مستقبل الشراكة.. أنصار التحول الديمقراطي يكسبون الرهان    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    ( سوداكو وزاناكو .. الإتنين الله معاكو )    والي الخرطوم: عناصر من حزب المؤتمر الوطني المنحل أغلقوا بعض الطرق في العاصمة    ارتفاع في السُّكّر ونُدرة بالأسواق    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    عرمان: الحكومة لن تحل بفرمانات من فرد أو إملاءات    القضاء المصري يقضي بعودة مرتضى منصور لرئاسة نادي الزمالك    إنتاج واعد للأرز الهوائي بالنيل الأبيض    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    تغيير جديد.. سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    محتجون يطالبون بحل الحكومة يغلقون جسرا مهما في الخرطوم    تحديث.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    مصادر تكشف تفاصيل اعتقال البطل العالمي أسامة المك    في الأندية الأبطال الهلال يُنازل ريفرز النيجيري والغربال يتحدّى ويراهن    طالتها أيادي التخريب وتُهدِّدها المخاطر .. حقول النفط تدميرٌ مُمنهجٌ .. مَن المسؤول؟!    أكثر من (2500) حكم بالإعدام في انتظار قرار المحكمة الدستورية    موقعة مرتقبة بين الهلال السوداني وريفرز النيجيري    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم في الدوري الإسباني 2021 و القنوات الناقلة    الغرفة المركزية تناقش موقف امداد السلع الاستراتيجية بالبلاد    شرق السودان .. البحث عن مَخرج للأزمة!    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021م    حصاد 30% من المساحة المزروعه بالقطن بمشروع الرهد الزراعي    رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: الولايات المتحدة تقف بقوة مع تطلعات الشعب السوداني في انتقال بقيادة مدنية    صديق الحاج يكتب: الحل العاجل والفوري لمشاكل السودان    المشعل الحصاحيصا يكسب نجم القضارف    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    جماهير المريخ ترفض شيبوب    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    مصر: سيدة تُبلَّغ بوفاة طفلتها في منزل طلقيها.. وعندما رأت جثتها كانت المفاجأة    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    عند تناولها بانتظام.. فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة"    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    مسلحون يقتحمون سجناً نيجيرياً ويطلقون سراح نزلاء    دراسة: أغنى الأغنياء سبب نصف التلوث العالمي    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    دراسة علمية "مذهلة" تكشف علاقة الروائح بالذكريات    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    القبض على كولومبي في جامايكا متهم بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي    «الصحة العالمية»: ضحايا «كورونا» قد يتضاعفون بنهاية 2022    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من الواقع جعفر باعو
نشر في الانتباهة يوم 19 - 03 - 2012

في وقت سابق بكى ذاك الشيخ من الفقر والجوع ورفع يديه للسماء داعياً المولى عز وجل أن ينصفهم بعد ظلمهم من ولي الأمر في ولايتهم، وفي نفس الولاية تلك بكت امرأة لجوع أبنائها، فهناك لا وجود لديوان الزكاة ولا وجود لوزارة الشؤون الاجتماعية، وإن رأى معتمد تلك المحلية الشمالية حال رعيته لرفض البقاء على كرسيه ليلة واحدة لما يعانيه الرعية.. وفي ولاية أخرى أقصى الشرق أقسم بالله العظيم نفس منظر الدموع والبكاء انهمرت من رجل قوي الصحة والجسد، بكى الرجل لأن أبناءه يعانون من ضيق العيش وهو لا يجد عملاً يسد به رمق أبنائه وغيره من أبناء جيله يجرون عربة الكارو لأن «الحيوان» الذي كان يقوم بهذه المهمة نفق، وفي الوسط لا تقل معاناة المواطنين عن غيرهم، وكذلك الحال في الغرب والجنوب الجديد... كل السودان يعاني أهله من الفقر وتردي الخدمات وسوئها، الجميع يشتكي الإهمال حتى خرطوم الفيل يشتكي أهلها الإهمال، والمسؤولون يسدون آذانهم ويعيشون في أبراجهم العاجية لا يعلمون كيف يتم التعامل مع الرعية، وربما يعلمون ولكنهم لا يتحركون لإيجاد معالجات لتوفير بعض الخدمات الضرورية، فولايات السودان تدار بالمجاملات في كثير من مرافقها، وفي إحدى ولايات الوسط اتصل بي موظف كبير في أحد المرافق الصحية وقال لي إن مدير أحد المستشفيات تم تعيينه بعقد خاص والولاية زاخرة بالكوادر البشرية الشابة التى بإمكانها القيام بنفس المهمة وربما أفضل، وفي ولاية أخرى المواطن يفتقر للخدمات الصحية في التأمين الصحي ومشروع الدواء الدوار لا يجد طريقه لتلك الولاية، وغيرها.. المواطن يحتاج... ويحتاج... وبعض مواطني المكابراب بنهر النيل يرسلون وفدًا للمركز لإيجاد حقوقهم من الخدمات، وكثير من الولايات تفعل هذا، ونحن نسأل كغيرنا لماذا لا يشكِّل المركز لجان مراقبة لعمل الولاة والمعتمدين الذين يجلسون على مكاتبهم المكيفة أكثر من النزول للشارع لمعرفة أحوال الرعية، ووفد المكابراب يريد فقط توفير الخدمات الضرورية في مناطقهم التي كان بالإمكان تحقيقها لو كان والي نهر النيل يدرك مهامه ويحاسب معتمديه على التقصير.. وما يحدث في المكابراب يحدث في الكثير من قرى ومدن ربوع السودان، فجميعها تحتاج لتوفير الخدمات.. حتى الخرطوم التى تحتضن في جوفها الملايين الهاربين من تردي الخدمات في ولاياتهم، والمركز يستمع ثم يدعم ببعض الأموال والولاة يصرفون تلك الأموال في بنود أخرى سنفصلها لاحقًا.. فهل نحلم بلجان مراقبة لعمل الولاة الذين يقضون نصف العام في الخرطوم وثلثها خارج البلاد والثلث الأخير بين الاجتماعات والزيارات و... و ...
وسنواصل

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.