جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركة المواصلات تبعد جهاز المخابرات عن الإشراف على الوقود
نشر في سودانيل يوم 15 - 01 - 2020

أعلن مدير شركة المواصلات العامة المحدودة محمد ضياء الدين محمد عن إبعاد جهاز المخابرات العامة من الإشراف على الوقود وذلك من خلال تعيين 900 من شباب لجان الأحياء لمراقبة الوضع، لافتاً إلى أن معالجة أزمة المواصلات تتطلب تنسيقاً من جهات مختلفة، داعياً إلى هندسة المدن والمرور. وأشار ضياء الدين في منبر وكالة السودان للأنباء الاربعاء إلى تشكيل لجنة تنفيذية وأخرى فرعية وضعت معالجات للقطاع الخاص، كاشفاً عن خطة إسعافية واستيراد مركبات ووضع مقترح لمواعيد العمل ومواعيد الدراسة حيث تبدأ للطلاب من 7 صباحا إلى 1:30 ظهرا وبالنسبة للموظفين والعمال من الساعة 8 أو 9 صباحا وحتى 4 عصرا، مقترحا استيراد 1000 بص يتناسب مع البيئة والمناخ السوداني لتوحيد البصات والإشراف وزيادة القدرة على الإصلاح والصيانة ، معزيا السبب الرئيسي لأزمة المواصلات للإشكالية المرورية والازدحام مما يضطر أصحاب الحافلات إلى الانسحاب من الشوارع المزدحمة ويضعهم أمام خيارين إما الخروج من الزحمة أو زيادة التسعيرة.
وأوضح أن أصحاب المركبات ليس لهم التزام بالخط ولا التعرفة وفي أوقات الازدحام يخرجون من الخرطوم ليعملون في الخطوط الطولية بأطراف العاصمة وحاليا توجد خطة لإدخالهم وقت الذروة لحل مشكلة التجمعات التي تسببت فيها أزمة المواصلات. وأبان أن عدد العربات حاليا بالشركة يبلغ 772 عربة والجاهز منها 223 والمتعطل 549 ونظام التشغيل يتم بتسليم السائق العربة صباحا ويكلف بتوريدة معينة حوالي 1500 تسلم للشركة نهاية اليوم علما بأن العربة تدخل ما يقارب ال 7 آلاف جنيه وأي عطل تلتزم الشركة بتصليحه مما يجعل الشركة تعمل لصالح أفراد.
وانتقد مدير شركة المواصلات نظام التوريدة اليومي لسائقي البصات ووصفه بالنظام المعيب. وأوضح أن سائقي البصات يكتفون بتوريدة ثابتة حتى لو كان الإيراد ضعفي قيمة التوريد. وأشار ضياء الدين إلى تأثير ارتفاع الأسعار المستمر لقطع الغيار، مبينا أن الشركة مسؤولة عن الصيانة الدورية واليومية للبصات، في الوقت الذي يكتفي فيه السائق بتوريدته اليومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.