واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    قتيلان وجرحي في نزاع قبلي بالنيل الازرق    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    الرئيس أسياس و الصراع الإثيوبي السوداني ..    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الطاقة توزيع أكثر من (56) ألف طن بنزين و جازولين    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    محافظ مشروع الجزيرة يدعو للالتزام بالدورة الزراعية    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    والي غرب كردفان يشيد بدور الأجهزة النظامية في حفظ الأمن    انطلاق حملة الرش بالمبيد ذو الأثر الباقي بالجزيرة    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدرية سليمان في حوار المراجعات والمآلات مع (الأهرام اليوم)

لا ينفك الجدل في الساحة السياسية يدور حول اتفاقية السلام أو ما يعرف في العهود والمواثيق الدولية باتفاقية نيفاشا؛ وهي الاتفاقية التي شكلت مآلاتها علامة فارقة في تاريخ الدولة السودانية، بعد أن تشظى المليون ميل مربع على إثرها لدولتين. وبحسب انتقاد يصوّبه الكثيرون نحو معديها فإن صياغة بنود الاتفاقية وفقراتها تمت بأسلوب مبهم وغير واضح، ما ترك المجال مفتوحاً للتساؤلات التي ما زالت تترى حتى بعد أن وقع المحظور؛ من الذي صنع نيفاشا؟! ما هي الثغرات التي حوتها؟! وما هوالدور الأمريكي فيها؟!
حوارنا لا يجئ من باب البكاء على اللبن المهراق، وإنما يمكن أن نقرأه تحت بند إعادة كتابة التاريخ، وما دمنا من معاصري هذه الحقبة، فنفاج الاستفهام سيكون مفتوحاً على مصراعيه دوماً.
بدرية سليمان، المرأة ذات الحضور البارز في الساحة السياسية السودانية في العقود الأخيرة كانت ضمن الوفد الحكومي المشارك في المفاوضات التي تمخضت عنها اتفاقية السلام. من خلفيتها القانونية وحول تفاصيل ما حدث انتهزنا هذه السانحة معها في حوار المراجعات
{ حصاد نيفاشا سيكون في طليعة محاورنا في هذه المقابلة.. كيف تقيمين نتائج الاتفاقية؟
افتكر أن المجهود الذي بذل في اتفاقية السلام الشامل كانت تستحقه، لأن الهدف الأساسي كان هو السلام ووقف نزيف الدم، ولأن حرب الجنوب ظلت تستنزف السودان بشرياً ومادياً، لذلك الإنقاذ أول شيء عملته منذ مجيئها كان المؤتمر القومي لقضايا السلام، وهذا يعني أن السلام كان هدفاً إستراتيجياً للإنقاذ.. أي اتفاقية بين حكومة وأطراف تحمل السلاح يكون فيها تنازلات من هذا الطرف وذاك، واتفاقية السلام أوصلت الناس إلى سلام، وطيلة الفترة الانتقالية لم تنطلق ذخيرة، هذا نجاح للاتفاقية. والاتفاقية أرست مبادئ وأسساً مهمة في قسمة السلطة والثروة، والناس ربما اهتدوا بها في (أبوجا) و(الدوحة)، وهاتان نتيجتان مهمتان. أسوأ ما في الاتفاقية هي النتيجة التي اختارها أهلنا في جنوب السودان والتي هي الانفصال من الدولة الأم، لكن هذا أصلاً كان خياراً متروكاًَ لهم والناس وافقت عليه.
{ «مقاطعة» دكتورة هناك من يرى أن أسوأ ما في نيفاشا ليس أنها فصلت الجنوب وإنما...
«مقاطعة بسرعة»: الذي فصل الجنوب هم أهله.. من فصل الجنوب هم أهله لأن الاستفتاء كان لأهالي الجنوب وليس لكل السودانيين.. ربما لو كان كذلك لما جاءت نتيجته انفصالاً.
{ حسناً.. سؤالي ربما يدور في ذات الفضاء أو.. كنت أقول هناك من يرى أن أسوأ ما في الاتفاقية ليس هو الانفصال، ولكن أسوأ ما فيها أنها نثرت بذور الانفصال في مناطق أخرى غير الجنوب.. ما رأيك؟!.
- اتفاقية السلام تتكون من 6 بروتوكلات كما نعرف؛ البروتوكول الأول بروتوكول مشاكوس وهو وضع الأسس العامة للتفاوض وفيه تقرر تقرير المصير للجنوبيين، وهناك البروتوكولات ال5 الأخرى. أنا عندما أتكلم عن اتفاقية السلام أتكلم عن بروتوكلاتها ال6 ليس بمعزل عن بروتوكول حل النزاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق وبروتوكول أبيي. اتفاقية السلام إلى الآن فيها مستحقات.. منها المشورة الشعبية في النيل الأزرق وجنوب كردفان، وهناك استحقاق آخر بالنسبة لأبيي هو استفتاء أهالي أبيي في أن تظل بالشمال أم تتبع للجنوب. أساساً الاتفاقية والدستور ينصان على أنها شمالية لكن الاستفتاء الإداري يتم ليقرر أهالي أبيي هل يستمرون في الشمال أم إدارياً يتبعون لجنوب السودان.
{ دكتورة إذا نظرنا في بروتوكول أبيي..
«بسرعة قالت»: نعم بروتوكول أبيي أصلاً يتحدث عن مجموعات تسكن في أبيي هم دينكا نقوك بعمودياتهم ال9، ويتحدث عن السودانيين الآخرين الموجودين في أبيي، وفي بند قسمة الثروة حدد لدينكا نقوك نسبة من البترول وحدد للمسيرية نسبة، إذن بموجب الاتفاقية وبموجب الدستور وبموجب قانون استفتاء أبيي هناك مسيرية موجودون في أبيي المنطقة الجغرافية التي حددها تحكيم لاهاي، إذن أبيي من ناحية حدود أصلاً هي موجودة في الشمال، الاتفاقية تقر بهذا والبروتوكول يقر بهذا والدستور كذلك يقر بهذا.
{ الاتفاقية لم توضح هذه المسألة الاتفاقية غير واضحة في هذه النقطة؟
(أنا ما عارفة ما واضحة لمنو؟!).
{ غير واضحة بالنسبة للشخص الذي يقرأ الاتفاقية؟
يعني أنت لما قرأتيها شعرت بأن (الشغل دا ما واضح بالنسبة ليك؟)
{ نعم.. المادة الأولى في بروتوكول أبيي في فقرتها الثانية تعرف منطقة أبيي بأنها (منطقة مشيخات الدينكا نقوك ال9 التي حولت إلى كردفان في 1905).
(الواضح من الفقرة دي شنو)؟! الواضح أن دينكا نقوك بعمودياتهم ال9 حولوا إلى منطقة أبيي الجغرافية.
{ حولوا بأرضهم أم من غير أرضهم؟
لا.. حول دينكا نقوك بعمودياتهم ال9.. ما ممكن الأرض (الأرض ما بتنشال) الأرض الموجودة في الجنوب التي كان فيها دينكا نقوك بعمودياتهم ال9 لم تنتقل إلى الشمال ولكن الذين انتقلوا هم دينكا نقوك بعمودياتهم ال9 كبشر.. كبشر.. كبشر.
{ دكتورة...
«مقاطعة بسرعة وهي تشير بيدها في اعتراض على محاولتي مقاطعتها»:
عفواً.. كبشر انتقلوا إلى هذه المنطقة التي تسمى أبيي، جاءوا بعمودياتهم ال9 وأقاموا فيها وأصبحوا موجودين فيها.. ويوجد فيها سودانيون آخرون.
{ دكتورة الفقرة في الاتفاقية تقول أبيي هي منطقة مشيخات دينكا نقوك التي حولت إلى جنوب كردفان.. هذا ربما يفهم منه أن المنطقة هي التي حولت وتبعت إلى جنوب كردفان وليس معناه أن البشر هم الذين حولوا إلى جنوب كردفان، الاتفاقية لماذا لم تقل إن البشر هم الذين حولو إلى جنوب كردفان.. لماذا لم تقل ذلك بصورة واضحة حتى لا تفتح أي مجال لنقاش أو جدال أو مغالطات؟
الحديث عن سكان.. سكان دينكا نقوك هؤلاء بشر.. دينكا نقوك بعمودياتهم ال9 بشر والقرار الصادر في ذلك الزمن من الإدارة البريطانية موجود، يعني عندما جاء الناس ليعملوا بروتوكول أبيي شافوا كل الوثائق الموجودة في دار الوثائق هنا.. حتى الوثائق الموجودة في إنجلترا أذكر أن سفيرنا هناك حسن عابدين أحضر كل الوثائق التي توضح أن الأمر انتقال للبشر.. الناس (الاسمهم دينكا نقوك) بعمودياتهم ال9 انتقلوا من الجنوب إلى منطقة أبيي التي هي منطقة شمالية.
{ لكن اتفاقية نيفاشا لماذا لم تقل ذلك بوضوح؟
في الدستور في المادة 83 وهي منقولة من الاتفاقية البند «4» يقول: (تحتفظ منطقة أبيي بوضعها الإداري الخاص في الشمال) عندما تقول لك تحتفظ معناها أنها هي أصلاً من الشمال.
{ دكتورة هذه الفقرة التي قرأتها لك التي عرفت المنطقة بأنها (منطقة أبيي هي منطقة مشيخات الدينكا ال9 التي حولت إلى جنوب كردفان في 1905) هل هي موجودة في الاتفاقية بهذه الصيغة أم..
قالت وهي تتناول نص الاتفاقية من على تربيزة المكتب أمامها:
أنا أفتح لك الاتفاقية.. هذه هي الاتفاقية (بتساعد في الفهم عشان ما تغالطيني ولا أغالطك).
(تقرأ إحدى صفحات الاتفاقية) وتقول:
1) أبيي هي جسر بين الشمال والجنوب يربط شعب السودان.
2) تعرف المنطقة على أنها منطقة مشيخات دينكا نقوك ال9 التي حولت إلى كردفان في 1905م.
3) تعتبر المسيرية....
4) تمنح أبيي وضعاً إدارياً.
5) تقسم عائدات البترول...
{ الفقرة الثانية يا دكتورة بدرية..
(قالت وهي مستمرة في تقليب صفحات الاتفاقية):
دقيقة.. أنا معاك في الفقرة الثانية... طيب.. نحن نتكلم عن سكان المنطقة.. الفقرة في المادة 8 من الدستور تقول: (تحتفظ أبيي بوضعها الإداري الخاص في الشمال).. تحتفظ هذه معناها أنها هي أساساً وضعها الإداري في الشمال وعندما يقول لك إن الاستفتاء يحدد هل تحتفظ أم تمشي إلى الجنوب هذا معناه أساساً هي موجودة في الشمال.
{ لكن عندما تقول الاتفاقية إن منطقة أبيي هي منطقة مشيخات الدينكا التي حولت إلى جنوب كردفان في 1905 فهذا معناه أن أبيي أصلاً كانت تتبع للجنوب ولدينكا نقوك؟
التي حولت (منو الحولت؟)
{ الاتفاقية قالت منطقة.. التي حوّلت لجنوب كردفان.
( وليه ما تكون مشيخات الدينكا نقوك ال9 هم اللي حولوا)؟!
هم ذاتهم مقرين بكدا.. إنت العاملة الاشكالية دي!
{ التي حولت (التي ترجع إلى ماذا) المنطقة أم الدينكا؟
مقاطعة: إنت العاملة الاشكالية دي.. (بترجع لدينكا نقوك.. المشيخات ال9) ودي هم ّ مقرين بيها ومعترف بيها وهم شالوهم من بحر الغزال جابوهم لمنطقة جنوب كردفان..
{ لكن لماذا..
مقاطعة بسرعة:
يا ستي أنا لما أقول ليك في الدستور مكتوب أن الوضع الإداري لأبيي أنها في الشمال مكتوب (تحتفظ بوضعها في الشمال) دا بيعني شنو؟ بيعني شنو؟! أنا بسألك إنت هسه.. لما أقول ليك تحتفظ بوضعها الإداري في الشمال معناها هي سابقاً كانت موجودة في الشمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.