عرمان: (نداء السودان) بات شريكا في الحكم واستقالة المهدي ستناقش    حاجه التومه وتوبة الكيزان .. بقلم: د. مجدي إسحق    الدّين و الدولة ما بين السُلطة و التّسلط :الأجماع الشعبي وشرعية الإمام(2) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    السودان: ارتفاع عدد الوفيات بسبب (الكوليرا) و158 إصابة    وزير العدل يشارك في الدورة "42" لحقوق الإنسان    القضارف تبدأ حصاد السمسم وسط مخاوف "العمالة"    مخرج سوداني ينال جائزة "فارايتي" الأمريكية    "الزكاة" يدعم المخيم "الرعوي" بغرب كردفان    توقعات بإنتاج 15 قنطار قطن للفدان بالجزيرة    محاكمة امراة أرهبت جارتها ب(كلاشنكوف)    مصرع سوداني ببريطانيا ب"طعنات قاتلة"    المنتخب الوطني الأول يواجه نظيره التنزاني مساء اليوم بدار السلام    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    لماذا تأجيل زيارة حمدوك إلى فرنسا    جدل واسع حول شروط صغيرون لتعيين مدراء الجامعات    تشكيل لجنة التحقيق المستقلة    القبض علي 18 من "متفلتي" احداث "قريضة"    روحاني في ذكرى الحرب مع العراق: لا أحد يجرؤ على شن الحرب على إيران    الجبير: لدينا خيارات عديدة دبلوماسية وقانونية وأمنية للرد على هجوم "أرامكو"    الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء    بايرن ميونيخ يسحق كولن برباعية    مذكرة تطالب بإلغاء قرار احتكار الاراضي الزراعية بالشمالية    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    طه مدثر :شبكة الفساد فى العهد البائد كانت اكبر من شبكتى مياه الشرب و الصرف الصحى    التأمين الصحي بكسلا: نهدف إلى تغطية تأمينية بنسبة 75٪    تظاهرات بنيالا احتجاجاً عن ندرة الخبز    الوادي نيالا يضرب السوكرتا في عقر الدار    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس                خارجياااااو !    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"المجهر" تقتحم عرين المطابع وتقف على الطباعة بمطبعة كررى

تعتبر المطابع عصب صناعة النشر الورقي وجزءاً لا يتجزأ من مكونات الصحيفة من حيث إبداعها في اللمسات الإخراجية في ثوبها الأخير، ولكن في المقابل نجد أن الطباعة تعتبر الجزء المرهق مالياً بحسابات معظم الناشرين مما خلق انسحاباً لصحف عملاقة من سوق النشر في ظل ارتفاع أسعار الورق وقلة العائد من التوزيع.. (المجهر) اقتحمت عرين المطابع ووقفت على الطباعة بمطبعة كرري والجنود المجهولون الذين يضعون بصماتهم على الصحف في صمت.
{ الاسم : م. عبد المحمود الظاهر الشيخ الجيلي
{ الأصل والجذور: ولاية الجزيرة طابت الشيخ عبد المحمود
{ الدراسة : كل المراحل الدراسية بالشيخ طابت ثم جامعة كرري كلية الهندسة قسم الميكانيكة ، تخرجت عام 2000م.
{ طريق النجاح بشأنك ويتطلب خطوة جرئيه .
{ بداياتك المهنية؟
- عقب التخرج التحقت بالمطبعة العسكرية للعمل ومنها كانت بداياتي في مجال تشغيل وصيانة ماكينات المطبعة.
{ مطبعة كرري حصن ثابت وأسماء متغيرة؟
- المطبعة أنشئت بقرار جمهوري (239) لسنة 1993 باسم شرطة النصر للطباعة والنشر ويهدف طباعة صحيفة القوات المسلحة، وكانت المطبعة تعمل وقتها بماكينات (هيدرز هايز) أمريكية الصنع.
وفي العام 1994م تمت تصفية الشركة وبقرار جمهوري رقم (384) وآلت أصولها الثابتة لإدارة التوجيه وسميت بعدها بمطبعة (الشهيد) الراحل عثمان عمر، وبعد تطوير المطبعة واستجلاب ماكينات ألمانية الصنع، لتغطي معها جميع أنواع الطباعة من كتب ومجلات ومطبوعات.
{ ومتى أضيف خط طباعة الصحف بالمطبعة؟
- في العام 2011م ، تمت إضافة خط جديد متخصص في طباعة الصحف باستيراد ماكينات (أوربت) الهندية.
- كم نسخة تطبع يومياً؟
- حوالي (100) ألف نسخة لعدد (10) صحف سياسية واجتماعية كصحيفة (المجهر، القرار، الجريدة، القوات المسلحة، الاسبورت بالاسيار، ألوان، الشبكة، سودان فيشن، (سايترين) الانجليزية.
وتطبع المبطعة (30) ألف نسخة في الساعة مع دقة في ضبط الألوان خاصة وأن المطبعة تمتلك مركز خاص بالتصميم على الألوان بماكينة CTP المتطورة ..
{ إذا اقتربنا أكثر بمراحل الطباعة؟
- الماكينة لها (3) أقسام، قسم طباعة الصحف، قسم التصميم والمونتاج وقسم إداري.
وعادة نبدأ العمل منذ الساعة 8 مساء، ويأتي ذلك عقب التأكد من جاهزية الماكينة، ونبدأ بالصحف ذات الكميات الأقل من (10) آلاف نسخة، وننهي طباعة الصحف حوالي الساعة 5 صباحا.
{ في ظلّ أزمة تذبذب سعر الصرف وانصراف الموردين عن استيراد الورق كيف تواجه المطبعة النقص في كمية الورق؟
- نعم هناك ارتفاع في الورق بواقع 6-7% من هذا العام ولكن نتعامل مع الموردين من الداخل ونحن نضع اتفاقاً بيننا والموردين على توفير احتياجات المطبعة وقبل حدوث العجز لابد أن يبلغونا بوقت كافي.
{ أنواع الورق الذي تستخدمونه بالمطبعة؟
- الورق يختلف حسب درجة البياض والجرام، ونحن نطبع جميع الصحف بالمطبعة على نفس الورق (البروف) المحسن وبدرجة بياض من 64-72 ستاندر وهو أجود أنواع الورق بالسودان.
{ هناك من يتهم المطابع يأخذ أكثر من 70% من إيرادات الصحف؟
- هذا غير حقيقي فتكلفة الطباعة لا تتعدى 50% من تكلفة الصحيفة، بالإضافة إلى أنه كلما زاد كمية النسخ للصحيفة كلما قلت التكلفة.
{ اقترن قانون الصحافة بالمطبوعات ، رؤيتكم تجاه قانون الصحافة؟
- القانون ينطبق علينا مثلنا مثل الصحف ونعد تقارير يومياً تذهب إلى المجلس بالإضافة إلى التزامنا الجاد ببنود القانون لما فيه من شفافية في التعامل.
{ خطط متوقع لها أن ترى النور قريباً لتطوير طباعة الصحف بالمطبعة.
- نعمل حالياً على إضافة (برج) رابع للماكينة حتى نتمكن من طباعة (16) صفحة ملونة بدلاً عن (12) صفحة.
والإجراءات جارية في جلب الماكينات من الهند التي تعمل في خطوط التجميع (الأوفس) كما أن المدير جلال الدين (بدبي) حالياً مشارك في معرض (الورق العربي) ونتوقع أن يضيف إلينا هذا المعرض كثيراً من الابتكارات والمعرفة لتطوير الطباعة بالسودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.