اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    استمرار التدهور في وزارة الصحة بولاية الجزيرة إلى متى؟ .. بقلم: نجيب ابوأحمد    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    حركة عبد الواحد: ما حدث ردة خطيرة عن أهداف الثورة وتأزيم للواقع المأزوم    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 12 مايو 2021    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    الشيوعي: هنالك مماطلة في كشف نتائج تحقيق فض اعتصام القيادة العامة    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة وحركات دارفور تناقش في برلين علاقة وثيقة الدوحة بالمفاوضات المقبلة
نشر في سودان تربيون يوم 19 - 05 - 2017

الخرطوم 19 مايو 2017 أبدت الحكومة السودانية والحركات المسلحة بدارفور، الجمعة، بعد اجتماعات تشاورية في برلين استعدادهما لاستئناف المفاوضات بين الطرفين إلا إنهما لم يتوصلا بعد لصيغة حول علاقة المفاوضات المقبلة مع وثيقة الدوحة لسلام دارفور.
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)
واستضافت العاصمة الألمانية، يومي الخميس والجمعة، اجتماعات غير رسمية بين الطرفين بحضور ممثلين للحكومة الألمانية والإدارة الأميركية وتنسيق من الاتحاد الأوروبي وبعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد".
ومثل الحكومة أمين حسن عمر، وحركة العدل والمساواة رئيسها جبريل إبراهيم وكبير مفاوضي الحركة أحمد تقد، بينما مثل حركة تحرير السودان زعيمها مني أركو مناوي ورئيس وفدها للمفاوضات علي ترايو.
وأوضحت مصادر قريبة من الاجتماعات ل "سودان تربيون" إن الأطراف أبدت الرغبة في استئناف المفاوضات وسط أجواء اتسمت بمرونة لافتة.
وأكدت أن الاطراف المشاركة في الاجتماع التشاوري ابدت الاستعداد على التفاوض حول جميع النقاط العالقة التي ترغب في وضعها على طاولة المفاوضات إلا أنها لم تتوصل لاتفاق حول كيفية الربط بينها وبين وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.
واتفق الجانبان على استئناف الاجتماعات التشاورية من هذه النقطة في المستقبل .
و أقر اجتماع عقد بالدوحة في ديسمبر الماضي بمشاركة الحكومة السودانية والوساطة القطرية والمبعوث الأميركي السابق دونالد بوث وممثل "يوناميد" على فتح باب التفاوض مع الحركتين حول النقاط العالقة وان يتم ادراج الاتفاق الذي يتوصل إليه في ملحق لوثيقة الدوحة للسلام.
وعلقت الآلية الأفريقية الرفيعة بقيادة ثابو امبيكي مفاوضات بأديس أبابا في أغسطس الماضي حول مساري دارفور والمنطقتين بدون التوصل لاتفاق لوقف العدائيات.
وترفض حركات دارفور الالتحاق بوثيقة سلام دارفور الموقعة بالدوحة في يوليو 2011 وتطالب بالتفاوض من جديد حول جميع الملفات، كما ترفض الخرطوم فتح التفاوض من جديد.
وأفاد تصريح صحفي مشترك لكل من تقد وترايو كبيرا المفاوضين في الحركتين أنه "بدعوة من الحكومة الألمانية التقت حركتا العدل والمساواة السودانية وتحرير السودان بوفد من الحكومة السودانية لمشاورات غير رسمية في برلين بحضور ممثلين الحكومة الأميركية".
وتدعم ألمانيا جهود الآلية الأفريقية الرفيعة لتحقيق السلام في السودان حيث وقعت اتفاقية معها في نوفمبر 2014 بموجبها صارت ألمانيا مسهلا لعمل الآلية وشريكا لإنجاح السلام والتغيير الديمقراطي في البلاد.
وأشار التصريح المشترك إلى أن الحركتين قدمتا ورقة تضمنت مقترحا للدفع بعملية السلام "قبلت من جانب المسهلين كورقة عمل، سيكملون المشاورات حولها بالتواصل مع الطرفين".
من جانبه قال ممثل رئيس الجمهورية للمفاوضات والتواصل الدبلوماسي بشأن دارفور أمين حسن عمر في تصريح صحفي، إن الأطراف تبادلت تقديم مقترحات لكسر جمود مساعي السلام بدارفور.
وأفاد بأن اللقاء اتسم بروح إيجابية رغم الخلاف على نقاط، موضحا أن الطرف الألماني وعد بمواصلة السعي لتجسير الفجوة والتوصل لاتفاق يسمح بمواصلة التفاوض وذلك بتكثيف التشاور مع الأطراف.
وكانت الحكومة والحركتان قد فشلا في التوصل لاتفاق حول وقف العدائيات والمساعدات الانسانية نسبة لمطالبة الحركتان بان يتم فتح وثيقة الدوحة للتفاوض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.