أمين المسلمي: نأمل بلوغ أعلى المستويات    فوز الرابطة وهلال الجبال .. مواجهتين في الممتاز اليوم    هيثم الرشيد: لن نقبل بالتهميش واستقلنا حفاظًا على مكانتنا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    الرهيفة التنقدّ !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    فرقاء أوائل المجلس العسكري !! .. بقلم: سيف الدولة حمدنالله    إسرائيل يا أخت بلادي يا شقيقة .. بقلم: موسى بشرى محمود على    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    منال خوجلي : تمسك رئيسة القضاء بموقفها أحد معوقات الاصلاح الحقيقية    أسرة شهيد طائرة الجنينة تطالب بالتحقيق    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    الهلال يفتح ملف الثأر من الامل بتدريبات قوية وجادة    فيلود يركز على التكتيك الدفاعي بالمران الأخير في تجمع المنتخب الأول    الفاتح النقر ينتقد برمجة بطولة الدوري الممتاز    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الخميس 20 فبراير 2020م    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    حركة/ جيش تحرير السودان: الرحلات السياحية إلي مناطق جبل مرة في هذا التوقيت عمل مدان وإستفزاز لضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نداء السودان يعلن عن اجتماع في باريس لتعزيز ''انتصار الثورة'' في البلاد
نشر في سودان تربيون يوم 13 - 03 - 2019

أعلن نداء السودان المعارض عن اجتماع يعقده الاسبوع القادم في باريس مشددا على ان الهدف منه دعم فرص انتصار الثورة السودانية عبر التنسيق الامثل مع حلفائهم في اعلان التغيير والحرية.
إلا أن تجمع المهنتين السودانيين الذي يتبنى التنسيق لدعوات التظاهر ضد الحكومة كان قد سبقهم بإعلان عدم مشاركته في الاجتماع مشيرا الى انه على اتصال بكافة قوى اعلان وانه ابلغ الجهة المنظمة اعتذارهم عن المشاركة.
وطبقا لبيان صادر من الامين العام لنداء السودان مني مناوي، تعقد قوى نداء السودان اجتماعها في يومي 18-20 مارس لمناقشة القضايا الداخلية للتحالف الذي يقوده الصادق المهدي، ووضع كافة الخطط مع شركائهم في إعلان الحرية والتغيير وكل القوي الاخرى التي يمكنها المساهمة في نجاح الثورة.
وأضاف مناوي "إن إقامة ترتيبات انتقالية وديمقراطية جديدة بديلة لنظام الإنقاذ يتطلب تنسيقا كبيرا بين مكونات المعارضة ايفاءاً لما قدمه الشعب طوال ثلاثة الأشهر الماضية".
وظل الشارع السوداني في حالة حراك منذ ثلاثة اشهر بدأت في 19 من ديسمبر الماضي للتعبير عن رفضه لحكم الرئيس عمر البشير ومطالبته بالرحيل عن الحكم. وقتل في هذه الاحتجاجات الشعبية ما يزيد عن 33 شخص طبقا لتصريحات المسؤولين في الخرطوم بينما تقول منظمات حقوق الانسان والناشطين ان عدد الضحايا تجاوز ال 50 فرد.
وعلمت سودان تربيون انه كان من المقرر عقد اجتماعين الاول من 18 إلى 20 مارس خاص بقوى نداء السودان والاخر من 20 إلى 22 مارس مع قوى المعارضة الاخرى لمناقشة التنسيق مع بقية قوى اعلان الحرية والتغيير.
لا حور مع النظام
من جهته قال نائب رئيس تحالف "نداء السودان" مالك عقار في تصريح الثلاثاء إن اجتماعهم المرتقب "لا علاقة له بالحوار مع النظام الحاكم".
وأضاف في بيان "انتهى زمن الحوار، والحوار والتفاوض الوحيد هو الذي يقوم به شعبنا الان في شوارع المدن والقرى حتى اسقاط النظام".
وأوضح أن قيادة " نداء السودان" ستناقش في اجتماعها المنتظر قضايا دعم الثورة السودانية وتعزيز العمل المشترك من اجل اسقاط النظام، وعقد لقاءات مع أطراف هامة من المجتمع الدولي.
وأردف " هي نفس الاطراف التي سعى شعبنا في الداخل والخارج لإيصال رؤيته لهم، وهي نفس الاطراف التي ذهب الالاف السودانيين الى بروكسل وتورنتو وواشنطن وغيرها من العواصم لإيصال مطالب الشعب السوداني".
ومن جانبه، أصدر تجمع المهنيين السودانيين بيانا ثانيا مساء الثلاثاء شدد فيه على التوافق مع قوى جميع قوى اعلان الحرية والتغيير حول "حول إسقاط النظام وإقامة نظام ديمقراطي" وأوضح ان التنسيق جار "بثقة كاملة" لإعداد المواثيق والترتيبات اللازمة لإكمال هذا الهدف.
"إن تجمع المهنيين لم يتلقَ أي دعوة للحوار مع النظام داخل أو خارج السودان، وأن مثل هذه الدعوة نتشارك نحن ورفاقنا في قوى إعلان الحرية والتغيير رفضها بشكل واضح لا لبس فيه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.