مسؤولية وزير الداخلية أمام حمدوك !! .. بقلم: سيف الدولة حمدناالله    مشروعُ الأَسَد الأجرَب الحِمَارِي- مقتطف من كتابي ريحَة الموج والنَّوارس- عن دار عزة.    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ألمانيا تبادر بمساعدة "فورية" للسودان في طريقه إلى الديمقراطية    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    المريخ يرفع درجة التحضيرات لحي العرب    رابطة المريخ بالبحر الأحمر تكرم د. مزمل أبو القاسم    حميدتي: الاتحاد العام ارتكب قصورًا في قضية كاس    تقرير إسرائيلي يكشف تفاصيل زيارة مزعومة لرئيس "الموساد" إلى قطر    "حماس": هنية في موسكو مطلع مارس على رأس وفد من الحركة    كوريا الجنوبية تعلن خامس حالة وفاة بفيروس كورونا وترفع مستوى الخطر إلى أعلى درجة    اليوم اولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل الملازم شرطة عصام محمد نور    التحقيق مع مشتبه بهم في بلاغ مقتل اجنبي ببحري    وزير المالية: الاقتصاد السوداني منهزم لارتباطه بسعرين للصرف    أديب: نتائج فضّ الاعتصام لن تملك للعامة    مدير الشرطة يرفض استلام استقالات(251) ضابطًا    مواطنون يهددون باغلاق مناجم تعدين بجنوب دارفور    ريشموند يتوقف عن التدريبات ويطالب بحقوقه    رياك مشار نائبا لرئيس جنوب السودان    فرار المطلوب علي كوشيب للمحكمة الجنائية الدولية إلى إفريقيا الوسطى    كفاح صالح:هذا سر نجاحنا إمام الهلال    اولتراس تصدر بيانا تعلن مقاطعة جميع مباريات الهلال    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأبالسه عبيد الدنيا يريدون أن يبقى السودان رهين المحبسين سجين بيت الطاعة تحت رحمة الإنقلابات العسكرية ! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
نشر في سودانيل يوم 28 - 07 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
هؤلاء الكيزان المجرمين الدجالين تجار الدين برغم إنهم إستمتعوا بسرقة ثروات وخيرات السودان لمدة ثلاثين عاما لم يشبعوا ، ولم يشكروا ، ولم يكتفوا ولم يصدقوا أن الثورة ثورة تهدم الماضى ، وتبنى الحاضر لهذا نشطوا يرسمون ، ويخططون لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء مهما كلفهم الثمن شعارهم لابد من صنعاء وإن طال الزمن لهذا إجتمعوا كبير السحرة تلميذ إبليس خال الرئيس
وحواره الأرزقجى الرزيقى ، ومافيا الحركة الإسلامية ، وجنرالات الفساد ، والإستبداد الكيزان أصحاب التأريخ الوسخان التماسيح السمان جاءوا بليل إجتمعوا وأسروا لقائد المدرعات أن قدنا وخذنا بليل عبر دبابة وبندقية نعيد مجد الحركة الإسلامية مجد تأريخ الجبهة الإسلامية القومية شاء من شاء وأبى من أبى وكخفايش الظلام إجتمعوا ناقشوا ، وخططوا ، ورسموا ، وأقسموا وإتفقوا أن لا يصبحنها اليوم عليكم مسكين أو ثورى من الثائرين أو مناضل من المناضلين
لابد من قطع دابر هؤلاء أجمعين .
ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين بينما هم في نشوة الفرح في إنتظار ساعة الصفر هجم عليهم النمر الأغر أين المفر كلا لا وزر لقد سقطوا في سقرفأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر.
يريدون أن يبقى السودان رهين المحبسين سجين بيت الطاعة تحت رحمة الإنقلابات العسكرية شجعهم سكوت المجلس الإنتقالى والسكوت رضا .
كيف تكون هنالك ثوة وزعماء المؤتمر الوطنى أحرارا يسرحون ، ويمرحون خارج أسوار السجون .
كيف تكون هنالك ثورة وزعماء نقابة الصحفيين والإعلاميين وكل أبالسة التدجين ، والتهجين حارقو البخور ، وضاربوا الطبول ، وماسحوا الجوخ أمثال الطيب مصطفى ، وحواره الرزيقى وعزالدين الهندى ومحمد عبد القادر وعبد الماجد هارون والعبيد مروح ، ومن لف ملفهم ، وجرى مجراهم ، وكل طافم تلفزيون السودان وقناة النيل الأزرق وقناة الشروق وقناة 24 كل هؤلاء الصحفيين بقوا ثلاثين عاما يدينون لهذا النظام بالسمع والطاعة وهاهم نفسهم اليوم يدقون الدلوكه لحميدتى ، والمجلس العسكرى شيء طبيعى أن يعملوا إنقلاب طالما الإنقلاب عمل مشروع ليس فيه محاكمة ، ولا سجن ، ولا حساب ، ولا عقاب بل فيه مكافأة ، ومدح ، وثناء ، وسيل من العطاء وتقدير ، ووفاء بالله أرجوكم تانى ما تحدثونا عن إنقلاب طالما لم تقبضوا على المجرمين ، والهاربين ولم تحاكموا البشير ومعاه الكيزان الوسخانين والحراميه المعفنين المال السايب بيعلم السرقه وثورة حتى النصر .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
0766304872
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.