ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 15 - 09 - 2014


خبر العدد
تبادل مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لفنان الطنبور الشهير جعفر السقيد وهو ينقش اسم زوجته على جلبابه وطاقيته في اشارة التعبير باهتمامه ومشاعره نحو زوجته وكان السقيد قد تزوج في الايام الماضية بزوجته الثانية في حفل كبير اقامه باحدى صالات الافراح بالعاصمة السودانية الخرطوم وشهده عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع.
--
كرت
أحمرنمنحه هذه المرة لذلك الشاعر الذي منذ ظهوره وهو يكتب الاغنيات التي ليس لها معنى وتحمل اسم «الهابطة» وهو غير مدرك ان الساحة الفنية والمستمعين لا يحتاجون الي تلك النوعية من الكلمات غير الهادفة ولا نملك إلا ان نقول «الله يرحمك استاذ الاجيال محمد حسن سالم حميد»!.
--
شارة إمتياز
يستحقها الفنان الشاب الذي ظهر مؤخراً في الساحة وهو المطرب الشاب «نافع الجسمي» الذي كسب عدداً كبيراً من المستمعين والمعجبين بصوته ونال الاشادة من عدد من الموسيقيين واهل الشأن الفني متمنين له التوفيق في مسيرته الفنية.
--
محمد الخاتم: الفضائيات اصبحت مركزة شخصيات معينة
صرح الفنان محمد الخاتم للصفحة قائلاً ان القنوات السودانية اصبحت مركزة مع شخصيات ووجوه معينة ويجب على الفضائيات ان تبحث عن المبدعين لانها مليئة باشخاص ماعندهم جديد واضاف قائلاً.. ان لديه عدداً من الاعمال الفنية في تعاون مع عدد من الشعراء سترى النور في القريب العاجل.
--
نجم الدين الفاضل«احلى ذكرى»
يستعد المطرب نجم الدين الفاضل للاطلالة على جماهيره بعدد من الاعمال الجديدة ومن ضمن هذه الاعمال عمل بعنوان «احلى ذكرى» من كلمات الشاعر فتحي محمد وذكر المطرب انه عمل على تجويد الاعمال بشكل رائع متمنياً ان تسعد كل جماهيره ومحبيه.
--
الشاعر صلاح حاج سعيد يمنع احمد الصادق من ترديد المسافة
مع الشاعر صلاح حاج سعيد الفنان الشاب احمد الصادق من ترديد اغنية «المسافة» التي تغنى بها الفنان العملاق مصطفي سيداحمد واكدت مصادر مقربة انه تمت المحاولة لاقناع الشاعر الا انه رفض رفضاً تاماً.
--
احمد البنا «جرح المشاعر»
دخل المطرب احمد البنا في بروفات مكثفة لعدد من الاعمال الجديدة التي سترى النور في القريب العاجل ومن ضمن هذه الاعمال عمل بعنوان (جرح المشاعر) من كلمات الشاعر دفع الله الكردفاني وألحان احمد البنا.
--
القلع عبد الحفيظ المغترب»
يلتقي المطرب القلع عبدالحفيظ مع الشاعر محمد علي احمد في عمل بعنوان «المغترب» وذكر القلع للصفحة انه يستعد لتصوير هذا العمل فيديو كليب وسيكون من اخراج شكر الله خلف الله.
--
وليد زاكي الدين في حوار الساعة!
لست حريصاً على تكرار هذه التجربة مرة اخرى!
«....» الاشاعة التي تنفذ هي التي تهز.. والفن ليس ككرة القدم..!
حاورته/ اشتياق عبدالله
فنان شاب لديه العديد من الاعمال وهو من جيل متميز جداً او كما يسمونه «جيل العمالقة» اجلسناه على طاولة حوارنا لكي نتناقش معه في الكثير من الامور التي تستحق الحديث فيها فاليكم مضباط هذا الحوار:
٭ وليد سجل غياباً تاماً عن الساحة الفنية وصام عن انتاج الجديد؟
- الغياب لم يكن على كل المستويات ولكن كان هنالك غياب على مستوى الاجهزة الاعلامية. ولكن على مستوى الحفلات الخاصة كنت وما زلت متواجداً ولكن بدأت بالعودة بعدد من الاعمال الجديدة عبر العديد من القنوات وذلك في رمضان الماضي والآن تواجدي بصورة معقولة
٭ لم تأتَ بأغنية تضاهي اغنية واصلني نورك؟
- كل اغنية لها معيناتها للوصول الي رأس قائمة المغني وتوفر امكانية الاستماع لها من قبل الجمهور وقد ساند الاغنية الفيديو كليب الذي وجد حظه في البث مما رسخ العمل بصورة اكبر ولكن هنالك اغنيات عديدة أتت بعدها وسوف تجد حظها باذن الله.
٭ تقديم برنامج «كل الجمال» خصم من وليد وفنه بصورة كبيرة؟
لم يخصم مني، بل بالعكس تجربة اضافة لي الكثير واتاح لي الفرصة للتعرف علي اعمال الغير
٭ هل ترى ان الاصوات الموجودة حالياً قادرة على منافسة وليد؟
- الفن ليس ككرة القدم اي ليس بغالب ومغلوب، ولكن التنافس يكمن في استمرارية العطاء وكيفية التعبير عن الوجدان السليم
٭ لو قدمت لك الفرصة لتقديم برنامج مرة اخري هل ستوافق؟
- لا اعتقد بأني حريص على تكرار التجربة مرة اخري والحمد لله الآن اصبح الجميع يرى المغني يقدم برامجاً واستطاع عدد من الزملاء ان يواصلوا في توضيح ادوار الفنان المختلفة تجاه المجتمع وتجاه زملاءه
٭ ما رأيك في الاصوات الشبابية الموجودة؟
- هنالك اصواتاً ولجت الساحة واثبتت تميزها وهم يمثلون المستقبل اذا تكاتفوا وقدموا فن ينفع الناس والمسؤولية تحتاج منهم الكثير من العطاء
٭ الاشاعات في الوسط الفني وما هي اكثر شائعة هزت وليد؟
- الاشاعة التي تقتل هي التي تهز اي انسان، الشائعات هي دائماً ما تلازم المشاهير واصبحت تمشي ككائن حي في جميع مناحي الحياة
٭ الحفل الجماهيري في نادي الضباط الذي كان اول حفل جماهيري للفنان وليد بعد سنوات طويلة كان حضوره متواضع جداً. هل هذا سبب «احباط» للفنان وليد؟
- لا مكان للاحباط في دواخلي والحياة بما انها مستمرة فساستمر في تقديم تجاربي دون اي احباط ولا اريد منا سوى الرضاء والحمد لله ومسؤوليتي تجاه المحترمين الذين يحبونني لن تتوقف ابداً
٭ ما رأيك في فكرة «الفيديو كليب» وهل ستخوض التجربة مرة اخري؟
-منذ بدايتي وانا اخوض تجربة الكليب» فقد كنت اول من صور اغنية من ابناء جيلي وكانت صمت الكلام التي اخرجها معتصم الجعيلي كما اخرج انا استاهل وغدار والصالحين وناكر الجميل ثم قدمت فرقنا اخراج الفاضل
٭ في القريب العاجل هل لديك فكرة تجربة مرة اخري؟
نعم.. الآن انا اصور في اغنية لاقيتك واغنية ما بشتاق
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
٭ مصطفي السني من اكثر الفنانين الذين وجدوا فرصة كبيرة للشهرة من غير تعب ولكنه لم يستفد من هذه الفرصة وظل يعتمد فقط على اغاني واغاني للظهور والتغني باغاني الغير.
هو لا يحمل اي «جديد» يذكر ولا قديم يعاد، التجربة هي افضل الاشياء واغاني الغير لاتضيف للفنان شيء
ً٭ سميرة دنيا من الاصوات العذبة ولكنها ارادت ان تهجر الساحة الفنية لاسباب غير معروفة غياب تام عن الحفلات وعن الشاشات وعن الجديد في اغنياتها دنيا من الاصوات التي تستحقها الساحة الفنية لانها جديرة ولكن الغياب غير المبرر ليس له معنى ويفقد الفنان الكثير
٭محمد النصري
مطرب الطنبور الشهير محمد النصري فنان يمتلك حنجرة ذهبية وقوية جداً في وقت قليل ااستطاع كبير قلوب الكثير من الاشخاص الكبار منهم والصغار التوفيق كل التوفيق للمطرب محمد النصري في مسيرته الفنية.
٭ منتصر هلالية
المارد الحنون كما يحلو لعشاقه ان يلقبوه اهم ما يميزه هو الاجتهاد هلالية فنان شبابي رائع يمتلك كل مقومات النجاح ورغم انه في بداية هذا الطريق الفني ولكنه فنان ناجح يمتاز بصوت طروب واغانٍ جميلة وصوته رائع جداً في غناء الاغاني الحزينة وايضاً اغاني التطريب لها طعمها الخاص ونتمني له مزيداً من التقدم.
٭نجود حبيب
من المذيعات المتميزات صاحبات المستقبل المشرف تقدم بطريقة مختلفة تختلف عن بقية زميلاتها، من حيث البساطة ومن حيث القدرة على محاورة الشخصية التي امامها ومن مميزاته انها عند محاورتها لشخصية معينة تكون على دراية تامة بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.