للغابات، حيث يصادف العام 1952 أول عيد للشجرة وتقوم بإنفاذه الهيئة القومية للغابات سنوياً بالتنسيق مع حكومات الولايات والفعاليات الرسمية والشعبية، وتتضمن فعاليات الإحتفال تنفيذ عدد من البرامج على مستوى الولاية والمحليات.
وفي ولاية القضارف بحضور كبير وفاعل احتفلت ولاية القضارف أمس بمدينة الفاو بعيد الشجرة ال 50الذي نظمته الهيئة القومية للغابات بالولاية تحت شعار «وفي الأشجار آيات بينات» ، شارك في فعالياته وزير الزراعة والغابات بولاية القضارف المهندس محمد عثمان محمد نور ومعتمد محلية الفاو الأستاذ بشير العجب وإدارة الهيئة القومية للغابات وقادة العمل الزراعي والتعليمي.
حيث أقيم الإحتفال بمدرسة الفاو الثانوية للبنات بحضور طلاب المدارس بمحلية الفاو وفعالياتها المختلفة، المتحدثون في الإحتفال بهذه المناسبة أكدوا على أهمية الشجرة في التطور الديني والإقتصادي، مؤمنين أن البيئة والمحافظة عليها هي مسؤولية الجميع الأمر الذي يتطلب تنسيق كل الجهود الرسمية والشعبية لحماية البيئة وصون الموارد الطبيعية لحفظ التوازن البيئي المطلوب.
وقال الدكتور عبد العظيم ميرغني رئيس الهيئة القومية للغابات إن هذا الإحتفال سيكون بمشاركة جميع القطاعات المهتمة بمجال الأشجار ونشر ثقافة الخضرة خاصة وأن هنالك مشروع الحزام الافريقي الأخضر الذي يعمل على توفير غطاء شجري يقلل من التصحر ويوفر فرص أكثر للذين يتعاملون مع هذا القطاع الحيوي خاصة في مجال الرعي.
--
حزمة قرارات لدعم قطاع الثروة الحيوانية
الخرطوم: الفاضل إبراهيم
أعلن وزير المالية والإقتصاد الوطني علي محمود عبدالرسول عن إتخاذ حزمة من القرارات لدعم وزارة الثروة الحيوانية الإهتمام بترقية قطاع الصادر وتهيئة بيئة المحاجر وتوفير الأدوية والأطباء من أجل ترقية الصادر وزيادته والمحافظة عليه لتوفير النقد الأجنبي ، جاء ذلك في إجتماعه الموسع بوزارة المالية مع وزراء الثروة الحيوانية والتجارة الخارجية وشعبة مصدري الماشية واللحوم.
وكشف وزير المالية عن وضع عدد من الحلول لحلحلة المعوقات والمشاكل التي تواجه المصدرين بالإتفاق مع وزارة الثروة الحيوانية وإستئناف عملية تصدير فوراً ، إلى جانب تكوين لجنتين اللجنة الأولى برئاسة وكيل وزارة المالية بعضوية التجارة والثروة الحيوانية والمصدرين وبنك السودان لمراجعة المعوقات ومسألة الرسوم ووضع الحلول لها ، إضافة أن اللجنة الثانية برئاسة وكيل المالية والثروة الحيوانية والتجارة لمعالجة المشاكل مع المؤسسات التي تعمل في تسهيل مهمة الصادر.
ومن جانبه أكد د. فيصل حسن إبراهيم وزير الثروة الحيوانية على أهمية قطاع الثروة الحيوانية والتطور الملحوظ الذي شهد من تضاعف إعداد الصادر من الحيوانات الحية، معلناً أن المستهدف في هذا العام 55% من الصادر إلى جانب الجلود 95%، مشيراً إلى الطلب المتزايد من المملكة العربية السعودية على اللحوم السودانية الحية والمتوقع تصدير هذا العام 5ملايين رأس.
إلى ذلك أشار عثمان الشريف وزير التجارة الخارجية إلى تكامل الأدوار بين الجهات التي تعمل في الصادر حتى وصوله بوابه الموانىء البحرية، مشيراً إلى تحديد الصادرات وفق دراسات، قال هنالك 15 منتجاً من الصادرات يتم تصديرها ، إلى جانب الثروة الحيوانية من المنتجات الزراعية.
أوضح بدر الدين محمود نائب محافظ البنك المركزي أن صادرات الثروة الحيوانية شهدت تطوراً من حيث تجويد الأداء في المنافسة العالمية بين المصدرين ، مشيراً إلى تحسن في صادرات الابل ، مبيناً أن سعر الصرف المحفز أدى إلى تشجيع الصادر، داعياً لتنظيم الأسواق الداخلية لتجويد الأداء من أجل تطوير الصادر وهيكلته ، قال إن البنك المركزي منظم للنقد الأجنبي ليس المنتج له ، قال إن إعادة بنك الثروة الحيوانية لتقديم الخدمات للمصدرين لتطوير قطاع الثروة الحيوانية ، داعياً لنقل المحاجر من إدارة الهيئة أو تحريرها وتمليكها للقطاع الخاص ، مشيراً إلى أن وزارة المالية تقوم بمعالجة رسوم الصادر خوفاً من تأثيره بذلك وتوحيد الجهات التي تعمل بالصادر.
قال د. خالد المقبول رئيس شعبة مصدري اللحوم إن الإجتماع تطرق إلى المعوقات التي تواجه الصادرات، وأمن الإجتماع على وضع الحلول الناجعة لها واتخاذ قرارات نافذة لتوفير مخصصات قطاع الصادر فوراًً والإهتمام بعمل بالمحاجر والمطارات لمواصلته مرتين في العام، مشيراً إلى إهتمام الدول العربية بالصادرات السودانية لجودتها وخلوها من الأمراض.
إلى ذلك أوضح أحمد ادريس يوسف رئيس شعبة مصدري الماشية أن الإجتماع ناقش مشاكل صادر الثروة الحيوانية ووضع الحلول اللازمة لها خاصة موسم الصادر وتبني الوزراء حلحلة المعضلات التي تواجه القطاع وتكوين لجان لمتابعة العمل بالصورة المطلوبة ، مؤكداً للمصدرين أن كافة المشاكل تم حلها جذرياً لانسياب العمل بصورة أكبر من أجل تحقيق المستهدف ونطمئن المصدرين بحل المشاكل بتأمين وزير المالية على حلها.
إلى ذلك أبان العمدة سعد العمدة رئيس إتحاد عام رعاة السودان أن قطاع الثروة الحيوانية قطاع حيوي مناط بالإهتمام هو المخرج الوحيد للسودان بعد البترول هذا هو أهم قطاع يعطي ولا يأخذ، مشيراً إلى عودة بنك الثروة الحيوانية لدعم قطاع الصادر والمنتجين لإنشاء المزارع النموذجي، أمن الإجتماع سد الفجوة في الأدوية ووضع المعالجة للمشكلات على المدى القصير والمدى البعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.