زيادة مرتبات المعلمين ومنحهم مرتب (3) أشهر    مرسوم بتعيين الفريق جمال الدين عمر عضواً بالمجلس العسكري    هيئة سكك حديد السودان: تعثر حركة القاطرات بسبب الاعتصام    لجنة لمراجعة النظام الأساسي لهيئة البراعم والناشئين بالخرطوم    موقع أمريكي: السودان مقبل على انفتاح اقتصادي بعد عقود من الظلام    العلمانية والأسئلة البسيطة    تكريم أيقونة السينما الفرنسية في "كان" يثير الجدل    المعارضة تحشد لمليونية "البناء والمدنية" اليوم    الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن    جلطات الدم قد لا تلاحظها.. أعراضها وعواقبها!    إيران: قلناها سرا وعلانية.. لا مفاوضات مع واشنطن    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    مسؤولة بفيسبوك: تفكيك الشركة يخدم الصين    واشنطن تعتزم بيع قنابل للسعودية    تيلرسون ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين    لوكاكو وموسيس على رادار إنتر ميلان    الكرة الذهبية ستمنح مودريتش عاما آخر في مدريد !    تشكيلة برشلونة المتوقعة لنهائي كأس الملك    الجزيرة: دعوة للاهتمام بالأسر المتعففة وتمليكها وسائل إنتاج    أزمة العطش تدخل أسبوعها الثالث بمدينة الصحفيين    الجيش الشعبي يحتفل لأول مرة خارج "ضريح قرنق"    "الفيفا" يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال قطر    فتاة ترمي بنفسها من كبري شمبات وتشرع في الانتحار بالنيل    177 مليار دولار قروض تُستحق على تركيا    الهند تبدأ فرز 600 مليون صوت    المجلس العسكري يصدر قراراً بفك تجميد التنظيمات النقابية    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    القبض على مدير الجمارك الأسبق بتهمة تحرير شيك مرتد    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    توجيهات بحصر نزلاء السجون لمعالجة مشكلاتهم    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    التغيير الذى يشبه الشعب السودانى    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    بضع تمرات تغير حياتك    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التحرير: تباً لسلطان زائل يزعجه صوت حملة دعوة الإسلام
نشر في سودانيل يوم 14 - 05 - 2015

أقدم اثنان من منسوبي الأجهزة الأمنية بمدينة نيالا، على اقتياد الأخ/ آدم موسى- عضو حزب التحرير / ولاية السودان، مساء أمس الأربعاء 13/05/2015م من السوق الشعبي بنيالا، حيث كان حزب التحرير / ولاية السودان يقيم نقطة حوار، في إطار أسبوع إحياء ذكرى هدم الخلافة قبل أربعة وتسعين عاماً هجرياً، لتذكير الناس بحالهم في ظل تطبيق أحكام الله عليهم؛ في ظل دولة الخلافة، وبحالهم الذي وصلوا إليه الآن بعد هدم الخلافة وإقصاء شريعة الإسلام، واستنهاض همم المسلمين، لإعادتها خلافة راشدة على منهاج النبوة من جديد، يرضون بها ربهم، فيسعدوا بها في دنياهم، ويفلحوا في أخراهم.
وتم فتح بلاغ تحت المادة (77) من القانون الجنائي السوداني الوضعي، الذي ينص على: "يعد مرتكباً جريمة الإزعاج العام من يقع منه فعل يحتمل أن يسبب ضرراً عاماً للجمهور، أو لمن يسكنون أو يشغلون مكاناً مجاوراً، أو لمن يباشرون حقاً من الحقوق العامة"، وعلى إثر ذلك حُبِس الأخ/ آدم موسى بشرطة نيالا جنوب، ثم تم تحويله بعد ساعتين لقسم شرطة نيالا غرب، وقضى ليلته بالحبس، وتم إطلاق سراحه بالضمان اليوم الخميس 14/05/2015م. إلا أن الشرطة الأمنية أخذته مرة أخرى إلى رئاسة الشرطة الأمنية. ثم بعد صلاة ظهر اليوم الخميس جاء أفراد من جهاز الأمن والمخابرات، وأخذوه إلى مكاتبهم، وما زال معهم حتى كتابة هذا البيان.
إن أعجب ما يعجب له من هذا النظام سكوته على منكر الاقتتال الذي جرى ويجري في هذه البلاد، فيسفك الدم الحرام، ولا يبسط سلطانه على من يقومون بهذا المنكر الفظيع والولوغ في الدم الحرام، ويزعجه قيام حملة الدعوة إلى الإسلام، وإلى عودة الحكم بما أنزل الله، تحت سلطان دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ الفرض الغائب الذي يجب على كل مسلم أن يقوم به. إنه لأمر عجيب أن يُعد من يقوم بهذا الواجب العظيم مزعجاً يستحق الاعتقال! ألا تباً لسلطان يزعجه صوت حملة دعوة الإسلام، ولا يطرف له جفن، وهو يرتكب منكر الحكم بغير ما أنزل الله.
إننا في حزب التحرير / ولاية السودان نؤكد لهذا النظام الظالم في السودان، أن الحبس والاعتقال وغيره من أساليب القمع التي تمارس ضد أبناء الأمة، لن يثني شباب حزب التحرير عن العمل لإزالة أنظمتكم الفاسدة الظالمة الحاقدة، التي تحارب الإسلام، وإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة؛ وعد ربنا وبشرى نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم، مهما طال ليلكم البهيم، ومهما تجبرتم واستكبرتم، فإنكم إلى زوال إن شاء الله قريب، ﴿إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ﴾.
﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ﴾
إبراهيم عثمان أبو خليل - الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.