العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصحاب مخابز يؤكدون استلام حصصهم من الدقيق كاملة
نشر في آخر لحظة يوم 24 - 11 - 2013


:تقرير: أميمة حسن: عبد المنعم: محمد
تفاقمت أزمة الخبز بولاية الخرطوم في الفترة الماضية بصورة كبيرة وذلك لشح الدقيق بمحليات ولاية الخرطوم لعدم استلام حصصهم كاملة من وكلاء التوزيع مما أدى إلى ظهور طوابير الرغيف من جديد، واتخذت ولاية الخرطوم في هذا الشأن عدداً من القرارات بعد عقد الاجتماعات مع اتحاد المخابز وبنك السودان المركزي وجهات الاختصاص والتي أعلنت عن انسياب الدقيق بنسبة 100% لكل المخابز بالولاية، وعزت ظهور الأزمة بسبب فتح الاعتمادات لفك إئتمان سلعة القمح وحجز البواخر بالميناء بورتسودان، وقد حددت الولاية في مؤتمر صحفي عقد مع مدير القطاع الاقتصادي بوزارة المالية أوزاناً جديدة بتغيير في أسعار وأوزان الخبز على أن يكون وزن الخبز 60 - 80 جراماً وألزمت أصحاب المخابز ببيع (4) قطع خبز بوزن (60) جراماً بجنيه وبيع (3) قطع خبز بوزن (80) جراماً بجنيه أو مضاعفات ال 60 جراماً، بحيث تكون (240) جراماً بقيمة جنيه واحد، ولمعرفة تنفيذ القرار قامت صحيفة (آخر لحظة) بجولة على المخابز بالولاية عقب الإجراءات الأخيرة فيما يتعلق بالأوزان المحددة وعن استلام أصحاب المخابز لكوتة الدقيقة كاملة.
وكشف صاحب مخبز المدينة البلدي بالسوق العربي محمد أحمد عدم تغيير وزن الخبز ولا سعره وبيع الخبز بالسعر والوزن السابق (4) رغيفات بوزن 70 جراماً بمبلغ واحد جنيه، مشيراً إلى قيام جهات الأمن الاقتصادي بجولة على المخابز والتي يتم فيها توزيع عدد (10) جوالات دقيق للمخبز بسعر (119) جنيهاً للجوال، مؤكداً عدم وصول منشورات إليهم بتحديد الأوزان بعد، فيما أكد وكيل مخبز السفارة البلدي بالخرطوم بابكر أحمد حديث زميله العمل بالأوزان السابقة 70 جراماً حتى الآن وتسليمهم حوالي 20 جوال دقيق من جملة (25) جوالاً وهي الحصة الكاملة من قبل الوكلاء، وأرجع حدوث الأزمة الأخيرة إلى تسبب أصحاب المطاعم فيها وذلك بإرسالهم أكثر من مندوب للمخبز الواحد مما قلل من حصة المواطن، مؤكداً انحسار ظاهرة الصفوف في المخابز. وفي السياق أعلن السر عبد الله محمد بمخبز الخرطوم غرب عن تسلم حصصهم كاملة من الدقيق وعدم وصول أو إبلاغهم بالإجراءات الأخيرة لتطبيق أوزان الخبز، نافياً وجود الصفوف بعد توفير كمية الدقيق من جهات الاختصاص، كما أشار صاحب مخبز أبو الجيلي بالخرطوم الفضل الجيلي إلى استلام حصص الدقيق منذ يومين مما أدى إلى اختفاء ظاهرة الطوابير أمام الأفران، موضحاً أنهم على استعداد لتطبيق الأوزان الجديدة بعد إجراء الترتيبات.
وكان قد أعلن مدير القطاع الاقتصادي بوزاة المالية عادل عبد العزيز موافقة حكومة الولاية على توصيات ورشة تطوير صناعة الخبز وعزم الولاية على إصدار تشريع جديد بهذه الأوزان والأسعار والمواصفات والنوع والذي سيكون ملزماً لكافة أصحاب المخابز.
وفي حالة عدم الإلتزام سيتعرض المخالفون للمساءلة القانونية والعقوبة التي ستكون بالسجن أو الغرامة أو العقوبتين معاً، وأشار إلى أن الإلتزام بهذه الأوزان سيحد من الفوضى السائدة الآن فيها، إضافة إلى إلتزام الولاية بالنظر في الرسوم الحكومية المفروضة على صناعة الخبز وضبط وتوزيع الدقيق من المطاحن للمخابز والاتجاه نحو إنتاج الخبز المخلوط من الذرة مع تدريب العاملين بالمخابز بمراكز التدريب المهني، وتأسف مدير القطاع الاقتصادي لظهور ظاهرة وقوف المواطنين أمام المخابز والذي قال تمت معالجتها بصفة جذرية وهي لا تعبر عن نقص في المخزونات الرئيسية للقمح أو الدقيق أو عطل في المخابز أو دخول المخابز في إضراب والتي أكد نفيها جملة وتفصيلاً، وقال إن المسألة تتعلق بإجراءات فنية بفتح الاعتمادات وأدى ذلك إلى تقليل الكميات الممنوحة للمخابز لضمان استمرارية عمل المخابز مما أدى إلى ظهور النقص في كميات الخبز والتي تركزت في محلية جبل أولياء وشرق النيل وباقي المحليات الأخرى.
كاشفاً عن استهلاك ولاية الخرطوم أسبوعياً حوالي 500.10 ألف طن من الدقيق لإنتاج 25 - 30 مليون قطعة خبز يومياً لسكان الولاية والولايات المجاورة، مبيناً أن الموجود في المطاحن من الدقيق والقمح مطمئن في ما يلي مخزون القمح والدقيق.
وفي السياق قال رئيس اتحاد المخابز الطيب عمرابي إن السعر والوزن الجديد يأتي نتيجة عن تقديرات لتكاليف تشغيل المخابز وإن الأسعار الجديدة مجزية لأصحاب المخابز وهذا الاتفاق سيحقق الاستقرار كما سيعملون على إلزام أصحاب المخابز بالأسعار والأوزان ومواصلة الجودة. فيما قطع المدير التنفيذي لجمعية حماية المستهلك محمد ميرغني مشاركة الجمعية في كل الخطوات والأسلوب العلمي الذي تم لدراسة التكلفة الحقيقية لصناعة الخبز، معلناً أن الجمعية ستتابع الإلتزام بالاتفاق وإذا حدثت أي مخالفة ستطالب الجمعية ببيع الخبز بالكيلو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.