البرهان ودقلو: وحدة القوات النظامية هي الضمان لتماسك السودان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    ضبط (15)كيلو ذهب بمطار الخرطوم    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    هلال الأبيض يتأهب لموقعة المريخ    وزارة النقل تدعو المحتجين لتحكيم صوت العقل    مخزون القمح يكفي لأسبوعين بسبب إغلاق الشرق    جمعهم (35) عملاً الفنان عماد يوسف: لهذا السبب (…..) منعت ندى القلعة وحذرتها من ترديد أغنياتي أغنيتي (….) التي رددها حسين الصادق كانت إحدى نكباتي    البرهان من سلاح المدرعات.. رسائل متعددة    بمشاركة 40 دولة انطلاق الدورة(21)من ملتقى الشارقة الدولي للراوي    محطة القويسي بالدندر تسجل أعلى منسوب للفيضان    الشمالية: 6 حالات اصابة مؤكدة بكورونا والتعافي 6 والوفيات 2    الطاهر ساتي يكتب: الدرس المؤلم وأشياء أخرى ..!!    قال إن السياسيين أعطوا الفرصة لقيام الانقلابات .. حميدتي : لم نجد من الذين يصفون أنفسهم بالشركاء إلا الإهانة و الشتم    وفرة واستقرار في الوقود بالمحطات    ورشة حول الصناعة تطالب بإنشاء مجمعات صناعية وحرفية ومحفظة تمويل    الكنين: خط نقل المواد البترولية سيحدث تغييرًا كبيرًا    ضبط شبكة تقوم باعادة تعبئة الدقيق المدعوم بالقضارف    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    حرق زوجته ورماها بالنهر فظهرت حية..قصة بابل تشغل العراق    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    حسن الرداد يكشف حقيقة اعتزال دنيا وإيمي سمير غانم    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر: ندعم مؤسسات الانتقال في السودان ونرفض الانقلاب    استمرار الشكاوى من التعرفة وارتفاع تكلفة الخبز المدعوم    (الكاف) يستبعد ملاعب السودان أمام المنتخب ويعتمد "الأبيض" للأندية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مذكرة تفاهم بين التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في القطاع التعاوني    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    متضررو الدولار الجمركي ينفذون وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    هلال المناقل يحقق انجاز الصعود للدرجة الوسيطة    عبده فزع يكتب: القمة تتجنب مفاجآت التمهيدي الأفريقي المريخ واجه الظروف والإكسبريس واستعاد البريق.. والتش تاجر السعادة.. والهلال يفلت من (كمين) الأحباش ريكادو يتعلم الدرس أهلي مروي يحافظ على أحلامه.. والوادي تاه في ليبيا    أيمن نمر يزدري المريخ !!    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    ضحايا الطرق والجسور كم؟    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توماهوك والدنيا (فايري مصادمة)

مادة خفيفة لكن مهمة عن أحدث الأسلحة الأمريكية، خاصة والدنيا (فايرة) مصادمة كما قال الشاعر حميد، هو الصاروخ الخطير توماهوك والذي قصفت به ليبيا يوم 19/3/2011م بعدد 112 صارخ مستهدفة 20 موقعاً عسكرياً وقبلها وفي أغسطس 1998م ضربت 4 منها مصنع الشفاء في بحري بدقة متناهية.. أصل كلمة توماهوك هي كلمة للهنود الحمر في أمريكا لسلاح يدوي يشبه الفأس (الفرار)، مصمم بطريقة دقيقة يقذف به نحو الهدف بمهارة عالية، قل أن يخطئ الهدف، وإذا لم يصب الهدف يعود إلى من أطلقه في يده حسب مهارة الشخص ودقة التصميم، تماماً مثل لعبة الفرسبي- الأطباق البلاستيكية الخفيفة التي يطلقها الشخص بطريقة معينة من يده تطير أفقياً مسافة بعيدة وتعود تلقائياً إلى يده. الصواريخ توماهوك التي أطلقت على ليبيا يوم السبت 19/3/2011م بواسطة القوات الأمريكية والبريطانية كانت موجودة في ترسانة حلف الناتو قبل حوالي 30 عاماً وهي من طراز BGM-109المتقدم والذي يطلق من السفن والغواصات الأمريكية، ويستعمل في الضرب بدقة متناهية أهدافاً عالية القيمة والأهمية شديدة التحصين. مدى التوماهوك 2500 كيلو متر ويصعب جداً رصده بواسطة الرادار ذلك لصغر قطر الصاروخ وتحليقه المنخفض وتبلغ سرعته 880 كلم/ الساعة، وتبلغ قيمة الصاروخ الواحدة 3/4 مليون دولار أمريكي وزن الصاروخ الواحد 1/5 طن، يحمل 450 كليو جرام متفجرات، أول مرة يدخل ترسانة الجيش الأمريكي عام 1986م.. استعمل منه 300 صاروخ في عملية عاصفة الصحراء في العراق عام 1991م، واستعمل بعد ذلك في البوسنة وافغانستان والسودان، قال عنه الجنرال كلارك قائد حلف الناتو السابق أنه مؤشر، يعتمد عليه ومأمون قل أن يخطئ هدفه. وزنه 1300 كليو جرام طوله 6 أمتار وقطره 50 سم فقط، وتبلغ قيمته في 2011م 755.00 دولار يحمل 450 كجم متفجرات، يمكن أن تكون نووية، عرض الأجنحة 2.7 متر- المدى 2500 كم بسرعة 880 ك م /ساعة. عظمة التوماهوك تكمن في قدراته العالية في التوجيه والمرونة في تعديل مساره، يطلق وفق برمجة معتمدة على (GPS) وهي نظام تحديد المكان العالمي Global Positioning System إضافة إلى لوحة رقمية للمضاهاة على الواقع الطبيعي حتى الهدف (DSMAC)Dlobal Poschoning System وهي تعني ببساطة أن الصاروخ وبه برمجة الهدف بواسطة الأحداثيات في GPS له القدرة على مقارنة كل الطبيعية والأرض من تحته مثل الجبال، الأنهار، البحيرات، والكباري بما هو مخزون لديه في لوحةGlobal Positioning لذلك دائماً تتم برمجته ليمر عبر معالم ثابتة طبيعية حتى تتم له المقارنة، مثلاً الصواريخ الأربعة التي ضربت مصنع الشفاء أطلقت من البحر الأحمر، وكان يمكن أن توجه مباشرة إلى مصنع الشفاء، لكن الذي حدث أنها تمت برمجتها لتتجه أولاً غرباً حتى نهر النيل فوق مدينة بربر، ثم توجهت جنوباً بمحازاة النيل حتى تسهل المقارنة مع ما هو محفوظ في اللوحة الرقمية، حتى وصلت قبالة معسكر المظلات الحالي في بحري، ثم توجهت مباشرة شرقاً حتى مصنع الشفاء، ولهذه الصواريخ كاميرات دقيقة تصل مباشرة بعد إصابة الهدف وترسل الصور إلى غرفة المراقبة في السفينة أو الغواصة، وإلى القيادة في البنتاقون الأمريكي، وهذا ما حدث تماماً عند ضرب الشفاء تم عرض صور مصنع الشفاء مدمر تماماً بعد حوالي عشرة دقائق من إصابته في ال
CNN.يستطيع التوماهوك من إصابة (5) أهداف منفصلة
ويمكن تعديل مسار الصاروخ من غرفة المراقبة لإصابة هدف آخر في أية لحظة، وبه كما أسلفنا خرطة كنتورية تقوده وتؤكد له أنه يسير نحو الهدف حسب البرمجة المسبقة بواسطة ال
GPS، وهو متجه نحو الهدف يقارن ما يمر به بما هو مخزون
في أجهزة الرادار يستطيع تصحيح مساره تلقائياً.
استعمل في حرب الخليج 1991م عدد 288 توماهوك و300 في غزو العراق عام 2003م.الولايات المتحدة الأمريكية تملك حوالي 3500 توماهوك بقيمة 2.6 بليون دولار في 19 مارس 2011م تم ضرب ليبيا بعدد 112 توماهوك ضد 20 موقعاً حول طرابلس ومصراته، وبلغت قيمة هذه الصواريخ 84.560.000 دولار حوالي 85 مليون دولار.اكمالاً لتكنولوجيا التوماهوك هناك الطائرة البوينق الرهيبة للانذار والمراقبة المسماة (أواكس) AWACS من طراز بوينق E-3A(Air
borne Warnig &Cantrol). والتي تمنح قوات ودول الناتو
قدرات فورية للقيادة والمراقبة والانذار المبكر في ميادين القتال، وقاعدة هذه الطائرات في المانيا وبها في أي وقت 17 من هذا النوع من الطائرات.. هي طائرة بوينق 707 معدلة بها رادار بعيد المدى وقرون استشعار كثيرة العدد، قادرة على ضبط وتحديد أهداف أرضية وجوية بدقة، ومن مسافات بعيدة جواً ترسل المعلومات مباشرة في اللحظة إلى غرف العمليات والقيادة في الأرض، الجو أو البحر. تعتبر الاواكس أحد أكبر مشروعات حلف الناتو النادرة في العالم، وهو أكبر مشروع للتعاون والتكامل الأممي العسكري بعدد 17 دولة تضافرت فيه أعلى واقيم مجهودات وتكنولوجيا هذه الدول تم إعداد دراسة بواسطة القوات الأمريكية في عام 1965م ضمن برنامج حرب النجوم لتصميم طائرة مراقبة جوية عالية التقنية، وتم اختيار شركة بوينق لانتاجها لتعديل طائرتها التجارية بوينق 320- 707 وتتميز الطائرة الأواكس بطبق فوق الأجنحة، تم انتاج 68 طائرة فقط حتى 1992م وتبلغ تكلفة الطائرة الواحدة 250 مليون دولار موزعة حتى الآن على 18 طائرة تابعة للناتو في المانيا 4 فرنسا، 5 السعودية، 7 بريطانيا ، 32 أمريكا و 2 تعرضتا لحوادث وهي خارج الخدمة الآن.أول رحلة للاواكس في 25/5/1977م مواصفاتها الفنية: طاقم من 4 أفراد، مهندسين وفنيين 16، طولها 47 متراً عرض الأجنحة 44 متراً، ارتفاع 12.5 الوزن فارغة 73 طناً، الوزن محملة 156 طناً، السرعة 855 كم / ساعة مدى الطيران 7500 كيلومتر (8 ساعات). أهم جهاز في كل هذه الأسلحة الصاروخ توماهوك والأواكس هو الرادار المتقدم تقنياً وكلمة رادار ليست كلمة انجليزية كاملة بل هي اختصار الجملةRadio Detection
And Ranging وهي تحديد الموقع وبعده بواسطة موجات
الراديو، والاكتشاف الآخر المكمل لهذه التكنولوجيا هو أشعة الليزر وهي أيضاً اختصار الجملة:Light Amplification
by Stimulated Emission of Radiation وهي بالعربي
تعني تضخيم الضوء بانبعاث الاشعاع المركز..
مهندس مستشار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.