نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عويل أماسي بحري وأغاني وأغاني
نشر في آخر لحظة يوم 21 - 05 - 2011

استعجب كل يوم وأنا أطالع تصريحات بعض الفنانين الذين لم يتم اختيارهم للمشاركة في فعاليات أماسي بحري أو برنامج أغاني وأغاني والتي ملأت الصحف في الفترة الماضية. ودعونا نبدأ بالتعجب من أسباب الهجوم على أعضاء اللجنة التي قامت باختيار الفنانين لأنه من الطبيعي جداً أن يتم اختيار البعض وتجاوز البعض الآخر فهي ليالي محدودة ولا يمكنها استيعاب كل الفنانين الموجودين في الساحة. نفس علامات التعجب ننقلها لتنطبق على الذين أقاموا الدنيا لاختيار المشاركين في نسخة هذا العام في برنامج أغاني وأغاني الذي يشارك فيه عدد محدد من الفنانين ومن الطبيعي أن يتم ابعاد البعض واستيعاب البعض الآخر أو الإبقاء على مجموعة واحدة.
لماذا هذا الضجيج الذي تثيره الصحافة وبعض الكتاب الفنيين ويسبقهم إليه الكثير من الفنانين رغم معرفتهم التامة بطبيعة هذه الفعاليات وهذه البرامج؟ إنه من المضحك جداً والله أن يعتقد بعض الفنانين أنهم الأحق بالمشاركة في أماسي بحري ولا ندري على أي أساس استندوا في هذه الأحقية! وإن كان الأمر كذلك فلماذا تم تكوين لجنة أصلاً لاختيار الفنانين ولم تسند المهمة الى هؤلاء الفنانين وبعض الصحافيين الذين يحاولون إظهار دور البطولة عبر مثل هذه القضايا. تتجاوز اللجنة اختيار أحد الفنانين فيخرج على الناس مهاجماً الأماسي وكأن اختياره فرض عين على كل أعضاء اللجنة وكأن عدم اختياره جريمة ارتكبوها أو إهانة في حقه. ما هذه الأفكار الصبيانية التي صورت لبعض الفنانين أن عدم اختيارهم هو مؤامرة تحتاج لخوض معارك إعلامية من خلال الهجوم على الجميع. لجنة اختارت بعض الفنانين بغض النظر عن المعايير التي يرى البعض أنها اتبعتها للاختيار ولم تختر البعض الآخر وقامت بعملها لماذا هذه الضجة التي يحاول البعض إثارتها ومن خلفهم الصحافة وبعض أجهزة الإعلام الأخرى. هل يجب على اللجنة إجراء استفتاء لاختيار الفنانين أم يجب عليها استئذان كل الفنانين والصحافيين قبل إعلان المشاركين في الأماسي؟ ونستغرب أيضاً ونحن نرى نفس السيناريو ينطبق على اختيارات الفنانين في برنامج أغاني وأغاني لهذه السنة وانتقاد البعض لاختيار فلان واستبعاد علان والهجوم على البرنامج من قبل بعض الكتاب والفنانين، ونريد سؤالهم مباشرة هل تعتبرون أن هذا البرنامج هو ملك لكم يا أيها الصحافيون والفنانون؟ وهل نسيتم أن للبرنامج إدارة ومنتج هو من يختار الفنانين بناءً على رؤيته الخاصة.مشكلتنا أيها السادة في الوسط أن هنالك بعض الصحافيين يعتبرون أنفسهم أوصياء على كل شيء ولذلك يتوهمون أن من حقهم اختيار المشاركين في أماسي بحري ووضع خطة اختيار الفنانين في برنامج أغاني وأغاني وغيرها من الفعاليات. ومشكلتنا الأخرى أن بعض الفنانين يتعاملون مع الفعاليات الثقافية مثل أماسي بحري على أنها فرصة للحصول على مبالغ كبيرة وهذه قصة أخرى سنعود إليها لاحقاً. ما نود أن نقوله هنا إن الضجة والجلبة التي أحدثها بعض الفنانين الذين لم يتم اختيارهم للمشاركة في أماسي بحري ومن قبلها الخرطوم وأم در خصمت منهم الكثير وجعلتنا نتعاطف مع عدم اختيارهم لأنهم أثبتوا أنهم أقل من الآخرين. كذلك يجب على الجميع أن يعلموا أن اختيار الفنانين إن كان لإحدى الفعاليات الثقافية أو للمشاركة في أحد البرامج مثل «أغاني وأغاني» ليس حقاً مكفولاً للجميع ليفتوا فيه، فمن حق إدارة البرنامج أن تختار من تشاء ومن حق الجميع إبداء الرأي في هذه الاختيارات وليس محاولة فرض آرائهم ومن ثم الهجوم على إدارة البرنامج أو الفعالية المعنية.لقد كشفت اختيارات لجنة أماسي بحري للرأي العام نوعية الفنانين الذين يدعون أنهم حملة رسالة الفن فقد رأيناهم وهم يخرجون للهجوم وشتم أعضاء اللجنة. وسمعناهم وهم يهاجمون زملاءهم الفنانين ويقللون من قيمة اختيارهم وهذا والله شيء مخجل ومؤسف ودليل على أن الفن قد أصبح مهنة من لا مهنة له وأن الصحافة أصبحت منبر من لا يملك منبراً لشتم الآخرين. وعلى الجانب الآخر كشفت الضجة التي صاحبت اختيارات المشاركين في أغاني وأغاني أن هنالك من يعتبر أن البرنامج ملكاً خالصاً له متناسياً أن إدارة البرنامج هي من تقرر ومن تحدد كافة التفاصيل، وأن قناة النيل الأزرق هي صاحبة الحق في كل شيء وأن على الجميع احترام ذلك ومن أراد أن يشاهد البرنامج في رمضان فليشاهده ومن لم يرد فهذا حقه. اتركوا الأماسي وبرنامج أغاني وأغاني للجهات التي يجب أن تديره واكتفوا بإعطاء آرائكم وانقذونا من تصريحات الفنانين وكتابات المقالات المدججة في محاولات لفرض الرأي بالقوة.يجب على بعض الفنانين وبعض الصحافيين أن يعلموا أنهم ليسوا من يقررون ويحددون من يشارك؟ ومن يذهب؟ ولماذا لم يتم اختيار ذلك الفنان؟ وغيرها من التدخلات وعليهم أن يعلموا أنهم ليسوا أوصياء على الآخرين. اختارت لجنة الأماسي عدداً من الفنانين وهم فقط المسؤولون عن اختيار المشاركين وهذا يعني أن الأمر قد انتهى تماماً، واختارت إدارة برنامج أغاني وأغاني المشاركين وهذا عملهم بما أنهم أصحاب الحق في اختيار المشاركين أيضاً فارحمونا يرحمكم الله من كثرة العويل وتفرغوا لموضوع فارغ آخر.. تحياتي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.