وزير الصحة الإيراني: سنسيطر على فيروس كورونا في غضون 40 يوما    الصحة العالمية: العالم بحاجة لنحو 6 ملايين ممرضة إضافية!    انيستا تعقيبًا على بياني ميسي وبرشلونة : الموقف واضح من كليهما    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    ارتفاع حالات الاشتباه بكورونا الى 189    العدل: اكتمال التسوية مع أسر ضحايا المدمرة (كول)    احتجاجات بمدني بسبب تفاقم أزمة الخبز والغاز    العاملون بشركة ناشونال يهددون بايقاف العمل في حقول البترول    الإصلاحات الاقتصادية في السودان قصة بطلها رفع الدعم .. بقلم: د. عبدالحليم عيسي تيمان    ثوار يتحدون الحظر ويحتفلون أمام القصر بذكرى أبريل والشرطة تطلق الغاز    انتخابات الهلال تشعل الاوضاع بالنادي    الاسماعيلي يدخل طرفا في ضم لاعب الهلال اطهر    الحرية والتغيير: سلمنا معلومات عن تحركات قوى الردة للأجهزة الأمنية    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    أغاني وأغاني: بين التعاقد والاستلطاف .. و(سودانية 24) .. بقلم: د. مرتضى الغالي    مفوضية حقوق الانسان تطالب الحكومة باطلاق سراح بقية نزلاء الحق العام    تدشين مشروع التزويد بالوقود عبر (الكرت الذكي)    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكهرباء ... التحويل الى شركات
نشر في الرأي العام يوم 02 - 07 - 2010


على عكس القرار المتوقع بإعادة هيكلة الهيئة القومية للكهرباء السودانية وتحويلها لشركة قابضة تضم شركات للتوزيع والتوليد للعمل بكفاءة (ثلاث شركات) جاء القرار الذي صادق عليه المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية امس على قرار مجلس الوزراء الإتحادي رقم ( 169 ) لسنة 2010م بإلغاء أمر تأسيس الهيئة القومية للكهرباء وتحويل الهيئة الى خمس شركات هى السودانية للتوليد الحراري و السودانية للتوليد المائي والسودانية لتوزيع الكهرباء والشركة السودانية لنقل الكهرباء الى جانب شركة كهرباء سد مروي. ويرى كثير من المراقبين ان هذا القرار سيساعد بصورة اكبر وضمانا لإيصال خدمات الإمداد بقيمة مخفضة خاصة بعد دخول وحدات سد مروى العشر للشبكة القومية التي أدت لاستقرار الإمداد الكهربائي خاصة المساعي المبذولة لدخول محطة بحري الحرارية العمل العام الحالى ومحطة قرى التي تعمل بالفحم والبترول، ومحطة كوستى الى ستدخل الشبكة نهاية العام القادم بطاقة (500) ميقاوات فضلا عن محطات التوليد الحراري ومحطة الفولة التي يبدأ العمل في تنفيذها العام القادم ومحطتي الفاشر والجنينة اللتين يجرى العمل في تشييدهما. وانفاذًا لقرار إعادة هيكلة قطاع الكهرباء وتحويل الهيئة إلى شركات والذي صدر في العام 2008م بواسطة لجنة وزارية والذي تمخض عنها تكوين لجنة فنية من الخبراء والمختصين و بمقتضى قرار وزير الطاقة والتعدين السابق التي رفعت توصياتها إلى رئيس الجمهورية في أكتوبر العام الماضي صادق المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية على قرار مجلس الوزراء الإتحادي رقم ( 169) لسنة 2010م بإلغاء أمر تأسيس الهيئة القومية. وتم تكليف الجهات المختصة بإنشاء شركات تؤول إليها عقارات ومنقولات ومهام الهيئة على أن تكون وزارة المالية والإقتصاد الوطني ضامنة لكل الإلتزامات المالية ويستمر العاملون في الهيئة القومية للكهرباء وِفق القرار كعاملين في وزارة الكهرباء والسدود بذات رواتبهم ومخصصاتهم وذلك إلى حين تسكينهم في الشركات المنشأة. وفى ذات السياق أصدر مهندس الصادق محمد علي الشيخ وزير الدولة بوزارة الكهرباء والسدود إنفاذاً لقرارات مجلس الوزراء قراراً بتعيين مديرين مكلفين للشركات الخمس المملوكة للدولة وجاءت تسميتها بالشركة السودانية للتوليد الحراري ويتولى إدارتها المهندس/ محمود حسن عبد الله، والشركة السودانية للتوليد المائي ويتولى إدارتها المهندس/ عادل علي إبراهيم، والشركة السودانية لتوزيع الكهرباء ويتولى إدارتها المهندس/ محمد أحمد محمد آدم الدخيري، والشركة السودانية لنقل الكهرباء ويتولى إدارتها المهندس/ جعفر علي البشير إلى جانب شركة كهرباء سد مروي ويتولى إدارتها المهندس/ علي عبد الرحمن علي آدم، على أن تباشر الشركات مهامها في توليد ونقل وتوزيع وبيع وشراء الكهرباء وتعمل على أُسس تنافسية تقليلاً للتكلفة ورفعاً للكفاءة الفنية والإدارية وخلق بيئة جاذبة للقطاع الخاص للإستثمار في مجال الكهرباء. وقوبل هذا القرار وسط العاملين فى الهيئة القومية للكهرباء (سابقاً) بين مؤيد يرى ضرورة مواكبة المتغيرات من حولنا وبين معارض يرى ان خصخصة الهيئة سوف تؤدي الى اشكالات كبيرة خاصة وان الفترة المقبلة تتطلب توفير إمداد واستقرار للكهرباء وزيادة مقابلة الطلب. وقال احمد محجوب رئيس النقابة العامة لعمال الكهرباء ان كل ما جاء من اتفاق وزير الطاقة السابق جاء فى القرار الا انه امسك عن التعليق بصورة اكبر قائلا ان الهيئة النقابية ستعقد اجتماعاً لاصدار بيان بذلك.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.