بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    جنوب كردفان توقع اتفاق تعديني مع شركة عديلة    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    مسؤول:نقص الوقود وراء قطوعات الكهرباء وتوقعات بمعالجة الأزمة خلال أسبوع    كاس العرب : "صقور الجديان" في مواجهة "محاربي الصحراء"    محمد صلاح يفوز بجائزة القدم الذهبية 2021 كأفضل لاعب في العالم    فيلود ٍ ل"باج نيوز" : سنعمل على تحقيق الفوز على الجزائر    الفكي يتحدث عن تجربة اعتقاله    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    4 أطعمة تضعف الذاكرة وتتسبب بالتهاب الدماغ    الاتحاد يوافق مبدئياً على المشاركة بالطولة الافريقية المدرسية العامة    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    نعي لاعب المنتخب الوطني السابق ولاعب المريخ والنصر الاماراتي اللاعب السوداني معتصم حموري    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    تعادل مثير بين العراق وعمان في كأس العرب    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    تجمع شبابي يضم (36) جسم ثوري يدشن أعماله    محمد عبد الماجد يكتب: الصراع بين تيار (الثورة مستمرة) وتيار(الانقلاب مستمر)    فيديو طريف لرجل يحاول دخول محل تجاري على حصان    الآلاف يتظاهرون في العاصمة الخرطوم والقوات الأمنية تطلق الغاز المُسيّل للدموع بكثافة    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    انخفاض ملحوظ في أسعار الذهب في السودان    التخطيط الاستراتيجي ينظم ورشة تنويرية حول خطة عمل للعام 2022    البرنس: سأترشّح لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات القادمة    السودان .. هل يعود الإسلاميون إلى الحكم عبر بوابة البرهان؟    الشرق الأوسط: الكونغرس متمسّك بمشروع "العقوبات الفردية" على السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021م    شابة تتغزل في جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية فماذا قالت!!    انطلاقة ورشة تقنيات إدارة الفاقد مابعد الحصاد بشمال كردفان    د. محمد علي السقاف يكتب: اتفاق حمدوك البرهان بين الترحيب والإدانة    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصدّرون يحذّرون من فقدان السودان لسوق المحاصيل العالمي    إعلان طرح عطاءات لعدد من ملاعب الخماسيات بمدينة الابيض    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    اللواء نور الدين عبد الوهاب يؤكد دعمه لاتحاد الطائرة    الأردن.. تخفيض الحكم على شاب قتل أخته بسبب ريموت كونترول    التوتر يؤدِّي إلى الشيب.. لكن يمكن عكسه    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    معارض سيارات المستقبل تستلهم بيئة العمل والمنزل والحياة    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    ديسمبر موعداً للحكم في قضية اتهام (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



زيادة في معدلات قضاياالعنف ضد الأطفال


بلغ عدد بلاغات العنف الذي يمارس ضد الاطفال الى (564) بلاغاً حتى نهاية اغسطس المنصرم ، وقالت شعبة الخدمات الطبية والاجتماعية بوحدة حماية الأسرة والطفل بالشرطة إن التحرش الجنسي يشكل أعلى نسبة بالبلاغات وأن معظمها تسجل بالمناطق الطرفية بولاية الخرطوم ، وأرجعت الشعبة أسباب ارتفاع قضايا العنف ضد الاطفال للتفكك الأسري والفقر بالإضافة إلى إنتشار ظاهرة عمالة الأطفال. ودعا العقيد شرطة آدم ابراهيم الحاج رئيس الوحدة في تصريحات صحافية أثناء جولة اعلامية نظمها المجلس القومي لرعاية الطفولة في إطار حملة التوعية بحماية الاطفال دعا لضرورة انشاء نيابات ومحاكم متخصصة للأطفال وفقاً للمعايير الدولية، مطالباً بإصدار قانون رادع يوقف عادة الختان الفرعوني. وأوضح أن (85%) من معتادي الإجرام تعرضوا للعنف في طفولتهم ، وكشف عن لجنة تم تكوينها من قِبل المدير العام للشرطة لدراسة امكانية تعميم فكرة وحدات حماية الطفل في كل ولايات السودان ، وقال العقيد آدم إن المبادئ العامة للوحدة تتمثل في تحقيق العدالة للأطفال سواءً كانوا جانحين أو مجني علىهم إلى جانب تأمين الحماية للذين يتعرضون للإساءة. وشملت الجولة دار المستقبل لتربية البنات والبنين ودار رعاية الطفل بالمايقوما وكشفت عن ملاحظة ارتفاع معدلات الوفاة وسط الاطفال مجهولي الأبوين إلى أكثر من (50%) وشهدت الشهر الماضي وفاة (24) طفلاً. اصدار قانون الطفل لسنة 2010م يعتبر من اهم التشريعات التي تهتم بصورة اساسية بمعالجة وتنظيم قضايا حماية ورعاية الاطفال بالسودان. واهم سمات القانون الذي تمت اجازته مؤخرا انه جاء ملبياً لاحتىاجات الاطفال في الحماية والرعاية والآنصاف بما يتواءم مع التشريعات الوطنية والقوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصله بقضايا الطفولة، وأسهم في وضع القانون الذي استمر (4) سنوات لجنة التشريعات بالمجلس القومي لرعاية الطفولة والجهات التنفيذية والتشريعية على المستويين القومي والولائي ومنظمات المجتمع المدني الوطنية الدولية وكل الجهات ذات الصله بقضايا الطفولة ولا يتعارض مع اتفاقية حقوق الطفل ويواجه تحديات في تنفيذه اهمها كيفية التعرف عليه خاصة الجهات المعنية ووضع آلىات ولوائح وتوفير ميزانية. ويتناول الفصل الثاني من القانون مباديء عامة تتعلق بتطبيق احكام القانون والمباديء والاحكام الواردة في الدستورالإنتقالى لسنة 2005م والبروتوكولات الدولية المصدق علىها والسياسات والقرارات والموجهات التي يضعها المجلس. ويتضمن القانون مواد تلزم الدولة برعاية وحماية الاطفال والعمل على تهيئة الظروف الصحية المناسبة لتنشئتهم، وان تكون المسئولية عامة تحترم الدولة فيها حقوق وواجبات الوالدين والاسرة وحماية الطفل من جميع اشكال التميز الظالم وان تفرد له الاولوية في كافة القرارات او الاجراءات. ونص القانون ان للطفل المولود خارج اطار الزوجية الحق في التسجيل بسجلات المواليد منسوباً لمن يقر من والديه بالبنوة في تغيير اسمه في سجلات الموالىد بجانب استخراج شهادة ميلاد دون رسوم وان تكفل الدولة جميع الحقوق الشرعية خاصة حقه في ثبوت نسبه وفي الحياة والنمو والاسم والجنسية والرضاعة والحضانة والملبس والمسكن والتعلىم والرعاية وفقا لاحكام القانون. واوضح القانون انه يقع على عاتق الاسرة (الوالدين) المسئولية الاولى في تربية الطفل كما ابان ان تنمية الطفولة ورعايتها التزام ديني وانساني ووطني ويعتبر تشرد الاطفال مخالفا لقيم المجتمع السليم وتعمل الدولة على منع الاسباب المؤدية اليه. ويضمن هذا القانون حماية الطفل من جميع انواع واشكال العنف والطفل الذي يدعي انه انتهك القانون الجنائي او يتهم بذلك او يثبت علىه ذلك الحق في ان يعامل بطريقة تتفق مع رفع درجة احساسه بكرامته وقدره ولا يسأل جنائيا ما لم يبلغ الثانية عشر من عمره ويخضع لتدابير الرعاية وفقا لاحكام هذا القانون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.