ما زال الحل ممكناً    واشنطن بوست: البرهان، الذي يحظى بدعم ضمني من عدد من الدول العربية في وضع قوي    مجهولون يغتالون ضابطاً بالرصاص بحي العمارات بالخرطوم    وزارة الثقافة والاعلام تنفي صلتها بالتصريحات المنسوبة اليها في الفترة السابقة    الممثل الخاص للأمين العام يحث البرهان على فتح الحوار مع رئيس الوزراء وأصحاب المصلحة    داليا الياس: أنا لا مرشحة لى وزارة ولا سفارة ولا ده طموحى ولا عندى مؤهلات    بسبب توقف المصارف والصرافات.. انخفاض أسعار العملات الأجنبية    صحف أوروبية: على الغرب أن يرد على "الثورة المضادة" في السودان    دعوات ل"مليونية" في السودان.. و7 جثث دخلت المشارح    ماذا يعني تعليق مشاركة السودان بالاتحاد الإفريقي؟    حالة ركود حالة و نقص في السلع الضرورية بأسواق الخرطوم    إثيوبيا تستغل تعليق الاتحاد الأفريقي لعضوية السودان    سعر الدولار اليوم في السودان الخميس 28 أكتوبر 2021    واتساب يختفي من هذه الهواتف للأبد.. باق 48 ساعة    إغلاق (سونا).. لأول مرة في تاريخ السودان    البنك الدولي يوقف صرف أي مبالغ في عملياته في السودان    صندوق النقد الدولي : من السابق لأوانه التعليق على الأحداث الأخيرة في السودان    تباين تصريحات قيادات نظارات البجا حول فتح بورتسودان    سعر الدولار اليوم في السودان الأربعاء27 أكتوبر 2021    رسالة الثورة السودانية إلى المعارضة السورية    كواليس اليوم الاول للإنقلاب    منتخب سيدات الجزائر عالق في السودان    تأجيل إجتماع مجلس إدارة الاتحاد    تواصل التسجيلات الشتوية بالقضارف وسط اقبال كبير من الاندية    مايكل أوين: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا ويستحق الكرة الذهبية    محمد سعد يعرض مسرحية عن الجاهلية في السعودية    ميسي الجديد".. برشلونة يفكر في ضم محمد صلاح.. وجوارديولا يتدخل    مخطط الملايش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني.. أين هم الآن؟    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودانيات تحت خطر مواد التجميل
نشر في سودانيات يوم 20 - 11 - 2011

رغم التحذيرات المستمرة للأطباء السودانيين من مراهم ومستحضرات تجميل تعج بها الأسواق المحلية، فإن ذات الأسواق ما زالت تبدي شراهة كبيرة لاستيعاب المزيد من تلك المستحضرات التي باتت خطرا يهدد بشرة السودانيات.
وعلى الرغم من عدم مطابقة تلك المستحضرات والمراهم للمواصفات ومعايير الجودة وكذلك الطقس السوداني الحار والإصابات المتكررة التي لحقت بأعداد كبيرة من السيدات جراء استخدامها، فإن تجارا ومهربين يمارسون الكثير من الحيل لإغراق الأسواق بها دون الاكتراث بالمخاطر التي تخلفها.
ومن جهتها اكتفت وزارة الصحة السودانية بوصف الوضع بالفوضوي، وأشارت عبر مصدر رفض الكشف عن هويته إلى استخدام وسائل مختلفة من التهريب لتجاوز التصريحات والاختبارات اللازمة لدخول كثير من هذه المراهم ومستحضرات التجميل للبلاد.
وأضاف المصدر أن بيع تلك المستحضرات الخطيرة في الطرق أو محال أدوات الزينة والتجميل النسائية "أمر يخالف القانون"، متهما جهات حكومية لم يسمها بالمساهمة في انتشار تلك المستحضرات بالشكل الحالي.
انعدام المؤسسية
وأرجع المصدر السبب في انتشار هذه الظاهرة إلى انعدام المؤسسية في الدولة، وأصبحت الكثير من الأخطاء تحل محل الصواب دون رادع، إلا أنه رفض في الوقت ذاته تحميل وزارته المسؤولية "لأن هناك مؤسسات أخرى تصدر تصاريح استيراد دون تخصص".
ويبدو أن تحذيرات أطباء الأورام والأمراض الجلدية وحملات التوعية المستمرة لم تثن التجار عن جلبهم لهذه المستحضرات ولا مستخدميها عن التوقف عن استعمالها، مما يعني أن الأمر ربما يمثل مشكلة حقيقية الأيام المقبلة.
فبينما يؤكد استشاري الأمراض الجلدية سمير أبارو عدم دراية كثير من مستخدمي مستحضرات التجميل والمراهم بخطرها، يطالب استشاري الأمراض الجلدية زهير أحمد باستصدار قوانين جديدة لحماية المجتمع وتفعيل القوانين الموجودة ضد المهربين وبعض المؤسسات الحكومية.
ويرجع أبارو السبب في الإقبال على تلك المستحضرات إلى ظهور تقاليد جديدة على المجتمع السوداني تتعلق بدرجة القبول لهذه المستحضرات بين الفتاة ذات البشرة البيضاء عكس نظيرتها ذات البشرة السمراء، لافتا إلى وجود اعتقادات أخرى تجعل بعض الفتيات يتجهن لاستخدام مراهم تفتيح البشرة دون معرفة بأضرارها الصحية.
مخاطر
وأضاف أبارو أن بعض المراهم يتم استيرادها عبر التهريب من دول غرب أفريقيا "التي لا تتوفر في بعضها أي نوع من المواصفات الصيدلانية"، وحذر من بعض الحبوب والحقن الخاصة بتبييض بشرة الوجه.
وقسم المراهم إلى ثلاثة أنواع، أولها يؤدي إلى تآكل الطبقة السطحية للجلد وزيادة شعيرات الدم السطحية، في حين يعمل النوع الثاني على مهاجمة الكلى مما يتسبب في التهابها وفشلها آخر الأمر، بينما يشتمل النوع الثالث على نسب عالية من السميات ويتسبب في كثير من المشكلات الصحية حال تعرض جلد مستخدمها لأشعة الشمس المباشرة.
وفي ذات السياق أكد استشاري الأمراض الجلدية زهير عبد الرازق أن المستشفيات والعيادات ظلت تستقبل بين الفينة والأخرى حالات مرضية فقد "تسببت هذه الكريمات في تمزق أربطة الجلد وسواد في مناطق أصابع اليدين"، ودعا المؤسسات الرقابية لمكافحة تهريب ما أسماها بالمواد السامة إلى داخل البلاد.
مستحضرات مقلدة
في المقابل اعتبر تاجر المراهم حامد حسن أن الاتجار بالمراهم المحظورة طبيا وراء ما تعانيه بعض الفتيات من مشكلات صحية وأمراض جلدية، وأشار إلى وجود مخالفات في كثير من عبوات المراهم بجانب انتشار ما أسماها ظاهرة المراهم المقلدة.
غير أن استشاري الأمراض الجلدية زهير عبد الرازق يرى أن بعض الفتيات وقعن ضحية "ثقافة المحاكاة"، مؤكدا أن انتشار المراهم المسرطنة يشير إلى عدم وعي الفتيات بخطورتها.
لكن استشارية الأمراض النفسية والعقلية ناهد محمد الحسن لفتت إلى أن الأضرار النفسية التي تخلفها بعض مستحضرات التجميل تكون أعظم من استيعاب كثير من الفتيات.
وقالت إن مشكلات المستحضرات غير الصحية "تتسبب بخلق معاناة نفسية هائلة لمستخدماتها وتعزلهن عن مجتمعهن بعد الإصابة بأمراضها المختلفة".
[b]كثير من مستحضرات التجميل في السوق السودانية لا تتناسب ومعايير الجودة والسلامة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.