اللجنة الأمنية العليا.. جنرالات غابت بعد الحضور    سلام جوبا.. ورشة للحشد والتوعية    بعد رفض الطعون … إعادة ملف قضية يتهم فيها (علي عثمان ) بالفساد للمحكمة    وزارة الصحة بالشمالية تتسلم 3 آلاف جرعة من لقاح كورونا    وزير الصحة الاتحادي يصل الفاشر على رأس وفد من وزارته    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    محمد ضياء الدين ل(الصيحة): أفراد أمن كانوا يسرِّبون لنا الأخبار في المعتقل    إحالة بلاغ تجاه 9 متهمين بالتزوير في المستندات الرسمية لنيابة الجرائم    شباب يُهاجمون مدرسة أساس بالخرطوم بحري ويعتدون على المعلمين بالضرب    بغرض الراحة و الاستجمام بلوبلو برفقة أسرتها بالعاصمة المصرية    وفرة واستقرار في السلع الاستهلاكية الرمضانية    الوفرة تسيطرعلى أسواق الفواكه الرمضانية    الشاعر الكبير صلاح حاج سعيد يقلب دفتر ذكرياته ل(السوداني) (2-2): قدمت استقالتي كمفتش من صندوق التأمينات حتى لا أدنس أخلاقي    موسيقي شهير يلوم الفنان محمد الأمين علي أحياء حفل بنادي الضباط    الجيش: سنُسلِّم إثيوبيا (60) أسيراً ولدينا جندي في قبضتهم    الأمن والدفاع يُقرِّر الدفع بقوة مُشتركة لحفظ الأمن في دارفور    مستشفى الشرطة يجري (8352) غسيلاً لمرضى الكُلى خلال عام    تسجيل أكثر من 20 ألف إصابة بالدرن    اتحاد المعاشيين: وكلاء وزارات سابقون تحولوا إلى متسولين    الهلال يسلم ملف الاحلال والابدال للبرتغالي ريكاردو    انتخاب لجنة تسييرية لشعبة مصدري الصمغ العربي    ارتفاع في الأسعار والقوة الشرائية لمقابلة مستلزمات رمضان بالنيل الأبيض    ودع الهلال يوم ان فشل في تحقيق اي فوز على ملعبه    هضربة وخطرفة وهردبيس    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم الاحد    (400) مليون جنيه من زكاة كردفان لدعم الأسر الفقيرة في رمضان    خبراء اقتصاديون يوصون بادماج المصارف والمؤسسات المالية مع النظام المصرفي العالمي    انقلاب شاحنة وقود بكوبري المنشية يتسبب في أزمة مرور خانقة    الكشف عن تفاصيل"حادثة طعن" ضابط شرطة بمعبر الرويان    إضراب شامل للعاملين بميناء الحاويات ببورتسودان    الطاهر حجر: المجلس التشريعي لا يملك صلاحيات تعديل اتفاق السلام وصلاحياته مقيدة    السعودية تنفذ حكم القتل بحق ثلاثة جنود لارتكابهم جريمة الخيانة العظمى    محمد جميل أحمد يكتب حيدر بورتسودان ... اهتزاز المصير الواعد!    تأجيل موعد التحليق المروحي التاريخي فوق المريخ الحرة – واشنطن    دعوات ثورية لاجهاض المبادرة الاماراتية الرامية لتقسيم الفشقة    مدثر سبيل رئيسا للإتحاد المحلي لكرة القدم بالفاشر لأربع سنوات    المريخ ينهي عقد الثنائي المحترف    وزير الصحة السوداني: عدم الإغلاق مرهون بالالتزام بالإجراءات الصحية    القبض على موظفين بالدعم السريع يجمعون عقارب بالشمالية    حريق كثيف يلتهم محلات أثاثات بالسوق الشعبي الخرطوم    الفيفا توقف الدعم المالي لإتحاد كرة القدم السوداني    بعثة هلال الابيض للكرة الطائرة تصل الابيض    خداع عمره ستون عاما !!    "بس يا بابا".. محمد رمضان يرد على انتقادات عمرو أديب    الشيخ الزين محمد آحمد يعود إلى الخرطوم بعد رحلة علاجية ناجحة    البرهان يعزي الملكة إليزابيث في وفاة الأمير فيليب    مدفعية الجيش البريطاني تطلق 41 طلقة تكريما لدوق إدنبره الراحل    الفنان كمال ترباس يتعافي بالقاهرة ..!!    إدارة بايدن تقدم 235 مليون دولار للفلسطينيين    شرطة الخرطوم تضبط (150) عربة غير مقننة    قدور يؤكد تقديم نسخة مختلفة من أغاني وأغاني    معاذ بن البادية سعيد بمشاركتي في أغاني وأغاني    14 تطبيقا لا غنى عنها في رمضان.. أصدقاء الصائم    سيارات تتحدى التقادم بموديلات حديثة جدا.. عائدة من صفحات التاريخ    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    خطبة الجمعة    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: خم الرماد ..!!!    علمانيون و لكن لا يشعرون)(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكيل عريف بسلاح الاسلحة احد المتورطين فى قتل المتظاهرين
نشر في سودانيات يوم 21 - 10 - 2013


(ناصف صلاح الدين)
افادت انباء من مصادر متطابقة ان سلاح الاسلحة بالكدرو اصدر قراراً بفصل احد منسوبيه يدعي سامي ويلقب بسامي البروف (رتبته وكيل عريف) يسكن الدروشاب لاشتراكه فى قتل المتظاهرين.
وتعود تفاصيل الواقعة الى انه في يوم الاربعاء 2013/9/25 تم تسليح المذكور، من مركز شرطة الدروشاب ببندقية كلاشنكوف وهو بالزي المدني وتحرك مع فردين من الشرطة وظل مرتكزاً غرب صيدلية دكتورة مشاعر مصوباً سلاحه نحو المتظاهرين وقتل الطالب صهيب محمد موسى امام منزله وايضا بنت خالته الدكتورة ساره عبد الباقي ، وتم القبض عليه بواسطة اهل المنطقة و فتح بلاغ رسمي في مواجهته بقسم شرطة الدروشاب بالرقم 114و وقبل اكمال التحري تم تسليمه الى وحدته بالجيش (سلاح الاسلحة) التي اقرت ان المتهم سامي كان غائباً عن وحدته يوم الاربعاء كما ان مخزن السلاح بقسم شرطة الدروشاب الذي سلمه البندقية الكلاشنكوف مسؤول عنه مجند (خدمة وطنية) وهذا مخالف للضوابط المعمول بها في كل القوات النظامية .
الجدير بالذكر ان سامي كان يعمل بالشرطة الامنية وتم فصله لسوء السلوك ثم تم تجنيده بالقوات المسلحة ولا ندري كيف تم ذلك .مما يلقى بمزيد من الاسئلة عن الذي قام بتسليح سامي واعطاه الاوامر بالقتل ؟ ومن الذي سلم مخزن السلاح لمجند الخدمة الوطنية مخالفا للقوانين واللوائح ؟ ومن هو الملازم شرطة الذي احضر شهادة وفاة لوالد الدكتورة الشهيدة سارة مكتوب عليها ان اسباب الوفاة (ظروف غامضة ) !! محاكمة وكيل العريف سامي ستكشف المزيد من المتورطين في قتل المتظاهرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.