مسؤول يكشف عن وضع معدل إنتاج الكهرباء في محطة سد الروصيرص    "خلال 48 ساعة".. توقعات بوصول 5 آلاف لاجئ إثيوبي للسودان    قانون الحكم الإقليمي.. هل يمنح الاستقرار لدارفور؟    مصرع شخص وأصابة أخرين في حادث مروري    تحرير (21)من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملة مكافحة الظواهر الإجرامية    بنغالي يلتهم يد مقاول مصري في الكويت    كيزان الاتحاد يريدوا ان يهدوا لقب الممتاز للوصيف    مجلس وزراء الشمالية يناقش ترتيبات الزكاة لرعاية المشاريع الإنتاجية    لإخفاء الدردشات.. ميزة جديدة من واتساب    هاكرز يعلنون تفاصيل مزاد لبيع أرقام هواتف مستخدمي "كلوب هاوس"    نائب محافظ بنك السودان ينال اعجاب رواد فيسبوك بعد أن قال لناشط: والله لو أنت عنقالي كما تزعم، فيجب تغيير تعريف المفردة دي، لأننا نحن العنقالة    شاهد.. شاحنة تدهس عمالاً نائمين على جانب طريق بالهند    حمية الطعام النيء.. أطعمة يفضل تناولها بدون طبخ    تغيير أعضاء السيادي.. صلاحيات الحرية والتغيير بين المد والانحسار    لوضع الترتيبات الأخيرة وإعتماد كافة تفاصيل المعسكر.. برقو يكمل إجراءات سفر فيلود، المعلم، ووائل إلى الإمارات بالجمعة على نفقته الخاصة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    دراسة تكشف رابط خطير.. بين السرطان والمضادات الحيوية    الطاهر يونس: سنقف ضد تأجيل القمة    رئيس مجلس الوزراء وأعضاء المجلس ينعون بروفيسور شاكر زين العابدين    الصراعات تتفجر داخل نادي المريخ    الهلال يعود والسوباط يشكر جماهير كردفان    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    تقرير طبي يؤجل اجتماع الانضباط مع الرئيس الموقوف    الشيوعي: مَن يتحدثون عن عودة الحزب إلى الحرية والتغيير "حالمون"    بايدن : إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى عظمى ستكون بسبب الهجمات الإلكترونية    وكيل النفط :بدء مشروع زيادة الإنتاج النفطي في الاول من أغسطس    لماذا إنتقد عبدالوهاب وردي لجنة احتفالية وردي؟    عبداللطيف البوني يكتب: ماضون في عيد ماض(3)    هيئة الأبحاث الجيولوجية تدشن (17) عربة حقلية وإدارية جديدة    مشروع الجزيرة. بقيادته الجديدة يسير نحو التطوير!    وزيرة الخارجية تطلب من مدير منظمة الصحة العالمية ارسال فريق طبي للسودان    فساد وتزوير في شهادات تطعيم كورونا للمسافرين    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    غمر الذرة والفول بالجزيرة .. والري تبرئ ذمة النهضة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    صباح محمد الحسن تكتب: تنحي قاضي الإنقلابية    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    بعد لقاء"مريم وولي العهد"..البحرين ترسل 10 أجهزة لتوليد غاز الأوكسجين للسودان    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    (الجديد والغريب) عريس يثير الجدل بمنصات التواصل بسبب النقطة    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طه مدثر يكتب: من إفادات زول سغيل!!
نشر في كوش نيوز يوم 23 - 06 - 2021

الفساد يتمدد بعدم المراقبة، وعدم المحاسبة والمساءلة ثم التستر عليه ورفع شعار عفا الله عما سلف أو باركوها، وينكمش الفساد بالمراقبة والمحاكمات الفورية والأحكام الرادعة، حتى يتعظ كل من في قلبه نية للفساد والافساد، ويابثينة زمن تولى ليته يعود زمن المحاكمات الناجزة.
(1) إرادة انحرفت وجدية هاجرت
كل من لاقيته لابس أفخر الثياب ومتعطر بأغلى العطور، (طوالي) أتوسم في أنه خبير استراتيجي وأمني أو محلل سياسي أو اقتصادي، فاسأله عن أوضاعنا السياسية والاقتصادية الغازية والسائلة والصلبة منها، والطارئة منها والمتحركة والمتحولة والثابتة، وبكل ألوانها السوداء والرمادية والغبشاء، فيقول لي حلها يكمن في اثنين إرادة سياسية وجدية!! فامضي في طريقي وانا أردد (إرادة انحرفت وجدية هاجرت)!! مافي طريق ثالث؟ مثل (هبة شعبية)؟ مين هبة دي؟.
(2) صور تذكارية
لكثير من القبائل عادات وتقاليد واعراف، لم يتخلوا عنها ففي مناسبات الاعياد الفطر والأضحى والمولد، تجد اعدادا غفيرة من الناس يذهبون لاستديوهات التصوير الفوتوغرافي لاخذ الصور التذكارية لهذه المناسبات السعيدة، وهو نوع التوثيق الجيد واليوم ومع هذه الحالة المعيشية الصعبة فاذا وجدنا أي سلعة ضرورية وباي ثمن كانت، فعلينا اولا أخذ صورة تذكارية معها فقد يأتي علينا حين من الدهر فنجد بعض السلع الغذائية الضرورية وقد كتب أمامها(ممنوع الاقتراب والتصوير)!!.
(3) معاملة مفقودة
لو تم معاملة كل مسؤول مقصر في أداء واجبه على طريقة معاملة الطالب المقصر في أداء واجباته، من جلد بسوط العنج او كف صاموتي او طباشيرة او بكتاب عابر للكنبات حتى يستقر في وجه صاحب القسمة والنصيب، فلو طبقنا هذه العقوبات الفورية على المسؤولين المقصرين في أداء مهامهم، فربما انصلح حال الخدمة المدنية أو فرّ وهرب أغلب المسؤولين وتركوا وظائفهم.
(4) الباشبوزق الجدد
أي اغنية تُقدم للمتلقي دون بروفات أو دون ورشة عمل (سمكرة وتعديل وحذف واضافة) لهي اغنية مثل حلاوه قطن، لا اقصد في الطعم ولكني اقصد في سرعة الذوبان والتلاشي، فيا أصحاب الذوق الرفيع، ويامن ادمنوا الاستماع الى روائع الغناء السوداني، انتم تحتاجون الى مدافع قوي وصلب وجسور وفيه نزعة هجومية حتى يدافع عن الأغنية السودانية من عبث وهرجلة الباشبوزق الجدد شبابا وشابات.
(5) مذكرات زول سقيل!!
بالأمس ذهبت لمقابلة أحد الوزراء، فقالت لي مديرة مكتبه (الصفراء الفاقع لونها.. ولا تسر الناظرين )سعادة الوزير ما موجود ولما كنت زول (سغيل) قلت لكني شايف عربيتو واقفة برة، فقالت وهي عاملة مشغولة بالجوال الوزير طلع بالعربية التانية، ولما ارخيت اذني سمعت صوت الوزير داخل مكتبه، فقلت انا سامع صوت الوزير جاي من جوه المكتب، ومديرة المكتب ودون أن يرمش لها طرف قالت لي دا صوت المكيف!! وقالت لي هذا الكلام باعتبار انني زول خلا ولا أعرف صوت المكيف من صوت البني آدم، فقلت لها طيب ياسعادتك ماتوقفو المكيف، ماسمعتوا بترشيد الكهرباء وخرجت وهي تودعني بنظرات الغضب.



صحيفة الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.