إثيوبيا تعلن نزوح (100) ألف في إقليم عفر بسبب توغل جبهة تيغراي    وزيرة الخارجية تبحث مع نظيرها الجزائري تطورات سد النهضة    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    شرطة محلية الخرطوم توقف شبكة إجرامية    الدفاع المدني: منسوب النيل الأزرق وصل مرحلة الفيضان    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    المجدفة إسراء خوجلي تحتل المرتبة 32    السودان ينتج 30 طن ذهب خلال 6 أشهر    غرب كردفان.. مسؤول يؤكد استقرار الحالة الأمنية وعودة الحياة لطبيعتها بالنهود    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في توزيع وتجارة العملة الأجنبية المزيفة بالنيل الابيض    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    الولايات المتحدة تبدأ ترحيل عدد من العائلات المهاجرة سراً    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم السبت 31 يوليو 2021    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    الحكومة ترفض مقترح منبر الشرق وتتمسك بالمسار مسار الشرق.. استمرار الجدل!    الأمين العام لحزب الأمة القومي: الإمام لم يترك وصايا ولم يحدد أي نوع من الخلافة    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    دبابيس ود الشريف    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التجمع الاتحادي المعارض: هناك قسما داخل المكون العسكري ومجلس الوزراء في طريق مساومة مزعومة مع مكونات النظام البائد تهدف لتعطيل عملية التفكيك وتقوم بتوفير الحماية والملاذات الآمنة لرموز النظام البائد المطلوبة للعدالة
نشر في سودانيل يوم 20 - 03 - 2020


بسم الله الرحمن الرحيم
الله .. الوطن .. الديمقراطية
التجمع الإتحادي
_______
- يا جماهير شعبنا الصامدة:
ظل التجمع الإتحادي خلال جميع مراحل ثورة ديسمبر العظيمة يعمل على تقوية وحدة الصف الثوري ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير ومع مختلف مكونات الثورة, مدركا أن الخلافات بين هذه القوى والسعي لإعلاء المصلحة الذاتية لن تكون نتيجته النهائية سوى شق الصف الوطني وتهديد المسيرة الهادفة لتحقيق الأهداف و الشعارات التي رفعتها الجماهير ودفعت ثمنها باهظا من المهج والأرواح والدماء , وتشهد جميع المواقف التي إتخذناها على صدق توجهنا ودعمنا لحكومة الإنتقال التي أنجبتها الثورة المباركة.
- يا جماهير شعبنا الصابرة:
ولما كان إنجاز أهداف الثورة و تحقيق المصلحة الوطنية هو المؤشر الذي يقود مواقفنا, فقد كان لزاما علينا مخاطبة القوى الثورية بكل شفافية لكشف التوجهات المهددة لمسيرة الثورة, ومن ذلك ما تبدى لنا جليا من تحركات وقرارات ومواقف ظللنا نرصدها بدقة ونتابعها عن قرب حتى تكشفت لنا خيوطها الهادفة لتحقيق تسوية يكون ثمنها إجهاض هدف الثورة الأكبر و المتمثل في تفكيك النظام البائد وإزالة دولة التمكين, وهو الهدف الذي سيكون من المستحيل دونه وضع الأساس السليم لبناء دولة المواطنة والحرية والسلام والعدالة.
- يا جماهير شعبنا المثابرة:
قد تأكد لدينا بصورة لا يطالها الشك أن هناك قسما داخل المكون العسكري بمجلس السيادة إلى جانب دوائر داخل السلطة التنفيذية ( مجلس الوزراء) عقدت العزم على السير في طريق مساومة مزعومة مع مختلف القوى الإسلاموية ومكونات النظام البائد تهدف لتعطيل عملية التفكيك, وذلك عبر الإستهداف المباشر لعمل لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد فضلا عن توفير الحماية والملاذات الآمنة لرموز النظام البائد المطلوبة للعدالة.
قد عملت الأطراف المشار إليها على إتخاذ قرارات في غاية الخطورة من وراء ظهر مؤسسات قوى الحرية والتغيير وعبر إغراء أفراد وإستخدامهم كبيادق لشق الصف الثوري, بالإضافة لصنع دائرة محدودة العدد وذات توجه سياسي معروف واعتمادها كحكومة موازية لحكومة الثورة, فضلاً عن السعي لإستقطاب بعض المكونات الثورية من أجل إضعاف قوى الحرية والتغيير وخلق تحالف جديد يشمل الموالين للنظام البائد وقوى الثورة المضادة.
- يا جماهير شعبنا الباسلة:،
إن التراخى المُتعمد تجاه إزالة التمكين و محاربة الفساد فتح الباب مُشرعاً أمام بقايا نظام الثلاثين من يونيو 89 لتنظم نفسها ولتضع العراقيل أمام عملية الإنتقال تارةً بضرب الإقتصاد الوطني الذي ما زالت تسيطر عليه قوى الرِدة وتارةً بتعبئة الشارع ضد حكومة الثورة (مسيرات الزحف الأخضر ؛ الفولة و موكب يوم غدٍ 21 مارس ) وقد شرعت هذه المجموعات في تنظيم نفسها أمام مرأى ومسمع السلطة الإنتقالية و أجهزة إنفاذ القانون.
إن تفكيك دولة التمكين يمثل بالنسبة لنا خطاً أحمراً لن نسمح لأي فئة بالمساومة عليه والإلتفاف حوله, وسنسعى مع كافة القوى الثورية التي تشاركنا ذات الهدف لإجهاض أية توجه للتقارب مع مكونات النظام البائد, مع تأكيدنا على الإستمرار في دعم حكومة الإنتقال من أجل تحقيق شعارات الثورة حتى تعبر بلادنا هذا المنعطف التاريخي الهام.
المجد والخلود لشهداء الثورة
التجمع الإتحادي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.