النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفوة مريخاب السودان
نشر في كورة سودانية يوم 13 - 06 - 2015


اسماعيل حسن
وكفى
صفوة مريخاب السودان

* هذا إعلان لكل مريخي ..
* سوف يتم استلام 40000 ورقة ملونة A3.. وأربعين ألف بالونة باللونين الأحمر والأصفر هدية من قطب مريخي..
* وسنقوم بتوزيعها قبل مباراة العلمة الأفريقية يوم الجمعة 26 يونيو الحالي.. ليكون اسلوبنا التشجيعي أسلوبا جديدا متفردا ننتهجه في كل مباريات الزعيم المقبلة..
* وعليه نرجو من كل الصفوة أن ينشروا الخبر في جميع القروبات..
* وبدورنا سنقوم بالتنسيق مع الصحافة المريخية لتتولى الترويج لهذا الخبر حتى يصل لجميع المريخاب..
* وباختصار ما علينا نحن المشجعون إلا أن نرفع الورق الملون بالأحمر والأصفر في وقت واحد أثناء المباراة لنرسم لوحه فنية جميلة يتزين بها إستاد المريخ..
* وننوه هنا إلى أن الاحتفاظ بهذه الأوراق مهم حتي نكمل بها مشوار الأبطال في البطولة الأفريقية علما بأننا سنتولى توزيعها عند مداخل المساطب الشعبيه ويتم توزيع المتبقي في كراسي المساطب الجانبية والرئيسية قبل دخول الجمهور..
* معا نحو رفع اسم الزعيم..
* معا نحو تشجيع ممنهج للزعيم يؤكد على صفويتنا وتميزنا..
* معا لرفع روح التحدي..
سراج الدين عثمان/ قروب ساس وأساس
* من المحرر: المقالة أعلاه وردت في قروب ساس وأساس بقلم الأخ سراج.. وكما هو معلوم فإن هذا القروب واحد من خيرة القروبات النشطة في مجالات التشجيع والدعم الجماهيري وحملات التأهيل والنظافة..
* له وللقائمين على أمره التحية والتجلة والتقدير.. ومن جانبنا في الصحافة المريخية سندعم مشروعهم هذا. ونتكفل بالترويج له حتى تنعكس للعالم صورة مشرقة زاهية عن التشجيع وأساليبه في السودان.
* وترسخ في نفس الوقت حقيقة أن جماهير المريخ العظيمة الراقية تستحق لقب الصفوة عن جدارة واستحقاق..
انتبهوا أخوتي في المجلس والصحافة
* المتتبع للأحداث في الإتحاد العام وعلى وجه الخصوص اللجنة العليا الاستئنافات. يلاحظ الاستهداف الواضح للمريخ وشغله بقضية غريبة دون أي أسانيد قانونية.. ألا وهي قضية اللاعب بكري المدينة.
* ويلاحظ أيضا تأخر اللجنة في حسمها واستمرارها في تداولها لأكثر من عشرة أيام. الأمر الذي يشكك بأن القصد الأول من تفجيرها لهذه القضية بدون أسانيد قانونية دامغة هو شغل مجلس المريخ وفريقه وأهله عما هو أهم…
* والأهم طبعا في هذه الأيام هو الإعداد والاستعداد الجيدين للبطولة الأفريقية بعد أن – أصبح المرشح الأول للحصول عليها..
* ثانيا… المتتبع لكتابات الزميل الهلالي الكبير خالد عز الدين في هذه الأيام يلاحظ (بالعقل المجرد) حديثه المتواصل عن نشأة فريقي القمة وإصراره على أن المريخ نشأ عام 27م وليس عام 1908م..
* والذين يعرفون خالد عز الدين معرفة جيدة. يعرفون أنه ليس بالجهل الذي يغيب عنه حقائق نشأة الفريقين . وأن بإمكانه أن يزور دار الوثائق ليستوثق منها. ولكنه ربما قصد بذكائه المعهود أن يجرجر إعلام المريخ إلى الخوض في هذه القضية — إن جاز أنها قضية — على حساب قضايا المريخ الأهم وعلى رأسها الإعداد الخاص بفريقه والاستعداد للبطولة الأفريقية..
* ومن حسن حظه وسوء حظنا أن عددا من اعلاميي المريخ الكبار خاضوا في خوضه وشغلوا أنفسهم وقراءهم بقضية ليس الأوان أوانها.
* خلاصة القول… إن لكل مقام مقال.. والمقام الآن مقام البطولة الأفريقية والإهتمام الإعلامي المريخي يجب أن ينحصر في هذا الجانب.
* وإذا كان على قضية بكري فإن المريخ سيكسبها لا محالة طالما أن القانون يقف إلى جانبه.. وكذلك الحال بالنسبة لقضية النشأة فإن دار الوثائق المركزية كفيلة بأن تحسم أمرها لصالح المريخ وتثبت بالوثائق التي لا تكذب ولا تتجمل أن تأسيسه ككيان كان في العام 1908م بينما تم تغيير اسمه للمريخ عام 1927م. وتثبت كذلك أنه بعد أن تم تغييره للمريخ لم يعد هنالك فريق باسم المسالمة..
* ختاما أخوتي في الإعلام المريخي. هي دعوة لأن نسخر مقالاتنا هذه الأيام لمصلحة الفريق الذي تنتظره مباراة أفريقية في غاية الأهمية بعد أسبوعين أمام العلمة الجزائري وألا ننخدع بمحاولات بعض الجهات والأقلام الزرقاء التي تحاول شغلنا عنها بقضايا انصرافية لا تخدم ولا تفيد في هذه المرحلة.. ولن أزيد
* وكفى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.