مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زنكلوني يغادر الوطني ويحزم حقائبه إلى منبر السلام العادل
نشر في الانتباهة يوم 29 - 05 - 2012

بدا السيد زنكلوني حائرًا عندما حاصرته نظرة الشكوك داخل حزبه وأصبحت حركاته كلها مكشوفة، فقرر أن يترك حزب المؤتمر الوطني وينضم إلى منبر السلام العادل.. سعى في طلب ابنه، ولما مثل أمامه قال: اسمع يا ولدي في كم سبب بخلونا نسيب الجماعة ديل، ونمشي نرتع لينا في حتة خصبة وأرض بكر، أنا شايف مستقبلاً أحسن من «شارع المطار» وبعدين ياخي الجماعة ديل الجرايد ما خلتُم ، أكلت لحمهم دا أكل، فساد، فساد لا من عملو ليهم آلية فساد، وبقو دا ما طايق دا ودا يطَّلِّع غسيل دا وعشان كدي بقينا خايفين عديل... لكين يا أبوي، ناس المنبر ديل نحنا انتقدناهم وهاجمناهم كتير وقلنا إنو منبر انفصالي وعنصري....
رد السيد زنكلوني: كلامنا القلناهو داك كلو في المنبر ما في زول ح يجيب ليهو خبر، السياسة السودانية دي زاكرتا خربه، دي عندها زهايمر عديل كدي، أسألني أنا من الكلام دا، ياولدي السودان دا البلد الوحيد الممكن تتمرد وتكْتُل وتنْهب، وتحرق، ويفاوضوك ويجيبوك مساعد للرئيس، أو مستشار ليهو، أو أضعف الإيمان يجيبوك وزير، ويشبكوك سعادتك سعادتك، من كان بقولو ليك متمرد وعميل وخائن، عشان كدي الحتة دي أنا ما شايل ليها هم.
ثم شرع السيد زنكلوني يشرح خطة الانضمام إلى المنبر :أول حاجة نجي جريدتُم نكتب لينا مقالاً مقالين كدي نكسِّر تلج كتييير للمنبر ونقول إنو ذو فكر ثاقب وقيادتو رشيدة، ونقول إنو كان زرقاء اليمامة وتنبؤاتو كلها صدقت ونشبكُم ليك تاني مقالات في «الحشرة الشعبية»، والجنوب، والرويبضة عرمان، وما تخْلو مقالاتك ياولدي من عبارات «فقع المرارة»، و«فري الكبد»، و«ووحدة الدموع والدم» ، لمن يجي واحد يقرأ مقالاتك لمن يشك في إنو الطيب مصطفي هو الكاتب المقالات دي،...أنا عايز مدخلنا لناس المنبر ديل يكون مقالات تكتبا إنت، وخلي الباقي على أنا، وزي ما خميت الترابي زمان وخميت الجماعة الهسع ديل، حأخم المنبريين ديل، لأنو أنا زي شايف، الحكاية ماشة معاهم باسطة.
--------------
ضع علامة «صاح» أمام رقم الإجابة الصحيحة:
1- عمنا دكتور الطيب مختار لما اتهموه بالفساد وقالوا، مرتبو وصل «150» مليون«60 +40» ألف ريال، حاول يبرر القصة البايظة دي تصور قال شنو: العقد بتاعي دا ما شاذ وأقلّ من مدير الأوراق المالية، ومحافظ بنك السودان ..!!! اختر أجمل تعليق:
«أ» نحنا عارفنو مرتبك دا ماشاذ،الشاذين نحنا بس، المشكلة فينا نحنا، لأننا ماقادرين نستوعب القصة دي ( ).
«ب» مخصصاتك دي بالنسبة «للجماعة التانيين» مرتب مراسلة في وزارة الصحة، وأقول ليك حاجة ياعمو، إنت ذاتك مظلوم جدا، المفروض يكون مرتبك ما يقل عن مليار، لأنك محنك عميق الدروس ( ).
«ج» احتسب يا شيخ، دا استهداف صهيوني إمبريالي لإغتيالك معنويا ( ).
«د» الهبّارين كتار لكين شقي الحال بقع في خليل عبدلله ( ) .
2- حسن رزق أشار إلى إنو في ناس نافذين في المؤتمر الوطني مُهيْمنين على كل شيء، ومن مصلحتُم الحركة الإسلامية دي تكون أطرش في زفة، تفتكر الناس ديل منو:
«أ» الناس ديل هم آآآآآآآآآآآآآآآآآ، الشّبكة تقيلة شديد ،كدي نحاول تاني، الناس ديل هم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ، شششش، أبو الزفت شبكتي أنا ذاتا طشت كدي خلوهم، حسن رزق ذاتو ماقالُم ( )
«ب» لا هوطبعاً قاصد الحركة الإسلامية الصومالية( )
«ج» الناس ديل هم فلان وفلان وفلان، ولو ماخايف عديل كدي كان قُلْتا الأسماء لأنها، من الأسماء الخمسة: نفوك، وعلوك، وعووك، والباقي تموه براكم، حسن رزق ذاتو ماقالُم ( ) .
«د» هو بقصد «بلدوزرات» المؤتمر الوطني اللي ما حصل هبشُم تعديل وزاري قط، ناس اتلصقت بالكراسي عديل كدي ( ) .
3- الحكومة أفرجت عن الأجانب الأربعة بعد ما جا السيد أمبيكي للخرطوم، تفتكر ليه الحكومة دي عملت كدي بدون أي خجلة، بعد ما قالت عنهم جواسيس:
« أ» السبب المنطقي هو لأنو الناس ديل خواجات، وإنتو عارفين «الجماعة» ديل فناجرة وكُرما شديد مع حاجة اسمها خواجات ( ) .
«ب» السبب هو لأنو الخال أمبيكي، طلب كدي، والحكومة عندها معزة خاصة جدا للزول ده، وما ممكن ترفض ليهو أي طلب ( ).
«ج» الحكومة دايرة تدي انطباع للغرب بأنها حكومة ظريفة ورشيقة، وظرافتا دي ما بتخليها ولو اتقاطعت مع مصلحة الشعب والأمن القومي( ) .
«د» حنّت عليهم بس هي ما حنينة وسُّكرة مع أي خواجة إلا مع شعبها ومعارضيها، الحلاوة دي والحنية دي مع ناس السنوسي ما بتجي ياشيخ ( ) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.