سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 15 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    البرهان يُسلِّم (45) عربة للضباط و(113) ركشة لضباط الصف والجنود مُصابي العمليات الحربية    الدفاع يعيد قيد الخماسي وسط حضور إداري كبير والمتمة تكسب خدمات اللاعب محمد عبدالحفيظ    وزير الداخلية يطلع على مجمل الأوضاع الأمنية بالنيل الأبيض    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    ما بين الماضي والحاضر.. استعجال البطولات.. !!    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    السكة حديد: تخصص عدد (5) وابورات جديده لولايات دارفور    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الزولفاني: فرصة المريخ كبيرة لتخطي عقبة بطل جيبوتي    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    رهان علي القوس والسهم ورفع الأثقال في بطولة التضامن    وحدة تنفيذ السدود : خروج (7) محطات رصد وقياس من الخدمة بولاية جنوب دارفور    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    كرم الله يحذر من انتقال أحداث النيل الأزرق للقضارف    حي الناظر الابيض يعيد قائده بعد صراع مع الاندية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وبالنسبة للمريخ
نشر في كورة سودانية يوم 28 - 04 - 2022


معاوية الجاك
وبالنسبة للمريخ

* في الأخبار أن هناك مبادرات صلح لتقريب وجهات النظر بين الأخوين حازم مصطفى رئيس مجلس ادارة نادي المريخ ومحمد سيد أحمد سر الختم الجكومي النائب الأول عقب حديث الأخير في منزل الريس محمد إلياس محجوب حول الاتفاق بين حازم وادارة النادي الاهلي المصري
* بالتأكيد يهمنا كما يهم أي مريخي أن يتم التقارب والتصافي والتصالح بين كل ابناء المريخ على سطح الكرة الأرضية وبدورنا ندعم أي خطوة لتقريب وجهات النظر وتطبيع العلاقة بين الأخوين حازم والجكومي ولكن نعود ونقول : بالنسبة لما لحق بالمريخ من أذى وتشويه لسمعته وصورته بسبب حديث الجكومي والذي أكد أنهم كمجلس ادارة تلقوه من حازم شخصياً ، ماذا سيحدث؟
* ما هي معالجة حازم والجكومي لما ألحقوه بالمريخ من وتجريح وتشويه لصورته أمام جمهور المريخ العظيم وأمام الرأي العام العالمي على مستوى الوطن العربي والأفريقي وغيره؟
* فلتكتمل كل خطوات التقارب بين حازم والجكومي ولكن بدورنا لن نتنازل عن حقوق المريخ الكيان وحقوق الجمهور المريخي المنتشر على سطح الكرة الارضية وهو يتعرض للأذى الجسيم والقبيح والكريه والسخيف من حديث الجكومي وبعدها من ملاسنات حازم والجكومي
* حتى اللحظة لم يتقدم الجكومي باعتذار صريح لأمة المريخ على حديثه القبيح والكريه
* وحتى الأخ حازم وعقب حديث الجكومي إنصب كل تركيزه في إرضاء الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس ادارة النادي الاهلي المصري وتعامل مع القضية وكأن سمع المريخ غير مهمة و(ملحوقة) وتناسى تماماً أنه رئيس مجلس ادارة لنادي المريخ وليس عضواً في مجلس النادي الأهلي
* ما ذكره الجكومي حتى وإن كان صحيحاً وصدر من حازم مصطفى رئيس مجلس ادارة نادي المريخ فهو حديث قبيح لا يقبله مريخي ومجرد طرحه غير مقبول
* لو كنت مكان الجكومي وصدر من حازم ما صدر لاوقفته فوراً في لحظتها واتخذت قراراً مع بقية أعضاء المجلس بمحاسبته وبصورة قاسية وكشفته لمجتمع المريخ حتى يرعوي وينتبه الى قيمة ومقام المريخ وسمعته وهيبته ولا يلطخها بمثل هذه الاحاديث السخيفة والتي لا تشبه الاندية الكبيرة ليكون عِظة
* كيف مرر الجكومي وبقية أعضاء المجلس من البداية مثل هذا الحديث النتن الصادر من حازم في لحظتها؟ صمتهم يعني أنهم موافقون عليه ولا يهمهم أن يكون المجلس الذي يمثل المريخ العظيم طرفاً في مثل هذه الاتفاقيات التافهة
* وحتى الأخ حاوزم مصطفى كيف يقبل مثل هذه الاتفاقيات الساقطة التي تقلل من قدر ناديه بحسب ما ذكر الجكومي
* وكيف يقبل مجرد الجلوس لمناقشة مثل هذه التفاصيل الخاصة باتفاقية منحطة لا تشبه المريخ
* هل اضطر حازم وفي سبيل التسويق لفكرته باللعب في القاهرة الى اختلاق ما ذكره من حديث حتى يقنع مجلسه على قبول الفكرة؟
* من خلال متابعتنا نستبعد تماماً أن يطرح مجلس إدارة النادي الأهلي مثل هذه الاتفاقيات المخجلة والمضحكة
* نعود ونقول إن ما دعا حازم الى تسويق مثل هذه الافكار القبيحة هو تغييبه للمؤسسية داخل مجلسه منذ البداية وعدم احترام لعضويته ، فلو تعامل مع عضوية مجلسه باحترام وتقدير منذ اليوم الأول لما احتاج الى اختلاق مثل هذه الافكار الكريهة والتافهة لاقناعهم لأنهم كانوا سيقبلون بفكرة اللعب في القاهرة بعيداً عن اقحام الاهلي واستضافته للمريخ وغيرها من التفاصيل المنحطة
* قبل بداية مرحلة المجموعات كتبنا أن مجرد طرح حازم لفكرة اللعب في القاهرة واستجداء الاهلي لتقديم بعض المساعدات من شاكلة التكفل بكُلفة الاقامة وغيرها تعني للمتابع أنه لا يمتلك القدرة المالية لاقامة المريخ بالعاصمة المصرية قبل كل شيئ وهذا يقدح في قدرته على ادارة المريخ مالياً
* حازم والجكومي لم يحترما الكيان العظيم وواجب محاسبتهما بصورة قاسية وابعادهما عن مجلس الادارة من خلال الدعوة الى انعقاد جمعية عمومية عاجلة تسحب منهما الثقة حفاظاً على هيبة ومكانة المريخ حتى يكونا عظة وعِبرة للغير
توقيعات متفرقة
* محاسبة حازم والجكومي يجب ألا تسقط بالنسيان على فعلهما القبيح وهما يتقلدان منصبي الرئيس والنائب الأول وكان يفترض عليهما أن يشكلا القدوة للآخرين ولكن وضح أنهما في حاجة ماسة الى القدوة اكثر من غيرهما
* ما حدث منهما يشكل إدانة دامغة لهما تستوجب الردع وعدم تفويت المحاسبة بأي حجج
* مصالحتهما مع بعضهما لا تعني أن كل الأمور قد انتهت بقدر ما هو تصالح بينهما ولكن حقوق المريخ واجبة الاسترداد
* وجد الوافد الجديد لكشوفات المريخ من فريق الشباب كسلا موسى كانتي اشادة من كل المتابعين له في مباراة الفريق وهلال الابيض الاخيرة بمدينة عطبرة
* بالسؤال علمنا أن اللاعب تم رصده مبكراً بواسطة عدد من المريخاب في مقدمتهم الكِشيف المعروف والمظلوم (حسكو) والذي ذكر انه سمع باللاعب وتابعنه من خلال حديث الكثيرين من الرياضيين بمدينة كسلا عنه وبعدها تواصل مع احمد عابدين المدرب بفريق شباب المريخ وحدثه الأخير عن لاعب متميز بمدينة كسلا وهنا فاجأه حسكو بأنه يعلم هوية اللاعب وهو موسى ووافقه احمد عابدين وبعدها تم الاتصالات وحضر اللاعب الى الخرطوم وتم التأمين عليه من لجنة التسجيلات بواسطة الكابتن محمد موسى لأنه من المواهب المعروفة في مدينة كسلا ولا يحتاج الى كثير سؤال وتم قيده
* بعدها علمنا أن الأخ سر الختم احمد موسى مدير الكرة السابق بالمراحل السنية على معرفة باللاعب وتواصل معه منذ العام 2019 رفقة لاعب الهلال الحالي حسين النور وتكرم سر الختم بارسال قيمة التذاكر للاعبين للحضور الى الخرطوم لاجراء اختبارات وحضر حسين النور واجرى اختبارات مع فريق الشباب وتم التأمين على تسجيله إلا أن احد اعضاء مجلس سوداكال عارض التسجيل بحجة عدم وجود مقر للاعبي الولايات فذهب حسين الى حي العرب بورتسودان وبقي موسى في كسلا والحمد لله عاد اللاعب الى كشوفات المريخ في التسجيلات الحالية
* نستغرب كيف لا تستفيد ادارات المتعاقبة من شخص بمواصفات وهِمة ورؤية وخُلُق الاخ حسكو في اكتشاف المواهب
* لماذا لا تتم الاستعانة به وتعيينه رسمياً ليكون ضمن الأجهزة الفنية ليقوم بمهام (الكِشيف) وهو المعروف عنه حركته ومتابعته الدقيقة للدوريات الدنيا والروابط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.