مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتساع نطاق العنف الطائفي في غرب ميانمار
نشر في السودان اليوم يوم 27 - 10 - 2012

سيتوي (ميانمار) (رويترز) - خفضت السلطات في ميانمار يوم الجمعة من تقديرها لعدد القتلى الذين سقطوا خلال ستة أيام من العنف الطائفي في غرب البلاد الى 64 قتيلا بعد ان فتحت قوات الأمن النار لفض أعمال عنف بين البوذيين والمسلمين.
وكان متحدث باسم ولاية راخين -حيث وقعت أعمال العنف- قال في وقت سابق ان عدد القتلى 112 لكنه عدل الرقم لاحقا وألقى باللوم في ذلك على "أخطاء رجال الدين".
وحذرت الأمم المتحدة من ان الديمقراطية الوليدة في ميانمار قد "يلحق بها ضرر دائم" بسبب الاشتباكات التي جاءت بعد خمسة أشهر من اضطرابات اجتماعية وقعت في يونيو حزيران الماضي وأودت بحياة أكثر من 80 شخصا وشردت 75 ألفا على الأقل في ولاية راخين.
وقال بوذيون في راخين لرويترز ان قوات الامن أطلقت عليهم النار وهي تحاول فرض النظام في الولاية بعد ان امتدت أحدث أعمال عنف مع مسلمي الروهينجيا إلى عدة بلدات منها بلدة كياوكبيو التجارية والتي يبدأ منها خط انابيب يصل بين الصين وميانمار تكلف مليارات الدولارات.
ويمثل العنف اختبارا صعبا لقدرة الحكومة الإصلاحية على احتواء التوترات العرقية والدينية التي قمعها الحكم العسكري الذي استمر نصف قرن في ميانمار وانتهى العام الماضي.
وقال متحدث باسم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في بيان "النسيج الاجتماعي يمكن ان يصاب بضرر دائم كما ان الاصلاح وعملية الانفتاح التي تنتهجها الحكومة حاليا تتعرض على الأرجح لخطر الانهيار". ووصف المتحدث اعمال العنف بانها "مقلقة جدا."
وأضاف "انعدام الثقة الاخذ في الاتساع بين المجتمعات يستغل من جانب عناصر متشددة واجرامية لايقاع أكبر عدد من الخسائر في الارواح."
وذكرت وسائل الاعلام الحكومية ان ما لا يقل عن 2000 منزل وثمانية من دور العبادة دمرت. وقالت ان نحو 100 شخص اصيبوا.
وتحدث مراسل رويترز مع مواطنين من راخين يتلقون العلاج من طلقات نارية واصابات اخرى في مستشفى ضعيف التجهيز في بلدة كياوكتاو الى الشمال من سيتوي عاصمة الولاية. وتوفي رجل فور وصوله الى المستشفى.
وقال اونج كياو مين (28 عاما) من راخين الذي أصيب برصاصة في ساقه ان الجيش فتح النار لمنع قرويين من راخين يستقلون زورقين من مهاجمة سكان الروهينجيا المسلمين واستطرد "لا اعرف لماذا اطلق الجيش علينا النار." وقال قرويون ان اثنين قتلا وأصيب عشرة.
وفي حادث منفصل يوم الخميس قال هلا هلا مينت (17 عاما) ان قوات الأمن اطلقت النار على حشد من المحتجين من راخين عند أطراف كياوكتاو مما أدى لمقتل اثنين واصابة اربعة.
وفتح النار على البوذيين هو علامة على ان جيش ميانمار الذي اتهم من قبل بمحاباة البوذيين بدأ يتشدد معهم بعد انتقادات دولية لحكومة ميانمار لعدم حمايتها للمسلمين.
وانتشرت تقارير غير مؤكدة عن احراق منازل ومعارك بالرصاص وفرار مسلمي الروهينجيا بالزوارق لكن السلطات حظرت الدخول الى ولاية راخين مما جعل من الصعب التحقق من صحة المعلومات.
وقالت الولايات المتحدة انها قلقة للغاية بشأن العنف وحثت جميع الأطراف على ضبط النفس ووقف الهجمات فورا.
(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.