أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دور الهيئة العربية في تأهيل الخريجين الزراعيين

- قالت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي إن برنامجها التدريبي الذي تبنته استوعب نحو 83 متدربا من كافة التخصصات الزراعية، تمّ استيعاب 22 منهم للعمل في الهيئة وشركاتها العاملة في السودان. وكشف تقرير الهيئة العربية للاستثمار الاخير للعام 2018 عن تبني الهيئة برنامجاً ميدانياً رائداً لتدريب خريجي الكليات والمعاهد الزراعية الجدد في التخصصات الزراعية المختلفة (هندسة زراعية، محاصيل حقلية، وقاية مزروعات، علوم تربة و اقتصاد زراعي) وتزويدهم بالتقانات الزراعية الحديثة المُستخدمة في شركاتها ومشاريعها في الدول العربية، وذلك في سبيل دعم القطاع الزراعي.
ويستهدف برنامج الهيئة التدريبي استقطاب عدد من الخريجين الفنيين الجدد من ذوي المستوى العلمي الممتاز والتخصصات الفنية المختلفة للتدريب في الهيئة وشركاتها وتزويد المتدربين بجملة من المهارات التقنية والفنية العلمية الجديدة في قطاع العمل الزراعي مما يعود بالفائدة للطرفين، حيث يمكن للخريج أن يستفيد بأكبر قدر ممكن من التقنيات الحديثة المتاحة في ربط الدراسة النظرية بالتطبيق العملي. ويمكن للهيئة أن تستفيد منهم مستقبلاً بالتعاقد مع المبرزين منهم في شركات الهيئة المختلفة. الوقوف على التقانات الزراعية الحديثة المستخدمة في المشاريع الزراعية ومواكبتها للطرق العلمية الحديثة.
اختيار الطلاب الخريجين يتم وفق التنسيق المُباشر مع كليات الزراعة والمعاهد الفنية الزراعية التي ترشح عدد من الطلاب المبرزين من التخصصات الزراعية المختلفة حيث يتم إجراء مُعاينات شخصية من قبل ممثلي الهيئة وفريق من الخبراء لتحديد الأشخاص الذي وقع عليهم الاختيار للتدريب في ذلك العام، وذلك استنادا على نتيجة المُقابلة إضافة إلى الشهادات العلمية والخبرات العملية وفق ما يوضح تقرير الهيئة .
ويشير التقرير لأن البرنامج التدريبي ينظم في مقر الهيئة (لمدة أسبوع) يتم من خلاله تعريف المتدرب بالهيئة العربية وأهدافها وكذلك مشاريعها الزراعية القائمة، كما يتم اطلاعه على المشروع الذي سيتدرب عليه والتقانات الزراعية المُستخدمة مع تزويده بكافة الإصدارات الخاصة بالهيئة ومشاريعها الزراعية، عقب ذلك يتم توزيع المتدربين على مناطق التدريب كلُ حسب تخصصه، ويبقى في موقع التدريب طيلة الفترة المخططة لذلك وتتكفل الهيئة بإقامته وإعاشته طيلة فترة التدريب، والتي تبدأ عادة بدايةً بتحضير الأرض للموسم الزراعي وتنتهي بعد مرحلة الحصاد (نحو 4 شهور(، يتم خلال تلك الفترة إعداد تقرير تقييمي لأداء المتدرب من الشخص المسئول في الموقع بصورة دورية (أسبوعياً( ويستفاد من تلك التقارير في التقييم النهائي للمتدرب بعد انتهاء الفترة.

.
ويمنح المتدرب مكافأة مالية عند انتهاء فترة التدريب كحافز تشجيعي له، كما يمنح المتدرب شهادة تدريب وخبرة عن انقضاء فترة التدريب ، ومن المجالات التي يتم تنفيذ البرنامج التدريبي برنامج الزراعة بدون حرث Zero Tillage والتقنيات المُصاحبة برنامج الاحكام الزراعي . Precision Farming. المكننة الزراعية + أنظمة الري الحديثة.
وتشير (سونا) إلى أهمية التدريب وتأهيل الكوادر "بصورة عامة" خاصة انه يعتبر عملية إدارية ومؤسسية تتطلب الإعداد والتخطيط والتنظيم السليم لها بجانب المتابعة والتقويم، كما يتطلب توفير العناصر الأساسية التي تؤدي إلى نجاحه.
ويقول خبراء إن التوجه الحديث للتدريب يتضمن العمل على سد الفجوة ما بين معرفة المتدرب وخبرته من جهة، وبين المعارف والمهارات والاحتياجات الفعلية المطلوبة لأداء عمله من جهة أخرى، مما يستدعي تصميم البرامج التدريبية وتنفيذها وفقاً لمتطلبات معايير الأداء من أجل أن حقق أهدافها في رفع كفاءة العاملين بصورة خاصة، والمتدربين بصورة عامة وتحسين إنتاجيتهم لتحقي أهداف التدريب.
كذلك فإن إشكالية توظيف الخريج، من حيث أبعادها المتعددة، تُعد تحدي يستوجب تكاتف كافة مؤسسات المجتمع المدني لمجابهته وإيجاد الحلول اللازمة له حتى لا تؤول القضية إلى كارثة اجتماعية حقيقية يصعب معالجتها مستقبلاً


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.