بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي بثنائية في شباك فرانكفورت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    وصول (17) قاطرة جديدة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    تعرف على التفاصيل .. وكيل اللاعب ل (باج نيوز): المحترف النيجيري توني إيدجو وقع رسميا لنادي كويتي    صدام كومي يحرز الفضية في سباق (800)متر ويرفع علم السودان في بطولة التضامن    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    الموفق من جعل له وديعة عند الله    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    شاهد بالفيديو.. الفنانة منى ماروكو تعود لإثار الجدل في حفلاتها بفاصل من الرقص الفاضح وتطالب الجمهور بفك العرش    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    عطبرة: شح في غاز الطبخ وارتفاع أسعاره    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    طه مدثر يكتب: الله لا يرسل لنا اللصوص والفاسدين    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    كشف معلومات مثيرة في قضية تفجير نادي الأمير ببورتسودان    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    نمر يتفقد نزلاء ونزيلات سجن شالا الإتحادي بالفاشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نيابات ومحاكم خاصة للعصابات المتفلتة بالخرطوم
نشر في الانتباهة يوم 21 - 04 - 2014

تفشت ظاهرة عصابة «المواتر» بولاية الخرطوم التي تستقلها مجموعات متفلتة بغرض خطف الشنط النسائية أو الهواتف أو سرقة النقود، فيقوم أحد أفراد العصابة بمراقبة الفتاة «الضحية» حتى تتم مداهمتها ونهبها، وفي حال تمنعها أو مقاومتها فإنها ستتعرض للضرب والرمي على الأرض دون رحمة، وتنفذ تلك الجماعات جريمتها في أوقات القيلولة عند سكون النهار، أو في وقت متأخر من الليل وغالباً ما تقع جرائمهم بالأحياء الطرفية.
٭ جريمة سلوكية
لذلك اتجهت الشرطة لوضع ضوابط ومراقبة مكثفة للحد من تلك الظاهرة التى أرعبت المواطنين وأفقدتهم الطمأنينة خاصة بعد ارتفاع نسبة البلاغات المدونة في محاضر الشرطة بمختلف أقسام الولاية، التى كانت تدون في مواجهة العصابات تحت مسمى «النيقرز».
تشارك في هذه العصابات المتفلتة بعض الفئات الشبابية التي غالباً ما تتخذ هذه الأنشطة لملء أوقات فراغها أو إشباع حاجتها النفسية، وإبراز قوتها وسط أصدقائهم بمعنى التباهي الذي يقود للوقوع في الجريمة، الأمر الذي يتطلب من الأسر مراعاة سلوك أبنائهم داخل وخارج أسوارالمنازل، ويتطلب أيضاً من الشرطة نشر عدد كبير من الأفراد بمناطق الأسواق ووسط الأسواق وتفعيل الدوريات ودوريات المواتر خصوصاً.
٭ نماذج للجريمة:
دونت سجلات الشرطة العديد من بلاغات جرائم خطف الشنط النسائية، وذلك عندما تعرضت فتاة كانت داخل ركشة متجهة إلى منزلها لعملية نهبٍ قاسيةٍ من قبل عصابة شبابية، كانوا يستقلون موتراً وبدورهم قاموا بالسير قرب الركشة إلى حدٍ كبيرٍ، وقتها هدأت سرعة الركشة حتى سارا في خطٍ واحدٍ، وتمكن الشباب من خطف شنطة الفتاة التي تمسكت بها حتى سقطت أرضاً ما سبب لها الأذى والجروج والكدمات على وجهها وقام سائق الركشة بمحاولة القبض على المتهمين لكنه فشل في ذلك، وبعد التحري معه ومراقبة رجال الشرطة لسائق الركشة لاشتباههم به اكتشفوا أن عملية السرقة كانت مخططاً لها وهو شريك معهم، وبعد تحر طويل أرشد على بقية المتهمين الذين تمت إحالة ملف قضيتهم إلى المحكمة.
وفي بلاغٍ آخرٍ تمكنت شرطة قسم الخرطوم شرق من القبض على متهمين يستقلون ركشة عند محاولتهم خطف شنطة إحدى الفتيات بالطريق العام.. وكانت عدة حالات خطف شنط للفتيات قد حدثت في الفترة الأخيرة. وقامت شرطة محلية الخرطوم بمراقبة ورصد الأماكن التي تحدث بها هذه الحالات حيث تمكنت من ضبط اثنين من المتهمين درجوا على خطف الشنط النسائية. وفي حادثة منفصلة تم ضبط أحد المتهمين يقود موتراً بعد أن خطف موبايل من أحد المواطنين. تقوم شرطة محلية الخرطوم بحملات للقبض على المتهمين المتورطين في هذه الأنشطة، وتم اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة المتهمين بالقسم الشرقي الخرطوم، كما أصدرت محكمة جنايات بحري الحكم السجن شهراً و«50» جلدةً، في مواجهة متهمين سرقا شنطة فتاة، وقاما بأخذ محتوياتها «1500» جنيه، وجهاز موبايل وبطاقات شخصية، وتعود تفاصيل البلاغ إلى أن المتهمين خططا لسرقة الشنطة من الفتاه وذهبا حينها إليها وهما يقودان الركشة بعد أن شاهداها تتحدث بالموبايل واستنجدت حينها، وتم القبض عليهما واقتيدا إلى قسم الشرطة واتخذت ضدهما الإجراءات القانونية.
٭ شباب العائلات:
وسبق أن حذر برلمانيون من خطورة ما سموه بعصابات النيقرز في الخرطوم، وطالبوا بحسم الظاهرة بالبحث عن مخابئهم للقضاء عليهم، واعترفوا بإصابة مواطني الولاية بالهلع من خلال وجود عناصر تلك المجموعات وهم يرفعون السواطير، بينما أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان مالك عبد الله حسين أن ظاهرة النيقرز تشكل عبئاً كبيراً على شرطة الخرطوم، إلا أن وزير الداخلية «عبد الواحد يوسف» نفى نفياً قاطعاً وجود أية عصابات نيقرز بالخرطوم. ووصف وجود مجموعات تعتدي بالخطف والضرب على المواطنين بأنه تطور لجريمة النشل، كاشفاً عن ضبطهم لأشخاص يمارسون الإعتداءات المسلحة كهواية، أغلبهم من الأحداث «القصر»، وقال خلال حديثه أمام البرلمان إن بينهم أبناء عائلات ميسورين، وكشف عن وجود دوريات بالدراجات البخارية للحد من الظاهرة.
٭ تحديات شرطية:
أكد مصدر شرطي ل « الإنتباهة» أن هناك خططاً معينة مكثفة للحد من الظاهرة ،لافتاً إلى أن إدارة الشرطة وفرت عدداً من المواتر والعربات لتكثيف الجهود ونشر أفراد الشرطة حول مختلف مناطق ولاية الخرطوم، خاصة الطرفية لانتشار هذه الجريمة فيها، وأشار إلى أن العصابات اتخذت أساليب تحاول بها تضليل الشرطة وذلك باستغلالهم مواتر وركشات دون لوحات، الأمر الذي تطلب من إدارة المرور بذل مزيد من الرقابة، وأضاف المصدر أنه تم القبض على عدد من العصابات المتفلته والتي تضمنت أعداداً من الشباب في الصفوف الدراسية لكن ممارستهم لمثل هذه الجريمة للهواية وملئ الفراغ، وقال إن أفراد العصابة غالباً ما تكون أعمارهم ما بين «16 20» عاماً.
٭ شرطة الولاية.. حسم وردع
الفريق محمد أحمد علي مدير شرطة ولاية الخرطوم أكد في حديث خاص ل«الإنتباهة» أن ولايته وضعت هدفاً إستراتيجياً هو القضاء على كل أشكال الجريمة بالعاصمة، وأضاف أنه تم التنسيق مع الأجهزة العدلية من نيابة عامة وجهاز قضائي للقضاء على ظاهرة العصابات المتفلتة، وأشاد بالتعاون الكبير بين أجهزة الشرطة والعدالة موضحاً أنه تم إنشاء محاكم ونيابات خاصة لحسم الظاهرة من خلال العقوبات الرادعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.