والي نهر النيل :قضية المناصير ضمنت في اتفاق جوبا    المصالحة مع " الإسلاميين".. عبور النهر القديم ب"شراع" مثقوب !!    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟    ضربتان لترامب بيوم واحد.. ما أخفاه سيظهر وفضيحة شهادة الزور    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    الكورونا … تحديات العصر    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان .. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    منقستو وياسر تمتام.. أزلية علاقة الكفر والوتر    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    وزير التجارة: استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    (الأمة القومي): أي شخص شارك في النظام السابق لا وجود له في الحزب    وزير الطاقة لمصادر: انتهاء برمجة القطوعات    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 31 يوليو 2021    مِنْقَيَا أَبَا ..    اتفاقية لتأهيل محطة توليد الكهرباء بسنار    تماسيح وثعابين قاتلة تُهدِّد حياة مواطني الخرطوم منع حركة المواعين النهرية داخل مياه النيل    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    لاول مرة في السودان.. راديو البنات ... إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    تقاسيم تقاسيم    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إطلاق سراح المتهمين بالردة بعد توبتهم على يد الشيخ محمد أحمد حسن
نشر في الأهرام اليوم يوم 23 - 09 - 2011

أطلقت محكمة جنايات حي النصر أمس سراح 129 متهماً أوقفتهم الشرطة بتهمة الردة بعد ضبطها لهم يمارسون طريقة للعبادة باتخاذ القرآن دون السنة وأخرج مولانا أسامة أحمد عبدالله قاضي المحكمة المتهمين بعد تحققه من توبة المتهمين على يد فضيلة الشيخ محمد أحمد حسن الذي ألقى محاضرة دينية داخل المحكمة تحدث فيها عن التوبة النصوح ونصح المتهمين بالتوبة والرجوع إلى الدين الحق باتخاذ مصادر التشريع القرآن والسنة كما قام الشيخ محمد أحمد حسن بإعادة توبة المتهمين الذين رددوا خلفه الشهادتين والتوبة إلى الله بقولهم خلفه عبارات (أستغفر الله تبت ورجعت إلى الله وندمت على ما فعلت وعزمت أن لا أعود إلى المعصية) وعاهد المتهمون الشيخ أمام المحكمة على عدم الرجوع إلى طريقهم مرة أخرى وأن لا يمارسوا عبادات تخالف دين الإسلام والحفاظ على الدين الحق وفي السياق تحدث المتهم شيخ الطريقة مع بقية المتهمين وأرشدهم بأن ينفذوا ما قاله فضيلة الشيخ محمد أحمد حسن كما أمرت المحكمة بإغلاق خلوة المتهم وعدم التدريس فيها مرة أخرى إلا بتصريح من وزارة الإرشاد والأوقاف.
وتعود فصول هذه القضية إلى بلاغ تقدم به رجل شرطة أفاد فيه بوجود جماعة تطلق على نفسها جماعة قرآنية تقول أقوالا وتقوم بأفعال تخالف السنة المحمدية وتحركت قوة من القسم إلى مكان الجماعة بعد صلاة الجمعة وتم ضبط (137) متهما ومتهمة منهم (18) سيدة شطبت النيابة الاتهام في مواجهتهن وواصلت التحقيقات مع بقية المتهمين الذين أقر شيخهم المتهم بأنه أخذ هذه الطريقة من شيخه الذي توفي في العام 2004 وكان يتخذ القرآن الكريم في عباداته دون السنة المحمدية ووصف طريقة عبادتهم بأنه لا يوجد أذان قبل الصلاة بل ينادى (صلاة صلاة) وتكون الصلاة دون إقامة كما أنهم في الوضوء يقومون بغسل اليدين والرجلين ومسح الرأس فقط وصلاة الجمعة عندهم أربع ركعات وتأتي خطبتها بعد الصلاة وأقر بقية المتهمين بأنهم كانوا يتخذون هذه الطريقة في عباداتهم وبعد اكتمال التحقيقات في مواجهتهم أمرت النيابة بإحالتهم إلى المحاكمة بتهمة الردة واستمعت المحكمة للمحقق الجنائي في القضية واستجوبت المتهمين الذين أعلنوا توبتهم أمامها وتحققت منها المحكمة باستدعاء فضيلة الشيخ محمد أحمد حسن وأمرت بإطلاق سراحهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.