أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 21 أبريل 2021م    الانتباهة: القبض على أعضاء هيئة دفاع المتهمين في انقلاب الإنقاذ    مجلس الوزراء يجيز الخطة الرقمية المقدمة من وزير الدفاع    الجيش يعلن عن تسلم السلطة في تشاد ويفرض حالة الطوارئ    هل استنفد السودان خياراته في أزمة سد النهضة؟    السودان يجذب استثمارات ب100 مليار دولار بعد إلغاء قانون عمره 63 عاما    الشيوعي: تدهور الأوضاع الأمنية يُصعِّب من إجراء انتخابات قومية    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    محاكمة مدبري انقلاب 89م.. أسرار تنشر لأول مرة    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    قسم المعلومات بالجنائية يكشف حقيقة علمه بأن المحكمة لم تطلب تسليمها البشير    كَشْف حَال…!    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 21 أبريل 2021    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    وفاة الدكتور علي الكوباني    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    هدى عربي.. سوبر ستار    مصير مجهول لإعداد المريخ وتأجيل للمعسكر    خسائر مليارية لمزارعي هبيلا والدلنج في الأحداث الأخيرة    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    إيقاف التصاديق الورقية للمواد البترولية بولاية الجزيرة    شركة الكهرباء تنفي عودة البرمجة وتعزو القطوعات إلى بعض الأعطال    عودة أسهم "سوداتل" للتداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية    صعود العملات الأجنبية بالسوق الموازي وخبراء يحذرون من آثار سالبة    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    مسلحون يطلقون النار على سيارة ركاب قرب كادوقلي    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    السودان يسمح بممارسة الأنشطة المصرفية غير الاسلامية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    رئيس مجلس الوزراء ينعي الرئيس التشادي ادريس ديبي    احذر .. لهذه الأسباب لا يجب النوم بعد السحور مباشرة    للمدخنين.. هذا ما تفعله سيجارة بعد الإفطار بصحتك    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    وفاة خالد مقداد مؤسس قناة طيور الجنة بالكورونا    تسريبات تكشف مواصفات قياسية ل هواتف Honor 50    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    رسميًا: انسحاب أندية البريميرليج من دوري السوبر الجديد    الطاقة و النفط تُعلن عن ضخ كميات مقدرة من الوقود للعاصمة والولايات    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    أمريكا تعلق على أحداث تشاد    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    أبوجبل يكشف ل (باج نيوز) تفاصيل اجتماع (الفيفا) مع اتحاد كرة القدم بشأن الجمعية العمومية للمريخ    ياناس    مورينهو يدرب الامل في (6) فترات    لخلق روتين صحي للنوم المبكر.. اتبعي هذه النصائح    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزار يعرّفك بالوطن القارة
متحف السودان
نشر في الرأي العام يوم 20 - 03 - 2008


حين تدخل متحف السودان القومي المطل على شارع النيل تجد الزوار بشكل لافت من الدول الأوروبية والطلاب و«شفع الروضة»، حيث أصبحت تنظم لهم زيارات الى المتحف وتعتبر لفتة بارعة من مديري المدارس ورياض الأطفال لتعريفهم بحضارة تؤرخ «ب 5 آلاف سنة ق. م».. تجد عرضاً لكل الحضارات العريقة والعتيقة والتي ظلت ايقونة لوطننا الحبيب ومزاراً سياحياً مزدحماً بالسياح وزوار السودان يسألون عن المناطق وتواريخها وشخوصها المبهرة وسيرة الملوك والملكات. كان متحف السودان بداية في منزل الراحل (مكي شبيكة) بجامعة الخرطوم بعد ان تم فصل قسم الآثار عن قسم التاريخ ومن ثم تم افتتاح المتحف القومي في العام 1791م، وكان أول تأسيس لمصلحة الآثار والمسئول عنها مستر أركل 8491م خلفه بيتر شيني وبعده سودنت الوظيفة في العام 1955 وكان اول مسئول هو ثابت حسن ثابت ويحتوي المتحف على كل آثار الحضارات السودانية (العصور الحجرية «القديم والوسيط والحديث» وتؤرخ الحضارة السودانية «ب 5 آلاف سنة ق.م». وفي المتحف جناح للحضارة المسيحية منطقة فَرَس وهناك قاعات كاملة بالمتحف تضم كنيسة فَرَس ودنقلا العجوز وسوبا شرق الخرطوم والعزبي في مروي.. اما جناح الحضارة الإسلامية المتمثلة في دولة الفونج في سنار وفي شرق السودان في موانئ عيذاب وسواكن ويوجد بالمتحف تمثيل للتعدين عن الذهب منذ عهد الفراعنة وهناك صور وأدوات تعدين، الذي يدخل قاعة المتحف القومي السوداني يلحظ دون كبير عناء التركيز الواضح لآثار مناطق شمال السودان دون غيرها من المناطق الأخرى في هذا الوطن القارة.. وهذا يذكرنا بما قام به رئيس حكومة الجنوب ونائب الرئيس السوداني الراحل الدكتور جون قرنق عندما قام بتأسيس مدينة بالجنوب اسماها «نيوكوش» باعتبار ان تاريخ السودان القديم يجمع أكثر مما يفرق.. ويجدر بنا التنبيه الى ان عالم الآثار الامريكي «رايزنر» هو أول من وضع تسلسل الحضارات السودانية في العام 7091م (Group tune)، وما بعد مروي.. وأفاد (الرأي العام) السيد أيمن الطيب الطيب أمين المتحف القومي: ان تركيز مصلحة الآثار على منطقة شمال السودان على النيل حتمته ضرورات - تعلية سد أسوان في العام 1907- 1191م حيث قامت الحكومة بدعوة بعثات اوروبية عملت على اكتشاف وانقاذ آثار الحضارات السودانية وقبلها لم يكن هنك عمل رسمي عن الآثار إلا ملاحظات الرحالة، وقامت حملة اليونسكو لانقاذ آثار النوبة 1960- 1969، وضمن بعثات من جميع أنحاء العالم. وأضاف أمين المتحف - أيمن الطيب: بأن هناك دراسات خجولة لإكتشاف آثار بجنوب السودان إلا ان الحرب والنزاعات عرقلت تلك الدراسات، وذكر أيضاً ان هناك آثاراً في جبل مرة «الممالك الاسلامية» ووادي هور تتم بواسطة بعثة ألمانية.. وقد اطلقت الهيئة نداءً لانقاذ الآثار واستدعت كل البعثات التي تعمل في مناطق مختلفة في السودان واتجهت الى منطقة سد مروي وعملت لأربعة مواسم ولا تزال تعمل بالاضافة لبعثة من الهيئة وجامعة الخرطوم.. وتعتبر عملية اكتشاف الآثار ذات كلفة عالية ولا تنفق الحكومة عليها لانها تبحث عن العائد السريع وتعتمد الهيئة على الدعم الخارجي من صناديق عربية ودولية، أيضاً قمنا بعمل (المعارض المتنقلة) والتي تستهدف الناس الذين لايستطيعون الوصول الى المتحف داخلياً وخارجياً - أشهرها خارجياً «معرض ممالك على النيل 1998- 1999 في مدن (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا واسبانيا وبلجيكيا) والهدف منها تشجيع السياح لزيارة السودان. للآثار عائد مادي ومعنوي كبير لكنه ليس سريعاً.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.