الجولة الثانية من الدوري الممتاز تنطلق اليوم    سعر الدولار في البنوك ليوم الثلاثاء 17-5-2022 أمام الجنيه السوداني    وزير الزراعة يقف على مسار المشروع القومى لزراعة الارز    منظمة رعاية الطفولة العالمية تدعم الصحة بالجزيرة    كشف المريخ ال41 وتحكيم القمة    الدفاع بالسخرية    كمال عبد الوهاب.. دكتور الكرة السودانية    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    النوم 7 ساعات يوميا مثالي لأي شخص فوق سن ال40    ورشة لمديري التعليم ورؤساء الكنترول ونوابهم والمراقبين بمراكز الخارج    الحزب الشيوعي: اشتراط جهاز الأمن التصديق للندوات هدفه اعاقة تحركات المقاومة    وزير سابق: المالية سمحت ل(كل من هب ودب) باستيراد الوقود    الفئران بدأت في التهام الجثث المتعفنة.. مدير إدارة الطب العدلي بوزارة الصحة يكشف المثير عن مشرحة مستشفى بشائر    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    عبد الله مسار يكتب : الحرب بين روسيا وأوكرانيا (13)    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    أمبر هيرد لهيئة محلفين: جوني ديب ضربني في شهر العسل    لجان المقاومة تُجدد رفضها المشاركة في الآلية الثلاثية    إسماعيل حسن يكتب : إلى مجلس وإعلام الهلال    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    «مجموعة السبع» ترهن استئناف مساعدات السودان بوجود حكومة مدنية    الحكيم: سألت ابنتي جيد بتتمني شنو ؛ قالت لي 100 دولار !    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    طه حسين.. خبير اقتصادي شاب في قيادة (زادنا)    ذهب الشمالية .. رب ضارة نافعة    السودان..إجراء أوّل عملية من نوعها" لإعادة تروية دموية غير مباشرة للمخ"    المدير العام: مصفاة الجيلي تعمل بكامل طاقتها    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    خطأ التطبيع.. وسيطرة المريخ    شاهد بالفيديو..(قال الناس تعبانة) في بادرة لافتة مواطن سوداني يوزع الورود على المارّة بالخرطوم بهدف إشاعة الإيجابية    بالصور.. (ظهرت بكامل مكياجها) في مشهد غريب فتاة سودانية تطل ب(الجلابية والعمامة) الرجالية تثير موجة انتقادات على المنصات    الجمهور في السودان يعود للمدرجات في الدورة الثانية للدوري    شاهد بالفيديو: تعرض الفنان سجاد احمد لموقف محرج أثناء صعوده لحفل ايمان الشريف    قرار بإغلاق مشرحة بشائر بالخرطوم    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    خسوف كلي يظهر "القمر الدموي العملاق"    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    والي الخرطوم يكشف عن تدابيرلبسط الأمن وحماية أرواح وممتلكات المواطنين    هيئة المواصفات:فحص وتأكيد جودة المواد البتروليةليس من صميم عمل الهيئة    أسعار القمح إلى مستوى قياسي بعد حظر الهند التصدير    تفاصيل العملية المعقدة.. إنجاز طبي سعودي بفصل توأمين سياميين    لقيتو باسم زهر المواسم    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    ورشة تدريبية لمديري الشؤون الصحية بدنقلا    اتهام (الجاز) بخيانة أمانة أموال "سكر مشكور" والنطق بالحكم في يونيو    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    الملك سلمان يغادر المستشفى    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    حصيلة وفيات جديدة بسبب "حمى" وسط تفشي كوفيد-1 في كوريا الشمالية    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخريف على الأبواب .. ماهي استعدادات الولاية..؟
نشر في آخر لحظة يوم 08 - 07 - 2012

أكثر ما يخيفنا من خريف هذا العام هي توقعات هيئة الإرصاد الجوية بأن أمطار هذا العام ستكون بنسب عالية خاصة في شهر يوليو وسبتمبر، مما يتطلب الاستعداد لها أكثر من قبل السلطات حتى لا تتكرر سيناريوهات الأعوام الماضية.. (آخر لحظة) حرصت أن تتابع على مستوى محليات الولاية مدى استعداداتها لخريف هذا العام والخروج بالولاية إلى بر الأمان دون حدوث أضرار أو خسائر..
تم حل الإشكالات الثلاث
وفي بداية متابعاتنا توجهنا صوب محلية أم درمان والتقينا بمدير المصارف بالمحلية الباشمهندس عبد الرحمن أحمد الذي قال إن المشاكل التي كانت تهدد المحلية في فصل الخريف تتمثل في ترس النيل بمنطقة القيعة بالريف الجنوبي، ومنطقة القماير بشارع النيل الجديد، بالإضافة للمياه التي تأتي منحدرة من أمبدة والتي تؤثر على مناطق الدوحة والمهندسين والمنطقة المواجهة لحمد النيل، مشيراً إلى أن الإشكالات الثلاث تمت الحلول لها، بجانب ترقيع الترس بطول 16 كيلو متراً وتقوية المناطق الضعيفة بعدد 10 آلاف متر مكعب ردميات.
الخيران تم ترفيعها
وتابع مدير مصارف محلية أم درمان حديثه قائلاً: إن الخيران الطبيعية بالمحلية تم ترفيعها وترشيد مسارها بواسطة اللودر بطول 8 كيلو مترات في كل من خور أبوعنجة وخور القيعة، أما بخصوص المياه المنحدرة من أمبدة، فقد تمت تكملة تشييد مصرف أمبدة المواجه حتى خور أبو عنجة من الناحية الشمالية، كما تم تشييد مصرف الشهيدة سلمى بأمبدة، بجانب مصرفين إضافيين شمال مقابر حمد النيل وشمال المهندسين مربع 30، مؤكداً أن نسبة التنفيذ 95%، مشيراً إلى أن نسبة ال5% المتبقية نتيجة لخطوط المياه الرئيسية التي أحدثت الكسور في الماضي في بعض المواقع.
جاهزية المصارف
ويضيف مدير مصارف بالمحلية أنه تم تجهيز 91 كيلو متراً من المصارف الرئيسية بالمحلية، بجانب عدد 314 كيلو متراً من المصارف الوسيطة والفرعية، مؤكداً أن تأهيل وتجهيز المصارف الرئيسية ميزانيتها من وزارة البنى التحتية، أما الوسيطة والفرعية فميزانيتها من المحلية، وأضاف أن المحلية تمتلك مصبات على النيل لحجز المياه، كما أن هناك 5 طلمبات على النيل لترفيع وإعادة المياه للنيل مرة أخرى في حالة الفيضان، مؤكداً أن نسبة تنفيذ العمل لهذه المواقع 90%والنسبة المتبقية تتمثل في الأعمال التي تنجم نتيجة لمخالفات المواطنين في المصارف.
غرفة طواريء
ويؤكد مدير مصارف محلية أم درمان أن بالمحلية غرفة طواريء على مستوى المحلية بالتنسيق مع غرفة الولاية، بالإضافة لوجود غرفة على مستوى الوحدات الإدارية، مشيراً إلى وجود معدات الغرفة بعدد 2 قريدر بحالة جيدة بجانب عدد 5 باكو لودر، زائداً عدد 1 لودر كبير، زائداً 9 قلاب مقاس 16 متراً مكعباً للردميات، بالإضافة لقلابات جاكان سعة 4 متراً مكعباً لنقل الأنقاض (مخلفات المصانع) وعددها 9، بجانب عدد 4 طلمبات كبيرة مقاس 4 بوصة، علاوة على عدد 8 طلمبات بمقاس 3 بوصة، بالإضافة لوجود قاطع أسفلت لعمل عبارات و(جاك همر) لكسر الخرصانات، وأكد في ختام حديثه أن أمطار العام الماضي لم تحدث أضراراً لقلتها وللاستعدادات الجيدة للخريف.
تطهير المصارف
الباشمهندس إبراهيم أحمد أبكر مدير مصارف أمطار محلية كرري يقول إن المحلية قامت بتطهير المصارف الرئيسية حتى الآن بنسبة 60% والمصارف الوسيطة والفرعية تم تنفيذها بنسبة 30%بجانب تطهير مصبات المياه بنسبة تنفيذ 100% وتهذيب الخيران الطبيعية بنسبة 95%، بالإضافة لتعلية الجسر الواقي الذي يحمي الحارات من المياه القادمة من الجبال وغرب الولاية وتوجيهها لخور شمبات بنسبة 100%، مشيراً إلى أن طول الجسر 8 كيلومترات والمصارف الرئيسية بطول 151 كيلو متراً والوسيطة بطول 88 كيلومتراً ومصارف مدينة الفتح بطول 57 كيلومتراً.
المشاكل التي تواجه المحلية
وأضاف قائلاً إن من المشاكل التي تواجه المحلية تعدي المواطنين بدفن المصارف بالأوساخ وأنقاض المباني بجانب توصيل مياه الصرف الصحي داخل المصارف مما يتسبب في وجود بيئة ملائمة لتوالد الذباب، مشيراً إلى اكتمال تنفيذ كل الأنشطة بنسبة 100% حتى 30 يونيو، وبعدها ستكون البداية لأعمال الطواريء ومراقبة الخريف حتى نهايته.
اختناقات بعض المناطق
واختتم مدير مصارف أمطار محلية كرري حديثه قائلاً إنه في فصل خريف العام الماضي رغم الاستعدادات أغلقت بعض المسارات الطبيعية في (الحتانات) مما سبب بعض الاختناقات وقمنا بمعالجتها، مشيراً إلى بعض المناطق التي حدثت بها اختناقات في التطهير في خريف العام الماضي كالحارة 65 والتي تمت مراجعتها وفتح مصرف فيها، بجانب منطقة لفة الحارة 21 كان التعدي عليها بإغلاق المصرف رغم فتح مصارفها.
الاستعداد بثلاث مراحل
ويؤكد الأستاذ نادر سيد أحمد مدير مصارف محلية بحري استعداد المحلية لمواجهة فصل الخريف بإعداد الخطط لدرء آثار السيول والفيضانات للقرى المتاخمة لشرق النيل بريفي بحري، مؤكداً أنه حالياً يتم تنفيذ الخطط بمراحل مختلفة، المرحلة الأولى يتم تجهيز المعدات كمعدات الشفط (طلمبات) والآليات والحفارات والقلابات، والمرحلة الثانية تتم فيها عملية الحفر والتطهير للمصارف الفرعية والوسيطة، أما في المرحلة الثالثة يتم فيها فتح الكباري والعبارات لتسهيل عملية انسياب مياه الأمطار، مشيراً إلى وجود فرق طواريء لتفقد كل قطاعات المحلية الثلاثة بحري وبحري شمال وريفي بحري لمراقبة كل المناطق التي بها اختناقات والتي تغلق بفعل فاعل بعد توقف المطر مباشرة، ويضيف نادر بأن الصيانة تمت حالياً في شارع السيد علي الميرغني لمصارف المياه، مؤكداً أن أكثر المناطق التي تتضرر في الخريف هي المناطق الطرفية وحالياً تتم المعالجة لها.
تنفيذ ثلاثة مصارف
بالإضافة إلى تشييد ثلاثة مصارف حالياً بالمحلية كحلول جذرية للمشاكل للتصريف كاستكمال مصرف نادي عقرب بالدناقلة ومصرف شرق سوق سعد قشرة ومصرف شرق نادي الاتحاد، وفي نهاية حديثه أرجع مدير مصارف محلية بحري المشاكل التي تواجه المحلية في الخريف إلى المواطن وقال إنه يقوم برمي القمامة والأوساخ والنفايات داخل مصارف المياه مما يعيق عملية انسياب المياه، مطالباً المواطن بالوقوف مع المحلية ومساعدتها لجعل النظافة شعاراً لمدينتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.