رئيسة جمعية بائعي الأطعمة والشاي تكشف عن وفاة عدد من البائعات بسبب الحظر الصحي    لجان المقاومة: مليونية 21 اكتوبر لا مركزية لتجنب الاحتكاك مع الفلول    جامعة الخرطوم تستعيد ملكية عقارات خصصها النظام السابق لصندوق الطلاب    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. منى نموذج حي، لأصالة المرأة السودانية .. بقلم: الطيب الزين
نشر في سودانيل يوم 14 - 03 - 2020

محاولة إغتيال السيد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، بجانب إنها كشفت لنا الأشرار الذين لا يفعلون الخير، ولا يقبلون الآخرين أن يفعلوه، أيضا كشفت لنا أصالة الشعب السوداني، الذي عبر عن رفضه لهذا السلوك الإجرامي، الإرهابي عبر مسيرات جابت شوارع العاصمة.
الأصالة تجلت في أبهى صورها، فى موقف حرم السيد رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، د. منى التي كانت أول من أعلن خبر تعرض رئيس حكومة الثورة لمحاولة إغتيال جبانة من أعداء الثورة والحرية.
ثم تبعته بمقال، بعنوان: (لا شيء يضعف العزيمة) جاءا مقالا رشيقا وراقيا في رسالته ولغته، أوضحت فيه حقائق عن زوجها، بعضها راها الشعب السوداني بأم عينه في سلوكه اليومي بعد تسلم سيادته مقاليد رئاسة مجلس الوزراء من خلال لقاءاته مع الشعب سواء في داخل السودان او في خارجه، وفي المؤتمرات الصحفية وأجاباته على أسئلة الصحفيين.
لكن بعضها الآخر عرفناه من خلال مقالها الرصين، الذي أظهر لنا زوايا مشرقة عن زوجها، كما أظهر لنا زوايا مشرقة في شخصية د. منى ليس كخبيرة أو موظفة في المنظمات الدولية بل كإمرأة سودانية أصيلة إذ رغم حبها لزوجها.
ختمت مقالها قائلة: إن دعى الداعي فهو ليس غاليا على وطنه وشعبه، لأن هناك شهداء قدموا دمائهم وأرواحهم فداءا للوطن والثورة والحرية، كما ذكرت في مقالها الذي قابله الشعب السوداني بإحترام وتقدير كبيرين، من خلال تداوله الواسع في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، الذي عكس وفاءها لزوجها وشعبها. المحاولة الجبانة التي أراد من وراءها الأعداء والأشرار، أن تكون مفاجأة صادمة للشعب، لكي تزعزع ثقته بالديمقراطية والحرية والحكومة المدنية، بعد أن حاولوا طوال الفترة الماضية تعطيل مسيرتها بوضع العراقيل، وتأزيم الأوضاع، تارة بتمرد بعض وحدات جهاز الأمن، وتارات أخرى في تعطيل الخط الناقل للبترول، وأزمات الوقود والغاز والخبز والكهرباء، بجانب تطويل محادثات السلام في جوبا.
الأعداء بارعون في المكر والدهاء، إذ ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
كلها حيل وذرائع أصبحت مكشوفة، بمحاولتهم الإرهابية الأخيرة ، التي باءت بالفشل.
لكن الدرس الأهم هو أنها لفتت إنتباه الشعب السوداني لحجم العداء والمكر الذي يكنه أعداء الديمقراطية والحرية.
ختاما تحية خاصة للدكتورة منى لهذه الرسالة القَيٍمة، وألف حمد لله على سلامة السيد رئيس حكومة الثورة د. عبد الله حمدوك .
الشعب أقوى والردة مستحيلة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.