مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام
نشر في سودانيل يوم 27 - 02 - 2020

كشفت مصادر مطلعة على جوائز نوبل للسلام أن حركة "إعلان الحرية والتغيير" السودانية والناشطة السودانية آلاء صلاح ضمن المرشحين لنيل الجائزة المرموقة، كما تم ترشيح الناشطة السويدية غريتا تونبرغ وحركة الاحتجاجات في هونغ كونغ.
الناشطة السودانية آلاء صلاح
الناشطة آلاء صلاح تحولت إلى رمز للاحتجاجات في السودان بعد ظهروها في إحدى المظاهرات وهي تغني أغنية "الكندانة" والجماهير تردد بعدها.
أعلنت لجنة جائزة نوبل للسلام في النرويج اليوم الأربعاء (26 فبراير/شباط) أن عدد المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2020، وصل إلى 317 مرشحا، 210 أفراد و107 منظمات. وأشارت اللجنة أن هذا الرقم يمثل رابع أكبر عدد من المرشحين للفوز بالجائزة منذ 1901.
وجاء أكبر عدد من المرشحين للجائزة، وهو 376 مرشحا، في عام 2016، واختارت اللجنة المؤلفة من 5 أعضاء آنذاك منح الجائزة للرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس تقديرا لدوره في إنهاء الحرب الأهلية في بلاده، والتي استمرت أكثر من 50 عاما.
ورشح نواب برلمانيون في السويد والنرويج الناشطة المناخ السويدية الشابة غريتا تونبرغ والحركة المطالبة بالديمقراطية في هونج كونج للفوز بجائزة نوبل للسلام لهذا العام.
وأطلقت تونبرغ (17 عاما) حركة عالمية لجذب الانتباه إلى التغير المناخي عن طريق ما عرف ب" أيام الجمعة من أجل المستقبل"، ونظمت أول إضراب مدرسي لها في آب/ أغسطس 2018.
من جانبها اقترحت النائبة البرلمانية النرويجية جوري ميلبي ترشيح شعب هونج كونج لجائزة السلام، مشيرة إلى أنهم "يناضلون من أجل الحقوق الأساسية مثل حرية التعبير والديمقراطية وسيادة القانون". ودعمت مقترحها مؤخرا مجموعة البرلمانيين الليبراليين في النرويج التي أشارت إلى أن "حركة (احتجاجات هونغ كونغ) ليس لها قيادة، وتتم جميع المناقشات والقرارات (بشأنها) عبر مجموعات مناقشة على الإنترنت".
كما رشح عدة أعضاء بالكونغرس الأمريكي، وبينهم أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ، الحركة التي تنادي بالديمقراطية في هونغ كونغ للجائزة، مشيرين إلى "شجاعتها وتصميمها".
وقال أعضاء في حزب اليسار الألماني إنهم رشحوا إدوارد سنودن، مسرب المعلومات في الولايات المتحدة، الذي كشف عن برامج التجسس الجماعي التي تديرها وكالة الأمن القومي الأمريكية، بالإضافة إلى جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، ومحللة الاستخبارات العسكرية الأمريكية السابقة تشيلسي مانينج، التي عملت مع أسانج لتسريب مجموعة من البيانات السرية في عام 2010. وكتب النواب الألمان: "لقد كشفت أفعالهم بنية الاعتداءات والحرب، وعززت بنية السلام".
وتصدرت القائمة المختصرة التي أعدها هنريك أوردال، مدير معهد أبحاث السلام في أوسلو (بريو)، الحركة التي ساعدت على دفع عملية الانتقال السياسي في السودان، لتنهي ثلاثة عقود من حكم الرئيس المعزول عمر البشير.
وذكر أوردال، الذي لا يرتبط معهده بالجائزة، ضمن القائمة المختصرة قوى إعلان الحرية والتغيير والناشطة آلاء صلاح. وكانت صلاح المنتمية إلى نساء المنظمات المدنية والسياسية السودانية (منسم) التي عرفت ب"الكنداكة" قد تحولت إلى أيقونة للاحتجاجات في السودان بعد ظهورها في إحدى المظاهرات وهي تغني والجماهير تردد بعدها أغنية "حبوبتي كنداكة"، وتشعل جماس المتظاهرين.
وجرى منح جائزة نوبل للسلام العام الماضي لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد تقديرا لجهوده لحل النزاع الحدودي الطويل مع الجارة أريتريا، وكذلك من أجل تحقيق "السلام والتعاون الدولي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.