مريم الصادق: حريصون على رعاية اللاجئين المهاجرين بطرابلس حتى عودتهم    الغابات بولاية سنار تحتفل بعيد الشجرة ال(58) ب"فنقوقة الجبل"    القوات المسلّحة تدفع بتعزيزاتٍ كبيرة في الفشقة    خبير يتوقع تدخل أمريكا ودول أوروبية لحل أزمة الانقسام السياسي بالسودان    مدني النخلي يكتب(خلف دور ..فرتق بس)    لماذا ثار نجم برشلونة على فاتي يوم تجديد عقده التاريخي؟    تقاسيم تقاسيم    «فايزر»: الجرعة المعززة تظهر فاعلية مرتفعة    الممثل "أليك بالدوين" يقتل مصورة ويجرح مخرج فيلمه برصاص مسدسه (فيديو من موقع إطلاق النار)    رئيس بعثة الأمم المتحدة (يونتامس) يؤكد على استمرار الشراكة بين المدنيين والعسكريين    غرفة الاستيراد : ارتفاع وارد السلع من مصر ل(85) شاحنة في اليوم    وكيل غاز : الندرة سببها النقل وأصحاب الركشات يسمسرون في السلعة    العبادي-6: "قوة من يقدر يسودا"!؟    بايدن: الصين وروسيا تعلمان أن أمريكا أكبر قوة عسكرية في العالم    ارتّفاع كبير في الأسعار والإيجارات في عقارات بحري    (الليلة من مدني دايرين حكم مدني..)    أكبر تظاهرة خلال الانتقالية.. مئات الآلاف يتمسكون بالثورة والحكم المدني الديمقراطي    بفعل الندرة.. بروز ظاهرة احتكار السلع بأسواق الخرطوم    "ليلة كارثية" لجوزيه مورينيو في النرويج    من لندن لنيويورك في 90 دقيقة.. "طائرة" تمهد لثورة عالمية    إطلاق نار "سينمائي" يتحول إلى حقيقة.. والحصيلة قتيلة    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 22 أكتوبر 2021    الثورة عبرت    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 22 أكتوبر 2021    توقيف شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة تعمل علي تحويل المكالمات الدولية الي محلية    (كورة سودانية) تستعرض ما ينتظر القمة قبل الوصول الى مجموعات ابطال افريقيا    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    كفرنة    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حمدوك يلتقي مجموعة من (قحت) وبولاد يصفها بالتنظيم الضرار
نشر في كوش نيوز يوم 06 - 09 - 2021

كشف عضو الحرية والتغيير بشرى الصائم تفاصيل اجتماع إلتأم أمس بين الحرية والتغيير ورئيس مجلس الوزراء، وقال بشرى ل(الجريدة): الاجتماع ناقش وحدة قوى الحرية والتغيير وآلية مبادرة حمدوك، وتعيين الولاة.

وحول وحدة قوى الحرية والتغيير بحسب الصائم ناشد رئيس مجلس الوزراء اطراف (قحت) بالعمل من أجل الوحدة ، ووافق على تكوين آلية مشتركة ما بين الحرية والتغيير ومكتب رئيس الوزراء أسوة بما تم بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

وكشف الصائم عن أن الاجتماع ناقش ماتبقى من مهام المرحلة الانتقالية المتمثلة في الاحصاء السكاني والمؤتمر الدستوري وقانون الانتخابات.

وفي السياق ذاته أشار الصائم الى أن اجتماع الائتلاف الثلاثي الذي أعلن المجلس المركزي قيامه في الثامن من الشهر الجاري هو تكريس للانقسام داخل الحرية والتغيير ، موضحاً بأن الائتلاف الثلاثي لا يمثل غير 27 مكوناً وليس كتلاً ، 20 مكوناً تمثل المجلس المركزي و7 مكونات تمثل الجبهه الثورية (أ) ، في حين العدد الموقع على ميثاق الحرية والتغيير 79 مكوناً ، منوهاً بقوله ما زالت دعوتنا قائمة للإخوة في الحرية والتغيير المجلس المركزي للتوحد وفق مؤتمر تاسيسي تشترك فيه كل مكونات الحرية والتغيير وليس مؤتمراً تداولياً.

والجدير أن المجموعة التي التقت حمدوك غيرت اسمها من اللجنة الفنية لاصلاح الحرية والتغيير الى قوى الحرية والتغيير وتزعم أن المكونات المنضوية بداخلها أكثر من تلك التي تعمل مع المجلس المركزي والذي وصفته بالمختطف للثورة.

وكشف الصائم عن تقديمهم مذكرة لحمدوك حول توسيع آلية مبادرته ومنهج عملها وتركيبتها القيادية، ووعد رئيس مجلس الوزراء بدراستها والرد عليها.

وحول الولاة أشار بشرى الى أن توافقاً تم مابين الجانبين حول آلية اختيارهم الولاة وفقاً لميثاق الحرية والتغيير والذي ينص على أحقية رئيس الوزراء في اختيار الولاة بالتشاور مع أهل كل ولاية وليس الحرية والتغيير وحدها.

وفي المقابل أوضح مقرر المجلس المركزي كمال بولاد أن قوى الحرية والتغيير شكلت قياداتها قبل قيام الثورة وتوجتها بالمجلس المركزي كأعلى سلطة للحرية والتغيير بعد الثورة حتى تساهم في تشكيل الجهاز التنفيذي والجانب المدني في مجلس السيادة وقد كان، وقال بولاد بحسب صحيفة الجريدة: " هذا التشكيل إتبنى على الكتل الرئيسية التي وقعت على اعلان الحرية والتغيير وقادت الثورة وهي قوى نداء السودان وتشمل الجبهة الثورية وقوى الاجماع الوطني وتجمع القوى المدنية وتجمع المهنيين والتجمع الاتحادي".

وأردف: أما ما سُميت باللجنة الفنية للاصلاح هي لجنة تكونت من ممثلين لبعض الاحزاب في لقاء دعا له حزب الأمة للتفاكر.. وحضرت أحزاب (كتل) قوى الحرية الاجتماع الأول، ولكنها لم تحضر الثاني التي سمت فيه اللجنة نفسها باللجنة الفنية، وزاد : كانت اللجنة تدعو لاصلاح قوى الحرية والتغيير ، وكنا ندري أن هنالك بعض الجهات تريد أن توظفها لبناء تنظيم ضرار ل(قحت) وبالتالي التقت اللجنة على أجندة ليس من بينها دعم المرحلة الانتقالية واستكمال مهماتها.

وأكد بولاد أن خطوات الاصلاح داخل أورقة قوى الحرية تمت عملياً بعد اجراء حورات استمرت ل 4 أشهر ما بين المجلس والجبهة الثورية وحزب الأمة لبناء هيكل جديد أساسه 3 مستويات (هيئة عامة – مجلس مركزي – مكتب تنفيذي) وكل ذلك يعتمد على اعلان سياسي يستوعب المتغيرات لما بعد الثورة وقيام الحكم الانتقالي.

و(تابع): اما لقاء حمدوك بهذه المجموعة فهو مثل لقاءاته بالاطراف كافة ، ولكن لا يستطيع حمدوك ان يعتبر هذا التنظيم الضرار هو (قحت) لأن قرار تعيين حمدوك رئيساً لمجلس الوزراء تم من داخل المجلس المركزي وبموافقة (كتله).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.