خيمة المولد بأم درمان تقدم برامج مسابقات حفظ القرآن الكريم    السوباط: التشكيك في (هلاليتنا) يُحطم مقاديف قدرتنا على الاحتمال    رابطة جمعيات الصداقة العربية تودع سفير السودان المرشح للصين    منير نبيل ل(السوداني): لست مُحبطاً.. أنا ابن النادي وأخدمه من أي موقع بتجرد    رئيس المريخ يزور الإتحاد العام ويلتقي النواب والأمين العام    وزير الداخلية المكلف يترأس اجتماع هيئة إدارة الشرطة    التربية بالخرطوم تعلن شروط جديدة لإستخراج شهادة الأساس    اعتقالات جديدة في السودان    ساعة الجد ..!!    محمد جميل أحمد يكتب: ما وراء عودة آخر رئيس وزراء للبشير من القاهرة إلى السودان    اتحاد الكرة السوداني يعلّق على تصنيف"صقور الجديان"    المريخ يتلقى خبرًا سارًا قبل موقعة"شيكان"    مولد النور وسماحة الصوفية    تحذير عالمي من أدوية للسعال    مطار الخرطوم تردي الحمامات وروائح تزكم الأنوف    المالية توجه بتقليل الإعفاءات والتوسع في الضرائب بالموازنة المقبلة    اشتباك وتبادل إطلاق النار في اشتباك داخل مزرعة    شاهد بالصورة والفيديو.. في السودان.. رجلان يتبادلان "الشبال" والأحضان مع راقصة استعراضية وأحدهم يضع لها المال داخل صدرها    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الخميس 6-10-2022 أمام الجنيه السوداني    إرتفاع طفيف في قيم التجارة الخارجية في النصف الثاني المالي    الخرطوم.. السلطات تضع يدها على 82200 دولار مزيّفة    سحب ملف محاكمة البشير ورفاقه بتهمة قتل المتظاهرين    القبض علي (51) متسللا أجنبيا في طريقهم إلى الخرطوم سيرا على الاقدام    إحباط محاولة تهريب (60) رأسا من إناث الإبل للخارج    غندور للحكام: المعتقلون يريدون العدالة وإن لم تفعلوا فأبشروا بمكانهم    التوقيع على الميثاق الثوري لسلطة الشعب و(قحت) ترفض المشاركة    بوتين يتعهد بالحفاظ على استقرار المناطق التي ضمها من اكورانيا    فنانو الدويم يقيمون ليلة باتحاد الفنانين بأمدرمان    تفاصيل جديدة في محاكمة متهم بحيازة سلاح يتبع لإحدى الحركات المسلحة    أسامة بيكلو يجري عملية قلب    قادة اتحاد تنس الطاولة يشرفون اليوم افتتاح البطولة القومية للاندية    39 وفاة حصيلة تفشي مرض الكوليرا في سوريا    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تقيم ورشة عمل تطبيقات الإحصاء الزراعي    شبكة يتزعمها نظامي تقوم باختطاف الفتيات    بابكر فيصل يكتب: حول الميثولوجيا الإخوانية    (الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات    دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 6 أكتوبر 2022    الانتباهة: ضباط بحركة مسلّحة ينهبون مخزنًا للزيوت    اتحاد الكرة يوضح الحقائق حول حادثة منتخب الناشئين عبر مؤتمر صحفي    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان يكافح لإزالة العقبات أمام استثمارات المغتربين.. بأدوات بسيطة يمكنك إطلاق مشروعك
نشر في كوش نيوز يوم 23 - 06 - 2022

وزارة الاستثمار تسعى بالشراكة مع جهاز المغتربين إلى دعم تعاونهما من أجل تحفيز السودانيين العاملين بالخارج على ضخ رؤوس أموال جديدة بالبلاد.
الخرطوم- يخوض السودان معركة إغراء المغتربين بالاستثمار في السوق المحلية عبر محاولة تقديم صورة وردية لبيئة الأعمال التي يتيحها قانون الاستثمار والتأكيد على أن الاقتصاد المنهك يتلمّس طريقه إلى الانتعاش.
وسعت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالشراكة مع جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج إلى دعم تعاونهما من أجل تحفيز المغتربين على ضخ رؤوس أموال جديدة بالبلاد وإطلاق مشاريعهم الخاصة.
وأكدت وزيرة الاستثمار أحلام مدني سبيل أن ثمة مساع لتشجيع المغتربين على الاستثمار بالبلاد وتذليل كافة المشاكل والمعوقات التي تواجههم.
أحلام مدني سبيل: ثمة مساع لتشجيع المغتربين وتذليل المشاكل التي تواجههم
ونسبت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إلى سبيل قولها "يمكن للسودانيين الذين يقيمون في الخارج الاستفادة من المنح التفضيلية التي يمنحها قانون الاستثمار بالإضافة إلى وجود مشاريع استثمارية جاهزة يمكن المساهمة فيها بأموالهم".
وأوضحت أنه من الضروري اليوم تجديد الثقة في صفوف المغتربين وحثهم على الاستثمار بالبلاد والترويج للفرص الواعدة التي تنتظرهم والتي ستبث عبر البوابة الإلكترونية للجهاز.
ومن أجل تحقيق هذه الغاية من المزمع أن تبرم وزارة الاستثمار وجهاز المغتربين شراكة لتعزيز جهودهما في هذا المضمار.
ومع ذلك تشكك أوساط اقتصادية سودانية في قدرة مثل هذه المبادرات على استقطاب أموال واستثمارات المغتربين، في ظل استمرار الضبابية المتعلقة بالإجراءات والتشريعات المعرقلة لتأسيس المشاريع رغم الجهود التي تبذلها السلطات لتحسين مناخ الأعمال.
ويرى خبراء أن الأوضاع بالبلاد ليست مشجعة على أي استثمار رغم وجود محاولات لجذب رؤوس الأموال الأجنبية لقطاعات جديدة مثل الطاقة الشمسية.
ويبدو أن أمام الخرطوم طريقا طويلا حتى تضع حوافز أكبر بحيث لا يتم تعطيل الاستثمارات في حال تعرض أصحاب المشاريع إلى أزمات في الوقود أو تعطل الصادرات عبر الموانئ بصرف النظر عن الإجراءات الإدارية التي قد تكون سببا لعزوف رؤوس الأموال.
وكانت الحكومة الانتقالية قد نجحت خلال محاولات قليلة في جذب المغتربين، ومن بينهم رجل الأعمال أحمد التيجاني، وهو المدير التنفيذي لشركة الروابي للألبان، والتي تتخذ من دبي مقرا لها، والذي أعلن في مايو 2020 أنه بدأ في تأسيس شركة في قطاع الألبان.
ويعتقد حامد تيراب الأمين العام للجهاز أنه لا بد من المزيد من التنسيق مع الجهاز والمؤسسات التي لديها صلة به لبلورة رؤية واضحة للتفكير في إنشاء شراكات ذكية بينها.
وقال "على وزارة الاستثمار المشاركة في المنصة الإلكترونية للجهاز لتنوير المغتربين بقانون الاستثمار والميزات التي يمنحها حتى يتم تحسين الصورة الذهنية لدى المغترب وتشجيعه على الاستثمار بالبلاد".
حامد تيراب: على وزارة الاستثمار المشاركة في المنصة الإلكترونية للجهاز لتنوير المغتربين بقانون الاستثمار
وأضاف "نتطلع إلى عمل كبير بين الوزارة والجهاز خاصة وأن الفترة المقبلة ستشهد إجازة انشاء مفوضية لشؤون السودانيين العاملين بالخارج حيث أعطيت صلاحيات واسعة".
وكان الجهاز قد أعلن في مارس 2021 عن مجموعة من الحوافز الخاصة للمغتربين والمهاجرين في إطار قرارات الحكومة الانتقالية الخاصة بتوحيد سعر الصرف والسياسات المالية.
وشملت تلك الإغراءات إلغاء الضرائب والجبايات والرسوم والاستعاضة عنها برسم موحد إلى جانب تسهيلات استثمارية كبرى.
وإلى جانب ذلك، سيتم إنشاء صندوق ضمان اجتماعي للمغتربين ومعالجة الاستثناءات للسيارات وفتح حسابات بالنقد الأجنبي وإنشاء بنك المغترب للتحويلات المالية ومعالجة المشاريع المتعثرة ومنح القروض الاستثمارية.
وطيلة عقود، ظلت تحويلات المغتربين هدفا للحكومات السابقة، ولكن عدم الثقة في الأجهزة الحكومية جعلها تنحسر باستمرار مما أفقد البلد مبالغ يمكن أن تغطي قرابة 40 في المئة من فاتورة الواردات سنويا.
وفي غياب أرقام رسمية، أشارت بعض التقديرات إلى أن تحويلات المغتربين، وعددهم يصل إلى قرابة ستة ملايين نسمة، لم تتجاوز في المتوسط خلال العشرية الماضية المليار دولار سنويا.
ولكن هذا الرقم يبقى بعيدا جدا عن أقصى مستوى بلغه وكان ذلك في العام 2008، حيث تظهر بيانات جهاز تنظيم السودانيين العاملين بالخارج أن التحويلات وصلت في ذلك العام إلى قرابة ثلاثة مليارات دولار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.