توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    غرامات مالية ل(3) أجانب بتهمة التزوير والبيان الكاذب    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحكيم ظلم المريخ وتجنى عليه والهلال يضرب في المليان
نشر في قوون يوم 14 - 07 - 2015

* رغم أن المريخ وقف بقوة وصلابة أمام منافسه الجزائري اتحاد العاصمة بأرضه ووسط جماهيره إلا أن التحكيم المالي الظالم جنى على المريخ وظلمه بعدم احتسابه للهدف الصحيح الذي سجله اليافع شيبون قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة.
* صحيح أن السيطرة الكاملة كانت لصالح اتحاد العاصمة في أغلب فترات الشوط الأول إلا أن المريخ جاء في الشوط الثاني وبادل الفريق الجزائري السيطرة وفي بعض الأحيان كان التفوق لصالح المريخ.
* الهدف الذي سجله اتحاد العاصمة في شباك المريخ لولا عدم وقوف حارسه جمال سالم الوقوف الصحيح لما اهتزت شباك المريخ نسبة لعدم تقدير جمال سالم للكرة التي وجهت إلى مرماه بالتقدم لخطوات عديدة من مرماه.
* في شوط المباراة الثاني تبادل المريخ السيطرة على اللعب مع خصمه الجزائري بل كان التفوق في أغلب الأحيان لصالح المريخ.. إلا أن عدم التركيز ودقة التهديف في المرمى كانا سبباً في تطاير العديد من الفرص السهلة للمريخ.
* والمباراة تسير نحو نهايتها أحرز المريخ هدفاً سجله شيبون بضربة رأسية وكان هدفاً لا غبار عليه إلا أن مساعد الحكم الأول عديم الضمير نقض الهدف الذي اعترف الجميع بصحته خاصة بعض لاعبي الخصم.
* نقض الهدف الصحيح الذي سجله المريخ كان سيجعل التعادل نتيجة للمباراة وهذا كان سيقود المريخ لصدارة المجموعة في الجولة الثانية ولكن التحكيم المالي الظالم حرم المريخ من الهدف الذي سجله والذي لم يكن هناك أي غبار عليه ولكن ماذا نقول عن التحكيم المتحيز والظالم؟
* المريخ ماحدث له في مباراته مع اتحاد العاصمة سيزيده اصراراً وقوة ورغبة في المضي قدماً في مشوار البطولة وماحدث من التحكيم المالي تجاه المريخ سيكون دافعاً للمريخ ليحقق نتائج ايجابية مع الفرق الجزائرية في المباريات الأربع التي سيلعبها المريخ معها منها مباراتان مع وفاق سطيف ومباراة مع كل من مولودية العلمة واتحاد العاصمة.
الهلال يضرب في المليان وهدف نزار حامد يزيد من أسهمه
* في مباراته أمام سموحة المصري أشفق الكثيرون على الهلال في شوط المباراة الأول الذي أداه الهلال بمستوى لا يليق بالهلال واسمه الكبير لدرجة أن جماهير الهلال التي ضاقت بها مدرجات الاستاد ظلت تضع أيديها على قلوبها خشية من عدم تحقيق الهلال للفوز.
* الشوط الثاني للمباراة تغيّر أداء الهلال كثيراً إذ صار أكثر فعالية وخطورة وسيطرة على اللعب الشئ الذي أدى لأن يملك الهلال زمام المباراة ويفرض سيطرته التامة على مجريات اللعب مهدداً مرمى سموحة بالعديد من الكرات التي نجح حارسه في إنقاذها؟
* حقيقة شوط المباراة الثاني كان مختلفاً تماماً عن الشوط الأول إذ أداه الهلال بقوة وإصرار ورغبة من خلالها دانت له السيطرة للهلال طوال فترات الشوط الثاني الذي ساده الهلال تماماً إلا في فترات متقطعة كانت فيها سيطرة بلا خطورة لفريق سموحة.
* أودع الهلال هدفين في شباك سموحة كسب بهما نتيجة المباراة ورفع بها رصيده إلى 4 نقاط منحت الصدارة للهلال.
* الحقيقة التي يجب أن تقال هو أن الهلال كان هلالاً غير مقنع في شوط المباراة الأول وهلالاً سطع وتألق بقوة في الشوط الثاني وهذا إن دل على شئ إنما يدل على أن الهلال وصل إلى مستوى عال من اللياقة البدنية التي كانت السبب الأول في الفوز الذي حققه والعرض الرائع الذي ظهر به في شوط اللعب الثاني.
* الهدف الرائع الذي سجله نزار حامد وهو الهدف الثاني يعتبر من الأهداف النادرة التي تسجل في المباريات سواءً المباريات المحلية أو الخارجية لأنه جاء بمجهود فردي صب فيه نزار حامد كل خبراته وتمرسه إذ انطلق من دائرة السنتر وظل متقدماً ومراوغاً أي لاعب اعترضه حتى وصل لخط ال 18 ليطلق قذيفة استقرت في مرمى سموحة.
* الهدف الذي سجله نزار حامد هو هدف لم نشاهد مثيلاً له لا في التنافس المحلي أو التنافس الخارجي وهذا الهدف والمستوى الذي ظهر به نزار حامد سيرشحه ليكون مطلوباً للاحتراف الخارجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.