قرار بتعيين مديرين تنفيذيين بمحليات جنوب دارفور    عضو بالسيادي الانقلابي: يجب ان لا نتعامل مع المغتربين " كبقرة حلوب"    "واتساب" تسمح للمستخدمين بمغادرة مجموعات الدردشة "بصمت"    مجلس الهلال يطالب الاتحاد والمنتخب الوطني بالتنسيق معه    قرارات تأديبية ..الهلال كسب القضية!!    الغالي شقيفات يكتب : حملة (9 طويلة)    سراج الدين مصطفى يكتب.. عبد الوهاب وردي.. لن أعيش في جلباب أبي!!    محمد عثمان الرضى يكتب : أسبوع المرور العربي    بنسبة (100%) خسائر كبرى في قطاع الدواجن    والي الخرطوم يصادق على ميزانية برنامج إسعافي لمياه الشرب    ارتفاع أسعار الطماطم والجرجير والبطاطس في سوق الخضروات    الدفاع المدني : خريف هذا العام سيكون فوق المعدل    البرهان يدعو لنبذ العنف والتفرقة لضمان استتباب الأمن    التغيير : الشعب سيعيد (كنس) الإسلاميين مُجَدّداً    الهلال يتصدّر بفوز على الشرطة والمريخ يتعثر أمام الساحلي    المريخ يعترض على برمجة مباريات الممتاز    لليوم الثامن على التوالي .. تراجع الطلب على الدولار بالسوق الموازي    خبراء: تقاعس الحكومة عن شراء القمح يهدد الأمن الغذائي بالبلاد    ترتيبات لفتح وتشغيل خط ملاحي بين جيبوتي وبورتسودان    جولة جديدة للتطيعم بلقاح كورونا بالنيل الأبيض اليوم    عضوٌ بلجنة السيادي يكشف أسباب إغلاق مشرحة بشائر    تفاصيل جديدة في محاكمة متهمي انقلاب الإنقاذ    البشرى يلتقي منظمة القطن للتنمية والتدريب    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    الفنان أحمد بركات: لا يمكن مقارنة أغنيات الماضي بما يقدم اليوم    د.عبد الباقي يطلع على معوقات الأداء بمركز القلب بمدني    آثار جانبية لتناول زبدة الفول السوداني.. احذرها!    صحة الخرطوم تتحسب لإصابات (السحائي) بعد ظهور حالات اشتباه    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 18 مايو 2022م    شاهد بالفيديو.. صحفي سوداني يسرد تفاصيل أحداث مثيرة عاشها مع عصابات 9 طويلة بأمدرمان عقب نجاته من الموت    لا عدل.. ولا إنسانيه..!!    رشوة بقيمة "5" دولار في الشهر مقابل الإفقار الكامل وتسفيه أحلام الشعب السوداني    بيان صحفي من رئاسة قوات الشرطة    أسامة ريحان سكسك واحدٌ من أمهر نجوم الملاعب السودانية.. وجدته صدفة في ملعب خماسيات بالدوحة    حي العرب يقيل القطاع الرياضي بالنادي    اليوم التالي: انفجار الصرف الصحي في الخرطوم    شاهد بالفيديو.. امتعاض الفنانة "ندى القلعة" من النقطة واتجاه إلى إيقافها بشكل قاطع في حفلاتها    شاهد بالفيديو.. شاب سوداني يثير غضب الآلاف بتقديمه فاصل من الرقص الفاضح على طريقة رقيص العروس ومتابعون (ليها حق النار تولع فينا)    سيدة سودانية تشكو وتثير جدلاً غير مسبوق: (زوج ابنتي يتحرش بي..ينظر لي وأنا في الحمام وقام بتقبيلي وحضنني غصباً عني فماذا أفعل؟)    جراهام يدعو القنوات والإذاعات إلى تقديم محتوى ينبذ خطاب الكراهية    بوتين يهاتف محمد بن زايد ويتطلع إلى توسيع التعاون    تعديل لمتجر آبل يتيح تجديد الاشتراكات تلقائيا حتى بعد رفع الأسعار    صحة الخرطوم : لا إصابات مؤكدة بالسحائي و سبع حالات اشتباه خضعت للفحص    الخارجية السودانية: البنك الدولي يستأنف دعم برنامج "ثمرات" في السودان    الحفرة عرض مسرحي سوداني في مسابقة النقاد بقرطاج    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد قرار الهند حظر تصديره    الملك سلمان يغادر المستشفى    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسعار الصرف.. قفزة الدولار و هاوية الجنيه
نشر في كوش نيوز يوم 22 - 01 - 2022

سجلت أسعار الصرف بداية الأسبوع الماضي قفزة جديدة أمام العملة المحلية خاصة في السوق السوداء، وكانت الأسعار في حالة استقرار لفترة طويلة خاصة بعد تحرير سعر الصرف رسمياً في مارس 2021 بجانب ذلك الإجراءات التي اتخذها الجيش في 25 أكتوبر الماضي في نفس العام، وكشفت متابعات مصادر مطلعة عن أن الجنيه يشهد انخفاضاً في قيمته أمام العملات الأجنبية، وذلك في السوق الموازي نتيجة لمضاربات المتعاملين في تجارة العملة لشراء وبيع الدولار، وأفصح متعاملون في سوق العملات بالسوق الموازي عن وصول سعر الدولار إلى 476 جنيهاً، ولم تفلح تدخلات بنك السودان المركزي في السيطرة على الانهيار الذي يلاحق العملة الوطنية من خلال تنظيم مزادات النقد الأجنبي منذ العام الماضي2021، كما نظم مزادين منذ مطلع العام الحالي.
تصاعد بالبنوك
ولحق التصاعد بزيادة السعر بالبنوك السودانية برفع أسعار الدولار؛ برفقة بقية أسعار الصرف حيث بلغ متوسط سعر صرف الدولار 453 جنيهاً، بينما قام البنك المركزي بخفض سعر بيع وشراء الدولار اليوم؛ ما يعني أنه في الأغلب سيوفر الدولار بالمزاد بسعر أقل كثيراً عن السوق السوداء، حيث حدد سعر الدولار التأشيري عند 436.99970 جنيهاً، وارتفع سعر الريال السعودي إلى 125 جنيهاً، والدرهم الإماراتي 128 جنيهاً، واليورو 572 جنيهاً، والجنيه الاسترليني 664 جنيهاً، والجنيه المصري 30 جنيهاً، والريال القطري 127 جنيهاً، والدينار البحريني 1250 جنيهاً.
أرقام سابقة
يقول أحد المتعاملين بالسوق السوداء – فضل عدم ذكر اسمه – بحسب صحيفة اليوم التالي، إن سعر الدولار كان قد شهد استقراراً لفترات طويلة ماضية، وذكر أنه عقب إجراءات الجيش في أكتوبر الماضي كان مستقراً عند أرقام معلومة ما بين 440 إلى 450 جنيهاً، وكذلك العملات الأخرى كانت مستقرة، وأشار إلى أن السعر الحالي متذبذب ولكنه عند أعلى مستوى بالسوق الموازي؛ حيث يتفاوت من 475 إلى 476 جنيهاً.
تدمير المكتسبات
يقول المحلل الاقتصادي الدكتور، الفاتح عثمان محجوب، إن فكرة مزادات بنك السودان للنقد الأجنبي المخصصة لتمويل استيراد السلع من الخارج تقوم على إنهاء سيطرة السوق الموازي على تمويل الاستيراد وجعل البنوك هي الجهة الوحيدة التي تمول الاستيراد؛ وبذلك تنهي بشكل شبه كامل دور السوق الموازي كبوابة لتمويل واردات السودان، وأضاف؛ هذا هو ما سيؤدي إلى جعل البنوك الجهة الرئيسة لتلقي التحويلات المصرفية من قبل العاملين السودانيين في الخارج، لما يؤدي لاستقرار في سعر الصرف للجنيه السوداني، وذكر : ليس من المتوقع هبوط سعر الدولار أمام الجنيه السوداني ولا هبوط أسعار السلع، وأشار إلى أن المطلوب من هذه السياسات تحقيق الاستقرار في أسعار السلع وفي سعر الصرف للجنيه السوداني والحيلولة دون انهيار سعر الصرف للجنيه، ونوه إلى الاضطرابات السياسية الحالية تهدد بتدمير تلك المكتسبات، واستطرد قائلًا : أدى إغلاق الميناء والطرق المؤدية له إلى ارتفاع كبير في أسعار السلع المستوردة بينما أدت إجراءات 25 أكتوبر وما بعدها وعدم وجود حكومة تنفيذية حتى الآن، لتجميد الدعم من المانحين الدوليين وهي أمور إذا استمرت ستؤدي إلى انهيار سعر الصرف للجنيه السوداني وارتفاع متواصل في أسعار السلع وصعوبات بالغة في تمويل الدعم النقدي والخدمات مثل المياه والكهرباء.
هشاشة السوق
بدوره، يشير المحلل الاقتصادي، قاسم صديق، إلى أن غياب الجهاز التنفيذي تسبب في تراجع الاقتصاد، وقال (البلد عايزه جهاز تنفيذي قوي ومع قليل من المساعدات ستتحسن)، وتابع قائلاً إن هشاشة السوق تجعله يستجيب لشائعة مغرضة ويرتفع الدولار بشكل كبير ويرتفع الطلب عليه موحياً بمواصلة الارتفاع، لافتاً لعدم إمكانية زيادة السعر الحر وأنها لن تفيد وزارة المالية ولن توفر إيرادات؛ لأن التضخم سيحدث تغيرات في التكاليف بصورة أكبر من الإيرادات الإضافية المتوقعة من زيادة الدولار الحر، وقال قاسم في تصريح صحفي، أنه كان من المفترض أن تمنع مزادات النقد الأجنبي التي ينظمها بنك السودان المركزي الزيادات الكبيرة في الدولار، لكنه استدرك بالقول إلا إذا كان البنك المركزي قد عوض من مصادر أخرى النقص في عائد الصادر، ونوه في حديثه إلى عودة ظاهرة تخزين الدولار لحفظ القيمة التي قد تكون سبباً أو لجوء الحكومة نفسها للشراء فتأخذ بيد وتعطي بيد، و أيضاً الاحتقان السياسي له دور في تحويل مبالغ كبيرة للخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.