شاهد بالفيديو: وسط تهاني وتبريكات .. تشهد منصات التواصل زواج أيقونة الثورة السودانية "دسيس مان"    الطاهر ساتي: كان خطاب حمدوك رائعاً، لدرجة عجزنا عن تفسيره ..!!    الأمة القومي : خطاب حمدوك تميز بالوضوح و الشفافية    اللجنة المفوضة: قرار حل الحكومة لن يأتي نتيجة لإملاءات ومؤامرات من الفلول    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    رئيس المريخ يرتدى شعار الفريق ويعد اللاعبين بحافز كبير    عملية تاهيل وصيانة داخل استاد جبل اولياء    الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة    دعم المستشفى العسكري بالأبيض بأجهزة ومعدات طبية    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    البرهان يذرف الدموع في لقاء مع قادة الجيش    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    عمرو موسى: السودان لديه فرصة مهمة للخروج من الخندق الضيق    ورشة مغلقه للتعريف باسس ومرتكزات اعداد موازنة 2022م    ضبط 17 متسللأ أجنبياً بالحدود الشمالية بعد مطاردات عنيفة    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    الهلال عامل (قلق) سجل (محمد صلاح) و(ميسي ) وجايب (تيري) و(كابتن ماجد)!!    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    الخدمات في السودان تدفع المال ومافيش أعمال    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    مواطنون: الجشع وغياب الرقابة وراء الارتفاع الجنوني للأسعار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 15 أكتوبر 2021    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    شاهد بالفيديو: شاب حبشي الجنسية "يقبل" المطربة مني ماروكو أثناء تغنيها ويشعل منصات التواصل    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    وسط حضور كبير بمراسي الشوق نجوم الفن يشاركون أسامة الشيخ أولى حفلاته    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ولاة الولايات .. معايير جديدة
نشر في كوش نيوز يوم 02 - 08 - 2021

في يوليو من العام 2020م، رئيس وزراء أعلن عن تعيين 18 حاكمًا مدنيًا للولايات، بين الولاة ضمت القائمة امرأتين، وقال حمدوك حينها إن تعيين الولاة المدنيين يمثل "البداية الفعلية للتغيير" في الولايات..إلا أن تلك الولايات لم يحصل فيها اي تغيير كما قال فأين وصل هؤلاء الولاة؟ ماهي المعايير للابقاء عليهم او مغادرتهم؟
معايير جديدة
قوى الحرية والتغيير شكلت لجنة فنية لتقييم الولاة الحاليين على أن ترفع تقريرها للمجلس المركزي، التي طالبت بإيقاف اجراءات اختيار ولاة الولايات، وبررت ذلك لأن اختيارها في السابق أدى الى فشل الولاة لأن اختيارهم تم بناء على المحاصصة مما يتطلب وضع أسس جديدة لاختيار الولاة الذين يجب أن يحصلوا على اجماع من قبل مواطني الولايات، ونوه الى أن اللجنة اشترطت أن يتولى رئيس مجلس الوزراء عملية اختيار الولاة، وفقًا لصحف الخرطوم.
عضو المجلس المركزي لقوى الحرية جمال إدريس، يقول، إن اللجنة وضعت واضافت معايير جديدة، لتحدد من خلالها ابقاء الولاة او مغادرتهم للمناصب، موضحًا انها اضافت اهمية تحقيق اهداف الثورة ، والانجاز في الخدمات والبنى التحتية، فضلاً عن المشاركة في الفعاليات والانشطة الاجتماعية، و العلاقة بقوى الحرية والتغيير، بالاضافة الى الكفاءة لابد من أن يكون مقبولا لدى اهل الولاية.
و أكد أن اللجنة الفنية لم تحدد بعد من سيستمر و من سيغادر فقط شرعت في وضع المعايير، كاشفًا عن انها تنتظر رأي تنسقيات الولايات حول المعايير لاخنيار الولاة، منوهًا الى أن المجلس الشركاء ليس من اختصاصه الحديث حول ملف الولاة.
و اشار الى انه ليس هناك مدعاة لتغيير جميع الولاة الحاليين، وابدى امله في أن يكتمل ذلك خلال شهر اغسطس الجاري .
بلا قانون وغير موضوعية
على الرغم من أن قانون الحكم المحلي لم يجز وينشر في الجريدة الرسمية، مما يظهر الضعف في الالتزام بالمواقيت، لذا تم تعيين حكام بلا مرجعية قانون..
المحلل السياسي د. عبده مختار يذهب في حديثه ل(السوداني)، إلى أن معايير اختيار الولاة كانت غير موضوعية، فكانت بموازنات حزبية ومحاصصات وترضيات ولم يكن من ضمنها الكفاءة، وتابع قائلًا: لذلك كان الاداء دون المستوى و انعكس سلبا على حياة المواطنين و معيشتهم والخدمات بصورة عامة و لا سيما الامن.
و اوضح مختار ان المعايير الموضوعية يجب ان تنطبق على كل مستويات الحكم الفيدرالي او الاتحادي و الولائي والمحلي، وان تكون الكفاءة وليس السياسية و الحزبية، مشيرًا الى انه اذا لم يتم ذلك يتوقع مزيدا من التردي والتدهور في الخدمات ومعاش المواطن .
ولفت الى أن العاصمة الخرطوم ممتلئة بالنفايات و القذارة ومستنقعات وحفر، فضلًا عن سوء الخدمات و الغلاء، منوهًا الى أن الولايات الاسوأ حالا، مشيراً الى أن ذلك خصم على اداء الحكومة، و يؤدي الى احباط المواطن.
وطالب الحكومة بتغيير منهجها في الاختيار الاشخاص و ان تلتزم بالمؤسسية و تختار من لديهم رؤية استراتيجية و سياسية و برنامج في كل المستويات و أن تكون الشخصيات المختارة واعية بمتطلبات المرحلة و تطلعات الجماهير .
اعفاءات واستمرار الولاة
في اجتماع للمجلس الشركاء الانتقالي، يوليو الماضي أوصى بإعفاء جميع ولاة الولايات اعتباراَ من الأول من أغسطس الجاري،وتعيين الولاة الجدد في الخامس من نفس الشهر.
وشهدت الأسابيع الماضية إعفاء ثلاثة من ولاة الولايات بأمر من رئيس الوزراء تنفيذاً لاتفاقية السلام الموقعة بجوبا وشمل الإعفاء والي شمال دارفور محمد حسن عربي، وتعيين نمر عبدالرحمن المحسوب على مجلس التحرير القومي بدلاً عنه، كما تم إعفاء والي غرب دارفور محمد عبدالله الدومة، وتعيين خميس أبكر عبدالله، كما عُين أحمد العمدة بادي والياً للنيل الأزرق خلفاً للوالي السابق الذي توفى في حادث سير، فضلاً عن ولاية كسلا التي لم يتم تعيين وال لها منذ إقالة الوالي صالح عمار بعد نشوب خلافات حول تعيينه .
من المتوقع إقالة عدد من الوزراء الحاليين الذي بات تقييمهم واضحا من اهل الولايات التي نصبوا عليها حكامًا، أبرزهم والي نهر النيل آمنة المكي الفكي التي أثارت جدلاً إبان تعيينها وطالبت جهات سياسية واجتماعية بالولاية بضرورة إقالتها، وكانت الوالية قاب قوسين أو أدنى من مغادرة كرسي الولاية إلا أن بعض التقاطعات أبقت عليها والياً لنهر النيل حتى الآن، ويتوقع مراقبون أن تكون آمنة الفكي من أوائل المغادرين للمنصب، أيضاً يتوقع البعض إقالة والي ولاية القضارف الذي يعاني انتقادات حادة من مكونات الولاية التي ترى أنه لم يحقق إنجازاً منذ وصوله لكرسي الوالي بالقضارف، وال آخر أيضاً خرجت جماهير ولايته أكثر من مرة تنادي بإبعاده وطالبت المركز أكثر من مرة بإقالته يتوقع أن يتصدر قائمة المغادرين هو والي شمال كردفان خالد المصطفى الذي لم تتوان جماهير ولايته في الهتاف في وجه حمدوك للمطالبة برحيله وإقالته فوراً إبان زيارة حمدوك لولاية شمال كردفان في مايو الماضي، ويدخل قائمة المغادرين والي غرب كردفان حماد عبدالرحمن صالح الذي يعاني هو الآخر من صراعات مكثفة بولايته وتنادي برحيله، كما يتوقع أن يصدر قراراً من رئيس الوزراء بتعيين وال لكسلا التي ظلت بدون وال لمدة قاربت العام بعد إقالة صالح عمار الذي لم يمكث يوماً واحداً على مقعد الوالي بأمانة الحكومة بكسلا بسبب اندلاع أحداث عنف قبلية تسببت في عدم حضوره لكسلا وتمت إقالته من منصبه .
و يرى مراقبون ايضاً أن والي الخرطوم أيمن نمر نجح في إدارة الولاية في ظروف بالغة التعقيد خاصة في ملف الأمن الذي ظل يشرف عليه بنفسه فضلاً عن أن الخرطوم تمثل العاصمة السياسية التي بها مركز الحكم ومنها تنطلق التظاهرات السياسية المنادية برحيل الحكومة نجح نمر نسبياً في إدارة ملف العاصمة في ظروف بالغة التعقيد، فيما يرى آخرون انه سقط في اول درس في الولاية ان يتم تنظيفها قبل ملف الخريف الذي جعل رصيد الوالي لدى المواطنين صفرًا كبيرًا، وعلى الرغم من ذلك يتوقع أن يستمر نمر في موقعه إلى حين إشعار آخر.
كما يتوقع مراقبون استمرار والي الجزيرة عبدالله الكنين في منصبه سيما وأنه يعد الأقرب للمزارعين وأبدى اهتماماً كبيراً بقطاع الزراعة إبان فترة حكمه، في السياق ذاته تبدو حظوظ والي سنار الماحي سليمان في الاستمرار هي الأوفر خاصة وأن ولايته تعد الأكثر هدوءاً من ناحية سياسية وأمنية ولا يواجه بأي احتجاجات شعبية تنادي برحيله، أما والي النيل الأبيض مرتضى وراق فهو الآخر يبدو صاحب حظوظ وافرة في الاستمرار بعد نجاحه في تفكيك التمكين بولايته فضلاً عن وجود حاضنة شبابية بالولاية تؤيد استمراره والياً، في جنوب كردفان وربما يتم إعادة حماد البشير لمنصبه بالمركز، بينما تتارجح حظوظ استمرار ولاة الشمالية وجنوب دارفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.