مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان والإتحاد الأوربي ... تكثيف الإتصال وتفعيل دور الإعلام

شهدت علاقات السودان مع الإتحاد الأوربي تطوراً ملحوظاً خلال الفترة الماضية... بعد أن علقت المفوضية الأوربية التعاون التنموي مع السودان منذ مارس 1990م بذريعة المخاوف من عدم إحترام حقوق الإنسان وإستمرار الحرب الأهلية في جنوب السودان، وظلت محاولات السودان لإقناع الجانب الأوربي لمراجعة موقفه بعد التقدم في ملف حقوق الإنسان، إلا أن تلك المحاولات إصطدمت بالمردودات السلبية لحادثة الإعتداء على الرئيس المصري السابق حسني مبارك بأديس أبابا على السودان، وأصدار البرلمان المشترك بين مجموعة الدول الأفريقية الكاريبية الباسيفيكية والبرلمان الأوربي قرارات مناوئة للسودان بتحريض من دول الجوار بعدم إعادة الحوار السياسي مع السودان.
دورات الحوار السياسي التي إنخرط فيها السودان مع الإتحاد الأوربي في نوفمبر 1999م حول ما يتعلق بحقوق الإنسان والحكم الراشد وسيادة القانون والديمقراطية بهدف الوصول إلى التطبيع الكامل وغير المشروط وعودة العون التنموي الأوربي نجحت في أعتماد الإتحاد الأوربي برنامجاً خليطاً بين العون الإنساني والتنموي تم توقيعه في أبريل 2001م باسم البرنامج الإنساني المعزز، بموارد سنوية تصل إلى (15) مليون يورو أرتفعت عام 2003م إلى (18) مليون يورو.
وكان الإتحاد الأوربي الذي يضم 27 دولة تبلغ مساحتها مجتمعة (4,2) مليون كلم، مأهولة بحوالي (500) مليون قسم قد تأسس على مر العقود الست الماضية بموجب سلسلة متطورة من الإتفاقيات والمعاهدات والقوانين منها، معاهدة باريس 18 أبريل 1951م، روما 15 مارس 1957م، ماستريخت 7 فبراير 1992م، إتفاقية أمستردام 1999م، فإتفاقية نيس 2003م ثم إتفاقية لشبونة التي دخلت حيز النفاذ في الأول من ديسمبر 2009م.
وتتركز إستراتيجية الإتحاد الأوربي تجاه إفريقيا على مبادئ المساواة، والإعتراف بالأخر، والإحترام والتفاهم حول المصالح المشتركة، وتحمل الأفارقة المسئولية تجاه قضاياهم في الأمن والاستقرار والحكم الراشد بالتعاون والتضامن مع الآخرين، على أن تقوم دول الإتحاد بدعم السلم والأمن والحكم الراشد وتعزيز البُعد الإقتصادي وقضايا البيئة، عبر تحديد رؤية أوربية فاعلة وزيادة الأموال المخصصة للتنمية من 0.56% إلى 0.7% بحلول عام 2015م.
وتنبع الإستراتيجية تجاه أفريقيا من خلال واقع القارة التي يموت فيها طفل أفريقي كل 30 ثانية بسبب الملاريا، وثلاثة من كل أربعة يموتون بسبب الايدز في العام هم من أفريقيا، ووجود 18 دولة من أفقر 20 دولة في العالم بأفريقيا، و40% من سكانها يعيشون دون خط الفقر.
هذا وقد بلغ قيمة ما حصل عليه السودان من الاتحاد الأوربي خلال الفترة 1990 - 2005 كعون إنساني حوالي خمسمائة مليون يورو، فيما جاء التوقيع على ورقة الإستراتيجية القطرية للسودان مع الاتحاد الأوربي في 25 مارس 2005 بعد توقيع اتفاقية السلام بمثابة الإعلان الرسمي عن إعادة العون التنموي الأوربي للسودان، بالتركيز على قطاعي التعليم والأمن الغذائي وإعتماد برامج لجذب المجتمعات المحلية المتأثرة بالحرب للإستفادة من فوائد السلام، ودعم التدخل السريع لإعادة الإعمار في الجنوب والمناطق الثلاثة وشرق السودان.
وتشير التقارير إلى أن السودان قد حصل من صندوق التنمية الأوربي منذ عام 2005 حتى 31 ديسمبر 2007 على 426 مليون يورو، لتمويل 22 مشروعاً في الشمال والجنوب، كما خصص الإتحاد الأوربي 258 مليون يورو للعون التنموي للسودان خلال الفترة من 2008 – 2013.
وهكذا نجد أن الاتحاد الأوربي يعتبر المانح الثاني للسودان في مجال العون الإنساني وتقديم المساعدات الإنسانية في جنوب السودان ودارفور، عطفاً على ما خصصه من مبلغ تحت نافذة تمويل السلام للإتحاد الأفريقي بلغ 300 مليون يورو لدعم قوات الاتحاد الأفريقي بدارفور، ومبلغ 8 ملايين يورو تحت نافذة المياه بالجنوب.
وظل السودان يستفيد من المعاملة التفضيلية المميزة للدول الأقل نمواً تحت المبادرة الأوربية كل شيء عدا السلاح، والمبادرة الأوربية بتصدير بعض السلع تحت أفضليات تجارية للنفاذ للسوق الأوربي منذ 2002م.
الإتحاد الأوربي أكد على دعم التقدم في مجالات الأمن والسلام والإستقرار في السودان، خاصة فيما يلي تنفيذ إتفاقية السلام، داعياً الأطراف إلى الإلتزام بالمواقيت المحددة لإنجاز الإستحقاقات، لا سيما المتعلق منها بترسيم الحدود وخارطة طريق أبيي . وأكد دعمه لتنسيق المواقف مع المجتمع الدولي بشأن الإتفاقية والمفاوضات السياسية فيما يخص دارفور والوضع الأمني والإنساني في الإقليم.
ويرى الخبراء ضرورة تكثيف الإتصالات والحوار مع الإتحاد الأوربي لدعم التعاون عبر مكتب المفوضية الأوربية بالخرطوم، الممثل الأوربي الخاص للسودان، رئاسة المفوضية الأوربية والممثل الأعلى للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية، النواب والمجموعات البرلمانية الأوربية المهتمة بالسودان، المنظمات غير الحكومية وجماعات الضغط الأوربية التي تمتلك نصيباً مقدراً من التأثير على السياسات الأوربية، وضرورة الإهتمام بمشاركة وفود السودان بمستوياتها المختلفة في أجتماعات المجموعة الأفريقية الكاريبية الباسفيكية المشتركة مع الإتحاد الأوربي، والإهتمام بخلق إتفاقيات ثنائية لترقية وتشجيع الإستثمار وتنشيط الإتفاقيات السابقة إستناداً إلى ما يلعبه الجانب الأقتصادي من دور هام في العلاقات بين الدول.
ويأتي فوق هذا وذاك الإهتمام بالأداء الإعلامي لسفاراتنا بالمنطقة الأوربية، وتوفير ميزانيات لها لمقابلة نفقات الإنتاج السمعي والبصري والنشر، وإنشاء مركز إعلامي لإنتاج مواد إعلامية تترجم إلى الألمانية، الفرنسية والانجليزية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.