"الاستخبارات السودانية": توقيف 6 من عناصر "بوكو حرام" بالبلاد    أجمع المسلحين بجاي والباقين بهناك: يسروا السلام ولا تعسروه .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    طموحات الشباب ما بعد الثورة ... آمال محفوفة بالصبر والقلق    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    ياسر عرمان: الوضع الحالي هش ويحتاج ألا تحتكر أي جهة واحدة الحقيقة .. لا يمكن استئصال فكرة الإسلام السياسي ويجب ألا نأخذ الإسلاميين ككتلة صماء    جنوب كردفان تُطالب بتقديم مزيد من الدعم والإعانات للنازحين بالولاية    مطالبة بضرورة تحسين الوضع الغذائي    مسؤول أمريكي يبلغ حمدوك بالإجراءات لإسقاط السودان من لائحة الإرهاب    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    نوم العوافي .. في الشأن الثقافي .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    إكتمال تنفيذ الربط الكهربائي السوداني المصري    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    مصالحة الأقطاب ودمار العقول .. بقلم: كمال الهِدي    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توضيح من لجان مقاومة الكلاكلات وجنوب الخرطوم حول اسباب وفاة المواطن الشهيد محمد ادم طمبل
نشر في سودانيل يوم 18 - 11 - 2019

انتقل الى رحمة مولاه الشهيد محمد ادم طمبل أثر نوبة أختناق حادة لم تمهله طويلا، من بمبان الشرطة السودانية بمنطقة الكلاكلة اللفة اثناء تصدى الشرطة بالبمبان للموكب المطالب بإقالة معتمد جبل أولياء والضباط الاداريين يوم أمس الموافق 2019/11/17، كخطوة إولى لتمكين دولة المؤسسات والقانون بالمحلية الذى نظم بتنسيق بين لجان المقاومة بالكلاكلات وجنوب الخرطوم. الشهيد محمد ادم طمبل من ابناء حى الحرية محطة 11 بالكلاكلة صنقعت وينحدر من منطقة سنار.
الشهيد اتجه يوم امس الاثنين قاصدا سوق الكلاكلة اللفة لقضاء غرض شخصى، فى تلك الأثناء كانت الشرطة السودانية بقسم الكلاكلة اللفة تطلق البمبان اتجاه الثوار المطالبين بأقالة المعتمد، مما تسبب باختناق حاد للمرحوم نسبة لأصابته بمرض الاستما (ضيق التنفس) تم على أثرها نقل الشهيد الى المستشفى التركى بالقرب من موقع المظاهرات.
ونسبتة لغياب أساسيات الخدمات والأسعاف الاولية من الاوكسجين وطاقم الخدمة والتردى الكامل والممنهج بالمستشفى التركى، طلب من مرافقي المرحوم نقله بأسرع وقت عن طريق عربة اسعاف ألى غرفة عناية مكثفة بمستشفى أخرى أكثر جاهزية لتلقى الحالة. باءت كل محاولات مرافقى المرحوم فى ايجاد سرير بالعناية المكثفة فى أحدى المستشفيات مما ضاعف من سوء حالة المرحوم، وانتقل على أثرها للرفيق الاعلى.
نؤكد أن حالة الشهيد محمد أدم طمبل ومعاناته حتى الوفاه لهى حالة وطن كامل يفتقد فيها المواطن السودانى المغلوب على أمره لأبسط الأساسيات الخدمية العلاجية، المتمثلة فى الرعاية الصحية التى من واجب الدولة توفيرها لمواطنيها كحق وليس منحه.
ونحمل الشرطة السودانية الذنب كاملا فى وفاة الشهيد محمد ادم طمبل، جهاز الشرطة الذى اعتقدنا انه اصبح ملكا وحاميا لحقوق الشعب فى ظل الحكومة الجديدة، وحقهم فى التظاهر والتعبير عن سخطهم بتردى الخدمات وسوء ادارة موارد المحلية فى موكب يوم أمس الذى قوبل بوابل من الغاز المسيل للدموع والمسبب للأختناق الكامل.
نؤكد أن المواكب التى سيرتها لجان المقاومة بالكلاكلات وجنوب الخرطوم يوم أمس مطالبة بأبسط حقوق المواطن بالمحلية فى الخدمات والحياه الكريمه، كان طابعها التعبير السلمى الذى كفله القانون متمثلا فى حق التظاهر السلمى والأحتجاج.
نتقدم نحن فى صفحة لجان المقاومة بالكلاكلات وجنوب الخرطوم بأخلص التعازى لأسرة وأهل ومعارف الشهيد محمد ادم طمبل.
#حل_المؤتمر_اللاوطني
#تحديات_الفتره_الانتقاليه
#لجان_مقاومة_الكلاكلات_وجنوب_الخرطوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.