الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    السلطات الإثيوبية تطلق سراح (25) سودانياً    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    توجيه حكومي بزيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    الأرصاد: درجات الحرارة الصغرى والعظمى تحافظ على قيمها بمعظم أنحاء البلاد    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    تجمع المهنيين يدعو للخروج في مليونية 24 يناير    أساتذة جامعة الخرطوم يتجهون لتقديم استقالات جماعية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    ضبط أدوية منتهية الصلاحية ومستحضرات تجميل بالدمازين    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    مجلس وزراء الولاية الشمالية يبدأ مناقشة مشروع موازنة 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حيدر المكاشفي يكتب: رجعونا محل لقيتونا
نشر في كوش نيوز يوم 01 - 12 - 2021

عادت الكهرباء لعادتها القديمة، كما ريما في المثل الشعبي المعروف، حيث تمددت وامتدت ساعات انقطاع الكهرباء الى اثنتي عشر ساعات كاملات وربما أزيد، بعد أن كان قدأ طرأ شيئا من التحسن في الامداد الكهربائي خلال الأشهر الماضية، وكان أقصى زمن للقطوعات لا يتجاوز الساعات الثلاث، ولكن للأسف بدلا من أن تتحسن الخدمة الى الأفضل اذ بها تتراجع وتتدهور الى الأسوأ على أيام الانقلاب الكالحة هذه، والمفارقة ان هذا التدهور المريع حدث في فصل الشتاء الذي يفترض أن تتحسن فيه الخدمة كما هو معروف، ولعل هذه المفارقة العجيبة هي ما جعلت أحد الساخرين يعلق على هذا الوضع المقلوب و(المجوبك)، مخاطباً البرهان قائد الانقلاب (رجعونا محل لقيتونا)، باعتبار أن خدمة الكهرباء كانت أفضل كثيراً قبل الانقلاب على ماهي عليه بعده، وعبارة (رجعونا محل لقيتونا)، عبارة شعبية شهيرة قيلت في عهد النظام البائد الذي كان يدعي أنه انما جاء لينقذ البلاد، غير انه نهبها ودمرها وأوصلها الحضيض، ليهب الشعب ويسقطه بثورة ديسمبر المجيدة، بينما تنسب رواية أخرى هذه المقولة الذائعة، للدكتور فاروق كدودة (رحمه الله) المعروف بلماحيته وتعليقاته الذكية الساخرة، وتقول الرواية ان الدكتور فاروق كدودة قال متهكما على(الكيزان) بروحه المرحة عند اعتقاله (انتو بس ورونا جيتوا تنقذوا منو ومن شنو)، ثم أردف (انتو بس رجعونا محل ما لقيتونا)..
عن هذه القطوعات المتطاولة تقول ادارة الكهرباء أنها بسبب النقص الكبير في الفيرنس علاوة على توقف البارجة التركية عن امداد الكهرباء لعدم سداد استحقاقاتها الدولارية، وبالطبع لم يكن نقص الفيرنس بسبب شح فيه وانما لعجز الحكومة الانقلابية عن توفير مبلغ استيراده الدولاري، فالميناء حافل بالسفن المحملة بالاف الاطنان منه، وكذا الحال بالنسبة للبارجة التركية التي لم توقف خدمتها لعطب أصابها وانما لعجز الحكومة عن دفع حقوقها المالية عليها، اذن هو فلس الحكومة الذي تسبب في هذه القطوعات غير المحتملة التي قابلها المواطنون بسخط واستياء واسع، وقد صدق ذلك الساخر الذي قال للبرهان (رجعونا محل لقيتونا)، فقد تسبب الانقلاب في تجميد كل المنح المبذولة للسودان من امريكا ومؤسسات التمويل الدولية بل حتى برنامج ثمرات تم تجميده، هذا غير تجميد اعفاء الديون، وغيرها من مضار اقتصادية تسبب فيها الانقلاب، وقد صدق ايضا صاحبنا الساخر لأن خدمة الكهرباء كانت أفضل كثيرا قبل الانقلاب، رغم اغلاق الناظر ترك بايعاز وحماية من عسكريي الانقلاب للموانئ والطريق القومي وتوقف عمليات الاستيراد للوقود بمختلف أنواعه وخلافه من مواد وسلع،، فليس من المعقول ان تنقطع الكهرباء لأكثر من اثنتي عشرة ساعة تمتد من ساعات الصباح الأولى والى مغرب اليوم، ما يعني التوقف شبه التام للعمل والانتاج، وتأثيرات ذلك السالبة على الاقتصاد الكلي، سواء كان ذلك على مستوى الصناعة ودوائر الانتاج كافة ووقف حال وأعمال كل الحرفيين، وتعطيل كافة الخدمات الضرورية والحيوية وخاصة في المستشفيات..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.