شركات كبرى تبدي رغبتها في دراسة فرص الاستثمار بالسودان    أردول يوضح أوجه صرف أموال المسؤولية المجتمعية    تأريخ الصراع والعلاقات بين السودان ومصر 32 ق م -7 م    إصابة وزير الصناعة السوداني وعائلته بفيروس كورونا    كراهية الترابي قصور وعجز وحقد أعمى، أما محبته العاطفية فهي جهل وإتباع    الفصل التعسفي من ممارسات الإنقاذ !!    احتفال الاتحاد النسائي السوداني بالمملكة المتحدة وايرلندا بيوم المرأة العالمي ..    يجب عليك ان تجربه !!    أول حالة شفاء طويلة من الايدز في فرنسا    عثمان ميرغني: حد يفهمني !!!    التجارة: حملات دورية لتنظيم الأسواق وضبط الأسعار وحماية المستهلك    أين المنصورة/المقهورة من كاريزما الأديب الأريب محمد أحمد محجوب؟! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الهلال يتعادل مع شباب بلوزداد الجزائري    تجربة التحويل مع (فوري) بنك الجزيرة .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بلوزداد يهدر ركلة جزاء قاتلة.. ويكتفي بالتعادل أمام الهلال السوداني    ما بين يوسف الدوش والنيابة .. بقلم: صلاح الباشا    18 فبراير 2021م الذكرى التاسعة لرحيل محمد وردى، الاسطورة لاتزال رائعة (2) .. بقلم: امير شاهين    المصالحة مع الإسلاميين: نبش ما في الصدور أم نبش ما في القبور .. بقلم: أحمد محمود أحمد    الملفات الأمنية في مقدمة مباحثات السيسي في زيارته للسودان    صندوق دعم الكتيابي !!    تحرير 18 فتاة بالخرطوم من "عصابة اتجار بالبشر"    شركات أجنبية تبدي الرغبة للاستثمار في النفط والغاز بالسودان    حرق "سمسار" عربات في ظروف غامضة    وزارة الصحة تُعلن عن 260 إصابة بفيروس كورونا    الرئيس البرازيلي لمواطنيه: "توقّفوا عن النحيب بشأن كورونا"، وحاكم ساوباولو يردّ: "رجل مجنون"    الخرطوم من اختصاص الوالي .. أم أنا غلطانة    بابا الفاتيكان يصل إلى العراق في زيارة تاريخية رغم تفشي كورونا والمخاطر الأمنية    ما بعد التعويم … قراءات وتحليل    الهلال يتطلع لعبور شباب بلوزداد الجزائري    المريخ ينهي تحضيراته لمباراة سيمبا التنزاني    عبده فزع يكتب: جولة مصرية للقمة السودانية في بطولة إفريقيا    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    هلال الساحل وحي الوادي في لقاء ساخن اليوم    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    القبض على (18) مضارباً بالعملات يمارسون نشاطهم بالخفاء    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    وصول الدفعة الأولى من لقاح كورونا    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة في طوكيو بين رئيسي وزراء الهند واليابان
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 01 - 09 - 2014

يعقد رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي مع نظيره الهندي ناريندرا مودي محادثات رسمية الاثنين لتكريس العلاقات الجيدة بين الهند واليابان، في زيارة بدات بعناق حار وبجولة على كيوتو.
وتقول تقارير ان زيارة مودي يمكن ان تؤدي الى حصول الهند على قروض بقيمة نصف مليار دولار هي بامس الحاجة لها لمشاريع البنى التحتية.
ويامل مودي ان تعطي سياسته التي تركز على الاسواق المالية دفعا لاقتصاد الهند.
وهذه الزيارة التي تستمر خمسة ايام، هي الاولى لمودي الى دولة خارج جنوب شرق آسيا منذ تسلمه مهام منصبه قبل ثلاثة اشهر، وهو يسعى من خلالها الى التركيز على العلاقات المتينة بين الاقتصادين الثاني والثالث في اسيا.
ويفترض ان تؤدي القمة الى تعزيز العلاقات الدبلوماسية والدفاعية بين البلدين، وذلك بالاضافة الى مجموعة من العقود التي يمكن ان تضاعف الاستثمارات المباشرة لليابان بالاضافة الى قروض بقيمة 50 مليار ين (364 مليار يورو) بفائدة مخفضة لمد شبكة سكك حديد وشق طرق سريعة جديدة وبناء مجمعات صناعية.
واوردت وسائل الاعلام اليابانية ان المسؤولين من المفترض ان يتفقا على آلية لاطلاق هيئة تشاورية بين البلدين اطلق عليها اسم "اثنان زائد اثنان" وهي تضم وزيري الخارجية والدفاع في كلا البلدين، على غرار ما هو حاصل بين اليابان وكل من الولايات المتحدة واستراليا وروسيا وفرنسا.
وتخوض اليابان والهند نزاعا حدوديا مع الصين، القوة الاقليمية المهيمنة، وهما تنويان توحيد جهودهما للتصدي للطموحات الصينية المتزايدة.
وصرح مودي خلال تجمع لرجال اعمال يابانيين ان على الهند واليابان اختيار طريق التنمية السلمية وليس التوسع على غرار "القرن الثامن عشر".
وقال مودي بحسب الترجمة "هناك اساليب القرن الثامن عشر التي تشمل التوسع (الجغرافي) من خلال الاستيلاء على اراضي دولة اخرى والتوغل في البحار"، لكن دون الاشارة بشكل مباشر الى الصين.
واضاف "اذا ارادت اسيا ان تكون في موقع قيادي في القرن الحادي والعشرين، على اليابان والهند تولي المبادرة" من خلال تعزيز سياسة التنمية السلمية.
وفي نيودلهي، صرح مودي لوسائل الاعلام اليابانية في مقابلة الاسبوع الماضي ان الدولتين يمكن ان "تعززا" علاقاتهما في مجالي الدفاع والامن.
ومن المتوقع ايضا ان يتفق مودي وابي على اجراء مناورات بحرية بشكل منتظم، بالاضافة الى مناورات تشارك فيها الولايات المتحدة، حسبما اوردت صحيفة نيكاي الاثنين.
وخففت اليابان في ظل حكومة ابي من القيود التي تفرضها على نفسها والتي تحظر عليها التدخل للدفاع عن حلفاء في حال تعرضهم لهجوم، وايضا من القيود على تصدير المعدات العسكرية.
وعلى الرغم من المبادلات التجارية الكبيرة بين الصين واليابان، الا ان العلاقات بينهما متوترة، وتسعى طوكيو الى الحد من اعتمادها على بكين في المعادن النادرة التي تعتبر اساسية في الصناعات التكنولوجية.
وعليه، من المتوقع ان يتم الاعلان خلال زيارة مودي عن تعاون ثنائي بشأن هذه المعادن النادرة الاثنين ليتم تصديرها الى اليابان.
وستتطرق محادثات القمة ايضا الى ملف الطاقة النووية الذي توقف البحث فيه اثر كارثة مفاعل فوكوشيما الياباني في 2011، والذي تسعى فيه الهند لتطوير مصادر الطاقة لديها لسد عوزها المتزايد للطاقة الكهربائية.
ووصل مودي السبت الى مطار كنساي بالقرب من اوساكا على متن طائرة خاصة لتمضية ليلة في كيوتو القريبة.
واستقبله ابي في كيوتو بحفاوة وبعيدا عن الرسمية التي غالبا ما تستهل بها زيارات رؤساء الحكومات.
وسبق ان التقى المسؤولان مرات عدة ويبدو ان علاقة ودية تجمع بينهما على خلاف علاقة مودي مع الرئيس الاميركي باراك اوباما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.