التربية : قرار استئناف الدراسة بعد انجلاء الوضع الصحي    منح إجازة للعاملين بالقطاع العام بالوزارات الإتحادية والوحدات التابعة لها وولاية الخرطوم    هيئة محامي دارفور تحمل السلطات الأمنية مسؤولية تنامي ظاهرة اختطاف المليشيات للمواطنين    نحيي الدكتور الفاتح حسين وهو يعبر البحار بايقاعات الوطن ذات التنوع والعبير .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    تابعوهما .. بقلم: كمال الهِدي    وداعا صديق الصبا المبدع الهادى الصديق .. بقلم: محمد الحافظ محمود    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. محمد الأمين إسماعيل نعم يجب محاسبة رئيس هيئة العلماء
نشر في الرأي العام يوم 23 - 05 - 2013

لا خلافات شخصية حينما ترى جمهرة العلماء والفقهاء يتسامرون في لحظة استرخاء، وإنما يشتعل الجدل عندما يكون الخلاف في أمر فقهي، أو شأن ديني وكل بدليله وبراهينه، وهو ما لا يفسد للود قضية كالعهد بمجتمع السودان، سياسييه،
ومبدعيه، وعلمائه في الشؤون المختلفة، وما يحدث الآن في أروقة هيئة علماء السودان بين الدكتور محمد الأمين إسماعيل ورئيس الهيئة إثر حديثه في خطبة الجمعة الماضية التي خصها د. محمد الأمين لمهاجمة رئيس الهيئة والمطالبة بمحاسبته لمشاركته في ندوة عن وحدة الشيعة والسنة أقامها المركز الثقافي الإيراني بالخرطوم.
ود. محمد الأمين إسماعيل عضو المجلس العلمي لجماعة انصار السنة المحمدية الإصلاح وعضو هيئة علماء السودان، فقيه وأستاذ جامعي، وخطيب وإمام مسجد وله برنامج للفتاوى بإذاعة طيبة يحظى بشعبية واسعة.. حينما نقلنا ما نشرته عنه صحف السبت الماضي إلى رئيس هيئة العلماء البروفيسور محمد عثمان صالح الأمين العام للهيئة كان الرد (أن د. محمد لم يأخذ رأيه من الهيئة وإنما أخذه من الناس)، مما استدعى وجوب حوار مع د. محمد لمعرفة رأيه وهل حقيقة ما قاله بروفيسور محمد عثمان صالح؟..
*من أين أخذت حديثك عن عدم إخطار الأمين العام للهيئة بالمشاركة في ندوة الشيعة؟
نقلته من الهيئة فقد تمت دعوتهم للندوة في فندق القراند هوليدي فيلا وبعض الذين حضروا الندوة، وقد اتصلت بنائبين لرئيس الهيئة أعلمهم إعتراضي ورأيي في أمر تكفير الشيعة وهو رأي الأئمة الأربعة بتكفير من كفر الصحابة عليهم رضوان الله ومن قذفوا بالباطل أمهات المؤمنين.
*ربما تكون المشاركة تلبية للدعوة فقط؟
لا، كانت مشاركة وتحت لافتة تحمل عنوان الندوة التي لا يستحضرني اسمها الآن، وهي موجودة بين أوراقي، مجموعة من العلماء الإيرانيين، وكاميرات القنوات الفضائية الشيعية وكل هذا دليل للمشاركة وهنالك تصريحات نقلها الإعلام عن دعوة لوحدة السنة والشيعة.
مكاتب الهيئة
*هل تلزم اللائحة الداخلية الرئيس أو الأمين العام بمشاورة الأعضاء؟
مبدأ الشورى موجود، بالمناسبة الهيئة لم تتكون حتى اليوم الذي تم تكوينه مجلس العلماء حيث طرح دستور للهيئة وعقدت الجمعية ورشح الرئيس ونائبا الرئيس، الى الآن مكاتب الهيئة لم تتكون، وبالمنطق فإن الهيئة تمثل كل علماء السودان وهم محسوبون على السنة سواء أكانوا أنصار سنة أو من الحركة الإسلامية أو من الإخوان المسلمين أو الصوفية، يجب أن تكون الحركة معلومة أو التبليغ خاصة في شأن كهذا يخص السنة على مختلف طوائفهم. ولذلك قلت يجب محاسبته على هذا التصرف فقد وثقت للندوة مجموعة من القنوات الشيعية وبثتها أصبح الحدث عالمياً مما يعني انهم سيقولون فعلا انه حوار بين السنة والشيعة لأجل وحدة الأمة الإسلامية.
لم أقل
*قلت إن الهيئة أصبحت تصدر فتاوى إنصرافية؟
أنا لم أقل بالفتاوى الانصرافية، هذا تم تحريفه، قلت الهيئة أثارت فتوى إخلاء مراكز المساج، أنا الآن أقول لك يجب أن تغلق، لكن، قلت الأولى إصدار فتوى بإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية التي تروج لتكفير الصحابة وقذف أمهات المؤمنين بدل ان نجد هذا التعاون الكبير بين الهيئة وهذه المراكز.
لا يوجد تقارب
*أليست هنالك ملامح وحدة والعدو الذي يواجه الأمة الإسلامية واحداً؟
لا يوجد تقارب بين السنة والشيعة وفي السودان كل الطوائف والمذاهب بمن فيهم الصوفية، لا يقبلون هذا التقارب، ولا اتفاق إلا في القبلة، وبلدنا منذ زمن بعيد كانت محصنة من دخول الشيعة وهنالك فتاوى من السيد عبدالرحمن المهدي والسيد علي الميرغني بتحريم الإنتماء لهم.
اتهام الشيعة
*ولكن لكم خلاف مع الصوفية وأنتم تطالبونهم الآن بالوقوف معكم في مناهضة التشيع؟
الخلاف مع الصوفية خلاف فكري وما حدث أيام الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف، اتهم فيه الشيعة بإثارة الفتنة بين الطرفين.. أنا أهدف إلى تجيير الشعب ضد خطر الشيعة والفكر الشيعي وصل البلاد لذلك أقمنا المؤتمر العلمي، وحرصنا فيه توجيه الدعوة لكل الكيانات والاتجاهات الفكرية ولم يخذلونا حتى رجالات الطرق الصوفية شاركونا في المؤتمر ود. عصام البشير رئيس مجمع الفقه الإسلامي الذي القى كلمة حاشدة بالمعاني وما نتوخاه من وقفة صلبة تجاه المد الشيعي.
*اتهمت الشيعة بإثارة الفتنة بين أنصار السنة والصوفية هل من دليل؟
ليس لدي دليل قاطع ولكن في كل ميادين الاحتفال بالمولد النبوي كانت خيمنا تجاور الطرق الصوفية ولم تحدث أية مشكلة او مظاهر عنف إلا في العامين الأخيرين، ماذا استجد في الأمر؟
حوار الشنقيطي
*ولكن الدين يدعو للحوار؟
لا توجد أرضية للحوار مع الشيعة، أذكر لك أن شيخنا محمد الأمين الشنقيطي جاءته مجموعة من علماء الشيعة قالوا له(نريد ان نتحاور معك) فقال لهم في أي شيء؟.. فمصادرنا تختلف، ولا توجد أية أرضية فإذا أردنا أن نتحاور مع أية ملة فاننا نجلب مصادرنا وهم كذلك فالشيعة منقسمون إلى(72) طائفة، لكن كل هذه الطوائف لا تتفق مع السنة فهم لا يعترفون بالبخاري ولا صحيح مسلم ولا بالترمذي، مثلا لو تحاور أنصار السنة مع الصوفية نقول لهم روي في صحيح البخاري أو الطبراني وهم متفقون في الرأي على هؤلاء، هنا يمكن الحوار مع الرافضة وهم الشيعة فهم عدو ماذا يفعلون الآن في العراق وهم يخلقون الفوضى في البحرين ، تاريخهم أسود كم قتلوا من المسلمين في زمن الوزير العلقمي وفي زمن القرامطة قتلوا في الحج أكثر من عشرين ألف مسلم.
*لأن لأنصار السنة كما يقول البعض لهم ارتباط مع السعودية فهم يقفون ضد الشيعة؟
لا علاقة لهذا بالسعودية فهي أيضا بها شيعة في المنطقة الشرقية وحتى في المدينة المنورة نحن نريد أن نحمي السودان من المد الشيعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.