الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    السلطات الإثيوبية تطلق سراح (25) سودانياً    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    توجيه حكومي بزيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    الأرصاد: درجات الحرارة الصغرى والعظمى تحافظ على قيمها بمعظم أنحاء البلاد    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    تجمع المهنيين يدعو للخروج في مليونية 24 يناير    أساتذة جامعة الخرطوم يتجهون لتقديم استقالات جماعية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    ضبط أدوية منتهية الصلاحية ومستحضرات تجميل بالدمازين    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    مجلس وزراء الولاية الشمالية يبدأ مناقشة مشروع موازنة 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بجي الخريف واللواري بتقيف (3-2)
نشر في آخر لحظة يوم 22 - 06 - 2011

أصبحت مقولة انكشف حال ولاية الخرطوم من المطرة الأولى في كل خريف سمة دائمة ومتكررة على مستوى كل وسائل الإعلام، لتتحول الولاية في لحظة إلى مائة وثمانين درجة وتصبح عائمة في بركة مياه في طرقها الرئيسية والأزقة وغيرها دون تصريف مما يعيق حركة السير وتسببها لكثير من الأمراض للمواطنين بسبب توالد الباعوض والحشرات الأخرى، علاوة على تسببها لكثير من حوادث السير ووفيات العديد من الأبرياء، وكل هذا يحدث رغم التصريحات التي نسمعها من قبل سلطات محليات ولاية الخرطوم ال«7» سنوياً قبل الخريف عن استعداداتها وجاهزيتها لمجابهة فصل الخريف.«آخر لحظة» للاطمئنان أكثر على استعدادات الولاية لمجابهة فصل الخريف الحالي، والتي ستكون بمعدلات عالية حسب تأكيدات وتوقعات الارصاد الجوي، حملت أقلامها واستنطقت كل سلطات محليات الولاية عن مدى جاهزيتهم لمجابهة خريف العام تفادياً لعدم تكرار السيناريوهات السنوية.
ü ويؤكد الباشمهندس عبد الرحمن أحمد مدير مصارف محلية أم درمان أنه يجري حالياً بالمحلية تطهير المصارف الرئيسية بطول «105» كيلو متر والتي تم تنفيذها حتى الآن بنسبة 55% بجانب العمل الجاري في تطهير المصارف الفرعية بطول «314» كيلو متراً والتي أنجزت حتى الآن بنسبة 58% بالإضافة إلى تشييد مصارف بطول «8» كيلو متر، وبنسبة إنجاز 46% حتى الآن، كما يجري العمل في تأهيل مصارف بطول «18.6» كيلو متراً، وبنسبة إنجاز 27% حتى الآن، كما يجري العمل حالياً بعمل طلمبات على تروس النيل وما تم إنجازه حتى الآن بنسبة 40% وأضاف قائلاً: إن هناك «3» مشاكل تواجه المحلية متمثلة في منطقة أبوروف على شارع النيل، بالإضافة إلى مشكلة أمبدة الواجهة والتي تم حلها بواسطة توسعة مصارف الشهيدة «سلمى» بمصرف خرساني، بجانب عمل قطعتين جنوب وشمال مقابر حمد النيل كمصارف بطول «3» كيلو متر ليصب في خوري «أبو عنجة» و«بانت»، أما المشكلة الثالثة تتمثل في خور القيعة «بالصالحة» أم درمان جنوب، إنه مجرى طبيعي يمر بالأحياء السكنية وحالياً يجري العمل في ترشيد الخور بجانب التأهيل الذي تم لطلمبات مصرف التجاني الماحي ومصرف غرب دار الرياضة أم درمان بجانب مصرف التقلاوي داخل سوق أم درمان ومصرف أحمد بك بأم درمان اللذين يجري العمل حالياً في تأهيلهما.
هناك معالجات:
الباشمهندس إبراهيم أحمد أبكر مدير مصارف محلية كرري بدأ حديثه في الأمر قائلاً: إنه هناك بالمحلية خيران طبيعية على سبيل المثال خور شمبات الذي يأتي بالماء الكثير سنوياً من غرب الولاية والمناطق الجبلية، مما قادنا لعمل جسر واقي يمنع هذه المياه من دخول الحارات ويوجهها إلى خور شمبات للتصريف في النيل، مشيراً إلى أن هذا الجسر بطول «8» كيلو متر كجسر ترابي يعدي ويسير عليه المواطنون بجانب استغلال بعض مواطني الحارات له مما أصبح لزاماً عليهم سنوياً القيام بإعادة تأهيله باعتبار أن أي كسر فيه يكون كارثة. مؤكداً أن هذا الجسر حالياً تم تأهيله بنسبة 100% مشيراً إلى أنهم سنوياً يقومون بتعلية خور شمبات لحماية الحارات التي يمر بها بجانب قيامهم بقطع الجزر وتحديد مسارها سنوياً. مؤكداً أنه حالياً الجزء المستهدف من هذا العمل تم إنجازه بآليات وزارة التخطيط العمراني متمثلة في الورشة المركزية بإشراف المصارف. وأضاف قائلاً: أن العمل الثاني بالمحلية بخصوص الخريف يتمثل في التروس النيلية لوجود مناطق وقرى متاخمة لشريط النيل بدءاً من «المكاوير» جنوباً حتى «الكوداب» و«الحوشاب» شمالاً، مؤكداً أنه حالياً تم عمل تروس واقية فيها بطول «25» كيلو متر إلا أنها تتعرض لبعض التعديات من قبل بعض المواطنين الذين يقومون بالعبور أثناء ذهابهم إلى مزارعهم لجلب الخضر والفواكه، مما يجعلهم يقومون بصيانتها سنوياً للمناطق المتأثرة بها، مشيراً إلى أنه في هذا الخريف سيستهدفون تعلية المناطق المتأثرة ب«20» ألف متر مكعب بالخرصانة الترابية والتي تقوم بتنفيذها شركة «الاقريز» والتي نفذت حتى الآن بنسبة 70% ولا زال العمل جاري لتكملة النسبة المتبقية في الفترات القليلة القادمة.. وأضاف أبكر: بأن لديهم تصريف المياه في الميادين المنخفضة ولا توجد بها مصارف، و قمنا بعمل آبار للتصريف، مؤكداً أنه في العام الماضي كانت هذه الآبار «28» بئراً، وفي العام الحالي أضيفت لها «6» آبار أخرى لتصبح «34» بئراً لتصريف مياه الميادين، وقال إن هذا العمل يتم تنفيذه بواسطة شركة «بي.سي.بي» بطول 157 كيلو متر. وأكد أنه يجري حالياً بالمحلية تطهير المصارف الرئيسية بطول «187» كيلو متراً متوقعاً انتهاءه في منتصف يونيو الحالي، بجانب إعادة تأهيل المصارف المشيدة التي يجري العمل فيها حالياً ك«خور الواجهة» و«السابعة» و«الرابعة» و«الوادي»، مشيراً إلى أن هذه الخيران تم تشييدها بالحجر والأسمنت.. وأضاف قائلاً أن منطقة الثورات الخطط الإسكانية بها حفر مما تسبب في مشاكل في فصل الخريف، بالإضافة للمشاكل البيئية في الآونة الأخيرة مما يجعلنا نقوم بتوريد أنقاض التطهير «20» ألف متر مكعب خرسانية ترابية سنوياً لردم هذه الحُفر بدعم من وزارة التخطيط العمراني، مؤكداً أنه حتى الآن تم توريد كل الكميات المستهدفة، كما أن هناك بعض المشاكل في بعض الحارات تتمثل في عدم وجود مصارف، مما دفعهم في العام الماضي بعمل مصارف بطول «26» كيلو متراً بآليات وزارة التخطيط العمراني، وقال: نستهدف في هذا العام «35» كيلو متراً، مشيراً إلى وصول آليات الحفر وتنفيذ «20»% منها حتى الآن، مؤكداً أن العمل سيستمر طوال الخريف لتنفيذه وإكمال هذه الخطة، مضيفاً أن خطة هذا العمل تشمل مدينة الفتح.
غرفة طوارئ:
وكشف د. ياسر الطيب محمد الشيخ الفادني-معتمد محلية شرق النيل عن استعداد محليته لفصل الخريف بتكوين غرفة لطوارئ الخريف تضم المهندسين بالمحلية والوحدات الإدارية وممثلين للكهرباء والمياه والدفاع المدني واللجان الشعبية، مؤكداً أنه في محليته تم حفر «20» ألف كيلو متر هذا العام، مشيراً أنه حالياً يتم تنفيذ الأعمال الخرصانية في مصرف «كسلا» بطول «4» كيلو مترات بتكلفة تجاوزت ال(6) مليون جنيه، و«عبد الغني» بطول 6 كيلو متر، مؤكداً تنفيذ هذه الأعمال في المصرفين بنسبة «80%» متوقعاً اكتمالها بنهاية يونيو الحالي، وأضاف قائلاً: أنه تم توفير آليات من الولاية والمحلية لتطهير المصارف الفرعية، بالإضافة إلى توفير طلمبات الشفط، والعمل على حفر مصارف في المناطق الريفية مثل العسيلات وأم ضوابان وربطها بالمصارف الرئيسية، وأكد الفادني أن هناك أكثر من «120» عامل يقومون بالعمل في تطهير المصارف، بجانب عدد من الآليات تتبع للمحلية وشركة متعاقدة لنقل المخلفات وتوفير الوقود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.