حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد دعمها لحملة القومة للسودان وتنفي تبرع رئيسها بمبلغ ثمانين الف يورو    القومة للسودان : بناء وطني جديد!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حزبُ الأمة القومي- الولايات المتحدة الأمريكية: سمنار إسفيري عن جائحة كورونا    محللو الأخبار لماذا لا يشكلون الحكومة ويريحونا؟ .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تكنوقرط ضوارس ولا مكان للمهرجين السياسيين .. بقلم: سعيد أبو كمبال    المخابرات العامة تدفع بثلاثمائة عنصر لتأمين حصاد القمح    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء    ترامب يواصل "انتقامه" ممن شهدوا ضده لعزله من رئاسة أمريكا!    د.فيصل القاسم : نظريات كورونية مرعبة ومحيّرة… من نصدق؟    مصر.. إصابة 15 من الأطقم الطبية بكورونا    هيئة اللاجئين تكشف عن اصابة 4 سودانيين بكورونا في القاهرة    تونسي الهلال يطالب اللاعبين بمقاطع فيديو للتدريبات المنزلية    شيبوب: لن اعود للعب في السودان    باني : الدوري الممتاز سيعود بقرار من الصحة    التجمع :تضرر 8 الف سائق بسبب منع السفر للولايات    زهير السراج ل"عبد الحي" :من هو السفيه الحكومة التي تطلب الدعم لبناء السودان أم الكاذب    تحركات مكثفة لإطلاق أول صندوق يتصدى لجائحة كورونا    حملة للوقاية من (كورونا) تشمل (70) سوقاً للتعدين الأهلي    تسجيل حالتين جديدتين بفيروس كورونا    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكاديمية رموز ونجوم ودمدني هل سترى النور؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد
نشر في سودانيل يوم 31 - 10 - 2019

تدهور الرياضة مدينة ودمدني (حاضرة الولاية) بعد أن كان لها دور كبير في رفد أندية القمة السودانية وبقية والأندية والمنتخبات الوطنية في ذلك الوقت حيث كان معظمهم يشكلون نواة المنتخب الوطني والآن أصبحت أندية ودمدني تعتمد على لاعبين من غير ابناء المديمة ومعظمهم مشاطيب من أندية الممتاز وكبار في السن ولم لم يشكلوا الإضافة المطلوبة وكانوا السبب الرئيس في فشل أندية في الصعود إلى الدرجة الممتازة إضافة ألى إفتقاد الأكاديميات التي تعد أهم أدوات البناء لمستقبل كرة القدم في أي دولة وتشاهد الجميع المنتخبات الوطنية أعمارهم لم تتجاوز الخامسة والعشرين ولذا تجدهم يقدمون كل فنون اللعبة بلياقة بدنية عالية وبأسلوب وتقنية رائعة جعلت العالم يستمتعون بها في المونديالات العالمية والبطولات الأوربية والعربية والإفريقية.
بداية التطوير لكرة القدم لا بد أن تمر عبر بوابة الأكاديميات وتعتبر الخطوة الرائعة في الطريق نحو التغيير لرفع مستوى كفاءات ومهارات اللاعب السوداني والمتمثل في بناء البنية التحتية لكرة القدم ولذا تحتاج الكرة السودانية إلى إنشاء أكاديميات لتكوين قاعدة منتجة من المواهب الكروية والعمل على اعداد برامج تطوير وتحضير المواهب بطريقة علمية لتضمن تعليماً متكاملاً لكل لاعب شاب وتكوين مستقبل زاهر لكرة القدم السودانية التي اصبحت بعيدة عن آلية التطوير واللاعب السوداني يفتقد إلى أدوات الإحتراف التي تؤهله لخوض الاحتراف الخارجي بكل قوة بينما لاعبي الدول الأفريقية يلعبون في أكبر الأندية العالمية ويحصدون الجوائز العالمية وسبق أن أحرز اللاعب الليبيري 1995 جورج ويا جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم وأفضل لاعب في أوروبا، وهداف دوري ابطال أوروبا وأفضل لاعب في أفريقيا ثلاثة مرات عام- 89 و94 و95. وحالياً رئيس جمهورية ليبريا.
أهمية وجود أكاديميات في مدينة ودمدني كأساس وعمود فقري للتطوير اللعبة وتأهيل اللاعب نفسياً وتعليمه الانضباط النفسي منذ صغره حتى يصير نجم متكامل التطوير. مسؤولية تدني مستوى الكرة في مدينة ودمدني تقع على عاتق اتحاد مدني المحلي الكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة وحكومة الولاية ولذا يجب على الوالي الجديد بعد التحول من حكم شمولي إلى حكم ديمقراطي أن يولي يولى اهتمام خاص وكبير بالشباب الرياضة وخاصة أكاديميات كرة القدم التي تسهم في الكشف عن المواهب وتأهيلهم وإعدادهم بشكل منهجي ليشكلوا رافدا مستديم لأندية ودمدني لتعود إلى سيرتها الأولى وتكون البداية من هيئة أكاديمية رموز ونجوم ودمدني التي تم تسجيلها عام 2013م وفقاً لقانون هيئات الشباب والرياضة لولاية الجزيرة في عهد النظام البائد عندما كان وزير الشباب والرياضة الهندي الريح الذي وعد المسؤولين عن الأكاديمية من نجوم ودمدني الكبار لاعبين وإداريين وإعلاميين بمنحهم قطعة ارض لإنشاء الأكاديمية ولكن لم يفي الرجل بوعده وتنصل من الإتفاق وفي نفس الوقت كان حريصاً ومتابعاً على سير العمل في إستاد لاعب النيل والهلال العاصمي والي الدين محمد عبدالله رحمة ألله عليه بمنطقة الحوش لأنها مسقط رأس الوزير.
الآن ذهب الوزير وذهب النظام هل سترى هيئة أكاديمية رموز ونجوم ودمدني النور في العهد الجديد (دولة الحرية والسلام والعدالة).
أشرقت شميك يا مدني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.