مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الشعبي) يهدد بالتصعيد ضد الحكومة ويحذر من الاستمرار في اعتقال القيادة
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 11 - 2019

أطلق المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، الخميس تهديدات جدية بالتصعيد في مواجهة الحكومة ، وراهن على أنها لن تصمد كثيرا، قبل أن يدعوها للإفراج عن الأمين العام للحزب علي الحاج محمد.
واقتادت قوة من المباحث الحاج من منزله يوم الأربعاء للتحقيق معه في بلاغ دون ضد منفذي انقلاب 89 الذي نصب عمر البشير رئيسا بتدبير من الجبهة الإسلامية وعرابها الزعيم الإسلامي الراحل حسن الترابي وعسكريين في الجيش.
وقال مسؤول الأمانة العدلية وحقوق الانسان في الحزب إسماعيل الأزهري إن الأمين العام تم ترحيله الى سجن كوبر الأربعاء دون أن يخضع لأي تحقيق.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس بدار الحزب، إن البلاغ ما كان يجب تدوينه باعتبار أن القضية سقطت بالتقادم بعد مرور أكثر من 10 سنوات على الانقلاب.
وتابع " جهزنا مذكرة ستقدم للجنة التحقيق يوم الأحد المقبل تطالب بشطب البلاغ".
ولفت أزهري الى أن عددا من العسكريين شاركوا في التخطيط والانقلاب في 89 لم يتم القبض عليهم واختير علي الحاج لدواعي قال إنها سياسية وليست قانونية.
وهاجم الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي ادريس سليمان الحكومة بعنف، ووصف اعتقال علي الحاج بالتعسفي وغير المبرر وقال إنه مضاد للحريات ولمبادئ حقوق الانسان.
وحمل السلطات المسؤولية الكاملة جراء ما يصيب الأمين العام للحزب جراء مواصلة هذا الاحتجاز، دامغا النظام الحاكم بممارسة ديكتاتورية "قبيحة".
وأردف "دائما ديكتاتورية الأقليات تكون الأسوأ"، لافتا الى أن الأحزاب الحاكمة الآن تمثل أقلية.
وقال متهكما: " إذا اجتمعت كل القوى الحاكمة الآن، فلن تملأ ثلاث بصات".
وهدد سليمان بالتصعيد في مواجهة الحكومة قائلا إن كافة الخيارات مفتوحة أمام المؤتمر الشعبي لرفض التعدي على قيادته.
وقال "أذا تطاولت الإجراءات ضد علي الحاج أو تم اعتقال السنوسي سنصعد العمل السياسي بالندوات والمظاهرات وقد نذهب الى اسقاط الحكومة".
واستطرد بالقول " كل الخيارات مفتوحة وكلها سلمية وفي جعبتنا الكثير ومن يريد التجريب فليجرب، لكن من الأفضل لهم قصر الشر".
وقال ادريس إن الحكومة الحالية أضعف من أن تتحمل ضغط المؤتمر الشعبي وأن عليها عدم مدافعته.
وتشمل أوامر الاعتقال الصادرة بموجب البلاغ، رئيس مجلس شورى المؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي لكنه لازال طليقا، حيث وصل مقر الحزب وحضر المؤتمر الصحفي دون أن يدلي بتصريحات.
وأقر على الحاج خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين الماضي بضلوعه في تنفيذ الانقلاب العسكري الذي قاده البشير قائلا: " نحن قدمنا اعترافات لا نزال باقين عليها .. نحن كنا مع الذين نفذوا الانقلاب" ثم تساءل " أليس الوضع القائم اليوم هو انقلاب عسكري؟؟ قبل أن يجيب " نفذ الفريق البرهان ومجموعته انقلابا عسكرياً ويحمد له أنه أنقذ البلاد وقد فعلنا مثل فعله هذا في ذلك الوقت".
وشدد ادريس سليمان على أنهم قرروا عدم تأييد أي مخطط ذو طابع عسكري أو عنيف للسيطرة على الحكم من جديد، داعيا للتوافق على مشروع وفاق وطني لا يقصي أحد.
وأضاف" نحن ضد الانقلابات العسكرية وضد العمل المسلح برغم ايماننا بعدالة القضايا، لكن ضد استعمال السلاح لفرض اجندة سياسية أو لفرض حل للقضايا.. نحن مع الحوار والتشاور والتناصح ووحدة الصف الوطني".
انتخابات مبكرة
وراهن المسؤول السياسي على أن الحكومة الحالية ليس بمقدورها حل مشاكل السودان قائلا إنها لا ترغب في تحقيق السلام ولم تتمكن من معالجة الأزمات الاقتصادية والأمنية.
وأردف "هذه الحكومة البائسة إذا استمرت متربعة على الحكم ستفتت السودان وتأخذ به الى هاوية سحيقة، لذلك ندعو صادقين الى اجراء انتخابات في أعجل وقت، وأن تكون ديموقراطية نزيهة يختار بموجبها الشعب من يشاء".
وأكد على عدم رغبتهم في خلق أي نوع من الاستقطاب أو تعكير الأجواء السياسية، انما بسط حالة من الاستقرار والتراضي الوطني، لافتا الى أن اعتقال قيادة الحزب رافقتها حملة استنكار واسعة من قوى حليفة بينها تنسيقية القوى الوطنية التي تضم 30 تحالفا ينضوي تحتها 200 مكون سياسي وتنظيمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.