تسجيل 192 إصابة جديدة بفيروس كورونا و19 حالة وفاة    سودانايل تنشر نص الخطبة التي ألقاها الإمام الصادق المهدي لعيد الفطر المبارك بمنزله بالملازمين    بمناسبة عيد الفطر حمدوك يدعو للالتزام بالارشادات لعبور جائحة كورونا    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    ومضات: إلى شهداء فض الإعتصام في 29 رمضان 2019م .. بقلم: عمر الحويج    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    الشئون الدينية: تعليق صلاة العيد بكل المساجد والساحات    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    أسامة عوض جعفر: غاب من بعد طلوع وخبا بعد التماع .. بقلم: صديقك المكلوم: خالد محمد فرح    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    تخريمات دينية! .. بقلم: حسين عبدالجليل    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    ارتفاع عدد الوفيات وسط الاطباء بكورونا الى خمسة .. وزارة الصحة تعلن توسيع مركز الاتصال القومي للطوارئ الصحية    تصحيح العلاقة بين الدين والمجتمع والدولة: نقد إسلامي لمذهب الخلط بين اقامه الدين وحراسته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي السمك في النيل الأبيض!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 25 - 03 - 2020

*عندما قلنا لوزير الحكم الإتحادي السيد / يوسف آدم الضي ، داخل أمانة الحكومة بمدينة ربك مالذي يجعله مشرفاً على النيل الابيض ، قال أنا الوالي هنا ، قلنا له ونحن نرفضك كوالي ، قفز تلقائياً ليتهمنا بسوء الادب ، وتقدمنا بطلب أول لرفع الحصانة عنه لمقاضاته ، قبل ان يواصل اتهاماته لنا والتي تدخله ايضاً تحت طائلة القانون وهذه المرة بإشانة سمعتنا والمؤلم حقاً هو ان من نسعى لمقاضاته تحت مواد اشانة السمعة لانعرف له سمعة ، أما ذلك الصبي السياسي والذي وضعه العاطل تنفيذياً الأول وهو نفسه قد قدمه لنا حزب البعث الذي تنكر له فاصبح وزيراً للحكم الاتحادي وهذا هو حظ الثورة العاثر ، فمابين يوسف الضي وايهاب الطيب الذي يتجاوز حدود كونه مديراً لمكتب وزير بلاقدرات ، تبين منه لغة الاستعلاء الاجوف بطريقة يستحي ان يتعامل بها الكيزان ، ودونكم اللغة التي خاطب بها ايهاب وجوه الثورة والمقاومة داخل محلية الدويم ، وعندما فشل في القيام بدور الألفة وتصدى له المناضل الحر احمد سيد قطان والنفر الكريم ، لجأ للاعتذار ، ليتأكد لنا ماقاله سيدنا علي بن ابي طالب ، بأن أسرع الناس الى الفتنة أقلهم حياءً من الفرار.
*وإيهاب الطيب في مسيرة بحثه عن تجريمنا مثلما سعى ولي نعمته للبحث عن وسيلة لمنعنا من الكتابة ، واتهامنا بأننا نمتلك خمسة الف قطعة ارض في النيل الابيض ماذا نقول لكم غير خسئتم وبيننا ساحات العدالة ، فبدل ان يذهب المشرف البعثي الطامع فى الولاية التى اضاع يوما بالامس على مدينة الدويم وذهب للمستشفى وقالوا له: نحن نعمل بلا معينات ، ولا كمامات ولا جونتيات ، والمستشفى الان دخلت فى اضراب عام ، واكثر من ذلك احضر مصاب بأورنيك 8 ولم يجد من يعالجه !! وحدث اخر : نزيل فى سجن الدويم توفى لرحمة مولاه ولأن الاطباء لا يجدون جونتيات ولا كمامات للتشريح تم تحويل الجثمان لمشرحة بشاير بالخرطوم ، الأدهى و الأمر ان المدير التنفيذي لمحلية الدويم المناط به العمل لحل هذه المشاكل ، الحقه الضي معه الى ربك فاصبحت البلد بدون مدير تنفيذى ، و السوق والشوارع مغلقه لعدم وجود الغاز ، فا الضي نكاية فى اهل النيل الابيض اضاع لهم يوم امس وطرحوا له المشاكل ولم يقدم لهم حلاً ولا جاور مساكن الباحثين عن حل و اكتفى بوجبة السمك الفاخرة ومطايب الطعام بطريقة لم يجروء عليها حتى الكيزان .
*هذه الصورة نرسمها ونرفعها للسيد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك ونطالبه بان يعفينا من والى السمك ويريحنا منه فان للبعثيين كوادر افضل واعظم واعف وانضر من هولاء ، ونرفع الامر ايضا لحزب البعث ونقول لهم ان هؤلاء الصبية السياسيين و المتنكرين للإنتماء السياسي يمثلون كارثة تنفيذية بالنيل الابيض ، فمحلية الدويم قد امهلتهم اسبوعا اما بقية المحليات فلم يعد امامها غير الشارع .. خذوا والي السمك واتركونا للوالي الخلق الوالي.. وسلام ياااااااوطن .
سلام يا
فيصل محمد صالح يعلن عن ثاني مصاب سوداني بالكرونا ، قادم من دولة عربية ، ووزير الجن دة مستحي يقول من هي الدولة العربية ؟! بالله كفى عبطاً يافيصل..وسلام يا..
الجريدة الأربعاء 25/3/2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.